ملف الأسبوع

شرطة حراسة المنشآت وحماية الشخصيات تدشن العمل بالمجلس التأديبي لمنتسبيها

شرطة حراسة المنشآت وحماية الشخصيات تدشن العمل بالمجلس التأديبي لمنتسبيها

متابعة: نبيل السياغي

دشن المفتش العام بوزارة الداخلية اللواء عبدالله الهادي، ووكيل وزارة الداخلية لقطاع الموارد البشرية والمالية اللواء علي سالم الصيفي، العمل في المجلس التأديبي لإدارة شرطة حراسة المنشآت وحماية الشخصيات.

وفي التدشين الذي حضره مدير عام حراسة المنشآت العميد أحمد البنوس ونائبه العقيد يوسف الحوري وقادة الكتائب ومدراء الإدارات، أشاد مفتش عام وزارة الداخلية بأداء قيادة وضباط وأفراد إدارة حراسة المنشآت وحماية الشخصيات.
وأشار إلى أن إنشاء المجلس التأديبي بقرار وزاري في هذه الوحدة الأمنية ذات المهام الحساسة، يأتي حرصاً على الحفاظ على المستوى المتميز من الأداء، والمساهمة في تطويره.
ولفت اللواء الهادي إلى أن طبيعة عمل حراسة المنشآت وتواجد ضباطها وأفرادها في مختلف مؤسسات الدولة، وتواصلهم المباشر واليومي مع المواطنين، يجعل منهم واجهة وزارة الداخلية وهم يمثلون بسلوكهم وانضباطهم؛ إدارتهم.
وأكد أن تدشين العمل بالمجلس التأديبي في حراسة المنشآت يأتي في سياق تطبيق مبدأ الثواب والعقاب، لينال المسيء جزاءه وفي المقابل يتم تكريم الكوادر المتميزة والمنضبطة في عملها وهي تعكس صورة مشرفة عن وزارة الداخلية.
بدوره أوضح وكيل وزارة الداخلية لقطاع الموارد- رئيس المجلس التأديبي الأعلى لوزارة الداخلية اللواء الصيفي أن استحداث مجلس تأديبي بإدارة حراسة المنشآت يترجم توجيهات قائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي وقيادة وزارة الداخلية بتجويد العمل الأمني.
وأشار إلى أن ضباط وأفراد حراسة المنشآت من أكثر منتسبي وزارة الداخلية انضباطاً، ونادراً ما تصل للمجلس التأديبي الأعلى مخالفات عنهم، أو شكاوى ضدهم، مؤكداً أن المجلس التأديبي في الإدارة لم ينشأ إلا لاتخاذ الإجراءات القانونية بحق من يسيء لهذه الوحدة.
بدوره أفاد مدير عام حراسة المنشآت العميد البنوس بأن إنشاء مجلس تأديبي يترجم توجيهات قيادة وزارة الداخلية في تكريم المتميزين ومحاسبة المقصرين في أعمالهم والمخالفين للوائح والأنظمة المعمول بها.

أخبار الجبهات

وسيبقى نبض قلبي يمنيا
لن ترى الدنيا على أرضي وصيا