ملف الأسبوع

بحضور مساعد وزير الدفاع للموارد البشرية .. دائرة الرعاية الاجتماعية تحتفي بتخرج 44 معاقاً و32 مكفوفاً

بحضور مساعد وزير الدفاع للموارد البشرية .. دائرة الرعاية الاجتماعية تحتفي بتخرج 44 معاقاً و32 مكفوفاً

اللواء الكحلاني: موقف قواتنا المسلحة تاريخي في دعم وإسناد غزة ومظلومية الشعب الفلسطيني
نظمّت دائرة الرعاية الاجتماعية بصنعاء حفل اختتام دفعتي "طوفان الأقصى" للمشاركين في مجال البناء الثقافي للمستويين الأول والثاني لـ44 معاقاً و32 مكفوفا من خريجي الدورة الرابعة.

تضمنت الدورة التي انعقدت خلال الفترة 13 مايو حتى 6 يونيو الجاري، تعلم لغة القراءة والطباعة على الكمبيوتر "برايل" وفن الحركة والخطابة.
وفي الحفل أشار مساعد وزير الدفاع لشؤون الموارد البشرية اللواء الركن علي الكحلاني، إلى أهمية الدورات التأهيلية الثقافية والمعرفية والعلمية لمعاقي الحرب والعدوان لتطوير مهاراتهم وقدراتهم لجعلهم فاعلين ومؤثرين في أوساط المجتمع في مختلف الجوانب.
وأكد اهتمام القيادة الثورية والسياسية والعسكرية العليا بمعاقي الحرب والعدوان في الجوانب الصحية والمعيشية والتدريب والتأهيل وإعطائهم الأولوية في تقديم الخدمات المتعلقة بهم.
وثمن اللواء الكحلاني دور دائرة الرعاية في الإعداد والتدريب المستمر لمعاقي الحرب والعدوان والأسرى المحررين.. لافتاً إلى ضرورة تكثيف الجهود والاهتمام بالمعاقين الأبطال من منتسبي القوات المسلحة الذين قدّموا مواقف مشرفة وبطولية وهم يتصدون لتحالف العدوان على اليمن في مختلف جبهات العزة والكرامة.
وتطرق إلى الموقف التاريخي للقوات المسلحة اليمنية في دعم وإسناد غزة ومظلومية الشعب الفلسطيني عسكرياً وتحقيق انتصارات في كسر الغطرسة الأمريكية وحظر تام للملاحة الصهيونية في المسطحات المائية من المحيط الهندي وصولا إلى البحر الأبيض المتوسط.
وخلال الحفل الذي حضره مدراء دوائر الاستخبارات العسكرية العميد الركن علي محمد أبو حليقة والتقاعد العميد عبدالله الكبودي وتقييم القوى البشرية العميد الركن عبدالعزيز صلاح والمساحة العسكرية العميد الركن أحمد الخيواني والتخطيط العميد علي المنصور والقانونية العميد حقوقي محمد العظيمة ونائب مدير ديوان وزارة الدفاع العميد الركن مجاهد السهاقي، أوضح رئيس شعبة المعاقين بدائرة الرعاية الاجتماعية العقيد ريدان الضاعني أن الخريجين تلقوا محاضرات علمية وثقافية وبرامج تطبيقية هادفة أسهمت في إكسابهم خبرات ومهارات تجعلهم قادرين على الاندماج في المجتمع وتجاوز الإعاقة التي لحقت بهم.
وأشار إلى أن المراكز التدريبية والتأهيلية التابعة لدائرة الرعاية في مركزها الرئيسي بصنعاء وفروعها في المحافظات تنفذ برامج تأهيل وتدريب لمعاقي الحرب والعدوان في إطار الحرص على تنفيذ الخطط المرسومة للوصول إلى تحقيق الأهداف المرجوة.
فيما أكدت كلمة الخريجين التي ألقاها محمد رسام اكتسابهم لعلوم ومعارف علمية وثقافية أسهمت في توسيع مداركهم.
تخلل الحفل تقديم نماذج من المهارات التي اكتسبها المكفوفون في تعلم لغة القراءة والطباعة على الكمبيوتر "برايل" ومسرحية وقصيدة شعرية.
وفي الختام كرّم مساعد وزير الدفاع ومعه مدراء الدوائر العسكرية حركة المقاومة الإسلامية "حماس" مكتب اليمن بدرع دائرة الرعاية الاجتماعية وتوزيع شهادات على المشاركين.
حضر الحفل نائب مدير دائرة العلاقات العامة بوزارة الدفاع العميد إبراهيم قناف ومدير مكتب هيئة القوى البشرية العقيد الركن عادل الشردوفي ورئيس جمعية معاقي الحرب العقيد محمد البهلولي.

أخبار الجبهات

وسيبقى نبض قلبي يمنيا
لن ترى الدنيا على أرضي وصيا