3 مجموعات تنتظر حسم وصافتها في يورو 2020

تنطلق مساء الأحد الجولة الأخيرة من دور المجموعات في بطولة كأس أوروبا 2020، حيث ينتظر مشجعو منتخبات المسابقة، تحديد الشكل النهائي للدور ثمن النهائي.

3 مجموعات تنتظر حسم وصافتها في يورو 2020

تنطلق مساء الأحد الجولة الأخيرة من دور المجموعات في بطولة كأس أوروبا 2020، حيث ينتظر مشجعو منتخبات المسابقة، تحديد الشكل النهائي للدور ثمن النهائي.

 وحتى الآن تأهلت 3 منتخبات إلى ثمن النهائي هي إيطاليا وبلجيكا وهولندا، بانتظار تأهل 13 منتخبا، علما بأن أول وثاني كل من المجموعات الست يتأهل مباشرة لثمن النهائي، إلى جانب أفضل 4 منتخبات تحتل المركز الثالث.

 ونستعرض في سياق التقرير التالي، السيناريوهات المختلفة التي من شأنها رسم معالم التأهل عن كل من المجموعات الثلاث الأولى في البطولة: 

المجموعة الأولى

ضمن المنتخب الإيطالي فعليا التأهل إلى من النهائي، حيث حصد 6 نقاط من انتصارين على تركيا وسويسرا بالنتيجة ذاتها (3-0)، وتنتظره مباراة أخيرة مع ويلز، يحتاج فيها للتعادل من أجل البقاء متصدرا.

 بدوره، يحتل المنتخب الويلزي المركز الثاني برصيد 4 نقاط من تعادل مع سويسرا (1-1) وفوز على تركيا (2-0)، ويحتاج أمام إيطاليا للتعادل فقط من أجل ضمان التأهل إلى الدور التالي، فيما سيضمن له الفوز تصدر المجموعة بفارق المواجهات المباشرة عن خصمه.

المنتخب السويسري يملك أملا ضعيفا في بلوغ ثمن النهائي كصاحب المركز الثاني، حيث يحتاج للفوز على تركيا مقابل خسارة ويلز أمام إيطاليا، حيث تحتل حاليا المركز الثالث برصيد نقطة وحيدة مع فارق أهداف يبلغ -3، مقابل +2 لويلز، كما أن الفوز على تركيا سيمنحه فرصة جيدة للتأهل كونه سيجمع 4 نقاط.

 ويبقى المنتخب التركي الذي بالكاد يملك فرصة في المضي قدما حتى كأفضل ثالث، لأن رصيده خال من النقاط قبل لقاء سويسرا، مع فارق أهداف -5.

المجموعة الثانية

المنتخب البلجيكي كان ثاني المتأهلين إلى الدور التالي، بعدما حصد 6 نقاط من فوزين على روسيا (3-0) والدنمارك (2-1).

 تتصدر بلجيكا مجموعتها بفارق 3 نقاط عن روسيا التي بدورها، تتفوق بفارق المواجهات المباشرة عن فنلندا كونها هزمتها 1-0، فيما يقبع المنتخب الدنماركي في ذيل الترتيب برصيد خال من النقاط بعد خسارته أيضا أمام فنلندا (0-1).

 في الجولة الأخيرة، تلعب بلجيكا أمام فنلندا، وروسيا مع الدنمارك، فوز فنلندا وروسيا سيعني تعادل 3 منتخبات برصيد النقاط (6)، ما يعني اللجوء إلى عدد النقاط ومن ثم فارق الأهداف عند حساب مباريات المنتخبات المعنية فقط، وهو أمر يصب حتى هذه اللحظة في صالح بلجيكا (+3 مع عدم احتساب نتيجتها مع الدنمارك)، مقابل 0 لفنلندا مع عدم احتساب فوزها على الدنمارك أيضا، و-2 لروسيا، وفي كل الأحوال فإن صاحب المركز الثالث ضمن هذا السيناريو سيمضي قدما.

وهناك سيناريو آخر، متمثل في فوز الدنمارك على روسيا مقابل خسارة فنلندا أمام بلجيكا، وفي هذه الحالة، تتعادل 3 منتخبات برصيد 3 نقاط لكل منها، وهنا تلعب حسبة النقاط والأهداف بين المنتخبات المعنية أيضا، دورها في تحديد المتأهل مع حذف نتيجة كل منها أمام بلجيكا.

 تعادل بلجيكا مع فنلندا، وروسيا مع الدنمارك، سيعني خروج الأخيرة مبكرا، وتأهل روسيا كثاني المجموعة، وانتظار فنلندا لمعرفة مصيرها بناء على نتائج المجموعات الأخرى.

المجموعة الثالثة

تنتظر هذه المجموعة المتأهل الثاني منها، بعدما ضمنت هولندا تأهلها في وقت سابق وكمتصدرة للمجموعة، بعد تحقيقها انتصارين على أوكرانيا (3-2) والنمسا (2-0).

تأتي أوكرانيا في المركز الثاني، بفارق الأهداف المسجلة عن النمسا (3 نقاط وفارق أهداف 0 لكل منهما، 4 أهداف لأوكرانيا و3 للنمسا)، بعد فوزهما على مقدونيا الشمالية (2-1 لأوكرانيا، و3-1 للنمسا)

تحتاج أوكرانيا للتعادل مع النمسا في مباراتها المقبلة، من أجل احتلال المركز الثاني والصعود للدور الثاني، أما النمسا فلن يخدمها سوى الفوز إذا أرادت تجنب حسابات المركز الثالث في المجموعات الست.

مقدونيا الشمالية فقدت أمل التأهل نهائيا، وحتى فوزها على هولندا مقابل عدم تعادل أوكرانيا والنمسا، لن يخدمها كونها فاقدة لأفضلية المواجهات المباشرة مع الأخيرتين. 

كوورة نت

تقييمات
(0)