باحثون يطورون تكنولوجيا يمكن أن تسمح بالرؤية في الظلام

قدم باحثون دليلا جديدا على مفهوم تقنية يمكن أن تسمح يوما ما برؤية الأجسام بوضوح في الظلام، وإحداث ثورة في مجال الرؤية الليلية بصفة عامة.

باحثون يطورون تكنولوجيا يمكن أن تسمح بالرؤية في الظلام


وتعد التقنية الأولى من نوعها، وابتكرها فريق دولي يضم باحثين من الجامعة الوطنية الأسترالية (ANU) وجامعة نوتنغهام ترنت، ويمكن أن تعمل عبر غشاء فائق الرقة يوضع على سطح النظارات العادية.
ويتكون الغشاء من بلورات نانوية، ويمكنه تحويل ضوء الأشعة تحت الحمراء غير المرئي إلى صورة مرئية.
ووفقا للمبتكرين، فإن التقنية الجديدة خفيفة جدا وتكلفة إنتاجها منخفضة، ما يجعلها بديلا لتقنيات الرؤية الليلية المستخدمة حاليا.
هل تتطور القدرات الفردية للبشر قريبا ليصبح في مقدورهم الرؤية في الظلام دون الحاجة إلى استخدام أي إضاءة صناعية؟
وما التطبيقات المحتملة في مجال الأمن والدفاع؟
أسئلة أخرى عديدة نوقشت خلال حلقة اليوم من برنامج #واتس_نيو مع الإعلامي #أشرف_شهاب، وكان ضيفا اللقاء الأستاذ محمد هادي طارش، مستشار تكنولوجيا المعلومات في قبرص، والعميد ناجي ملاعب، الخبير العسكري والاستراتيجي من بيروت في لبنان.
لمتابعة اللقاء كاملا:

 

تقييمات
(0)