الصفحة الإقتصادية

مدير عام الصناعة والتجارة بمحافظة حجة لـ« 26سبتمبر»:ضبط 684 مخالفة واحالة 18 قضية للنيابة العامة

مدير عام الصناعة والتجارة بمحافظة حجة لـ« 26سبتمبر»:ضبط 684 مخالفة واحالة 18 قضية للنيابة العامة

خاص: 26سبتمبر

أكد مدير عام مكتب الصناعة والتجارة بمحافظة حجة الاستاذ محمود محمد وهبان أنه تم تنفيذ 1463 نزولا ميدانيا وضبط 684 مخالفة، تمثلت في نقص اوزان الخبز وسلع تالفة والتلاعب ورفع الأسعار،

ومصادرة 45 صنفا من المواد المخالفة للمواصفات وإحالة 18 مخالفا الى النيابة العامة وإغلاق 3 محلات مخالفة خلال الآشهر الماضية من العام 1445هـ.
وأضاف نتاج آلية العمل منظمة ومدروسة للرقابة على الأسواق والمحلات التجارية في محافظة حجة من خلال تنفيذ النزول الميداني وبشكل مستمر الى جميع المحلات والأسواق بمديريات المحافظة إلى المتابعة عبر غرفة عمليات الخاصة بمكتب الصناعة، وبالتواصل اليومي مع فروع المكتب في مختلف المديريات.
وأفاد أن الحملات الميدانية للمكتب وفروعه بالمديريات مستمرة لضبط المواد منتهية الصلاحية والفاسدة، والمواد غير المطابقة للمواصفات والمقاييس بالإضافة إلى المواد التي صدر فيها قرار من وزارة الصناعة والتجارة ومنها السلع والبضائع والمنتجات الأمريكية والإسرائيلية المقاطعة، بالتنسيق مع الجهات الأمنية، ويتم رفع تقرير يومي للوزارة والمحافظة.
واشار إلى تشكيل لجان نزول ميدانية لحصر كمية المنتجات المقاطعة، لم تكن كميات كبيرة ومن خلال هذا الحصر يتم المراقبة على الأسواق والمحلات للتأكد من عدم استيرادها بعد قرار المقاطعة، والتنسيق مع التربية والتعليم والمرشدين وخطباء المساجد لتوعية المواطنين بأهمية مقاطعة هذه المنتجات التي وصلت نسبتها في الاسواق والمحلات بعد المقاطعة الى 20% مما كانت عليه سابقا.
وتابع وهبان بالقول "هناك تفاعل وتقبل كبير لدى المجتمع لمقاطعة المنتجات الأمريكية الاسرائيلية بعد التوعية المستمرة التي تتم بشكل مستمر وبالتعاون مع خطباء المساجد والمرشدين، وطلاب الجامعات كذلك هناك التزام من قبل التجار من حيث الاستيراد الا ان هذه المنتجات تأتي الى الاسواق من خلال التهريب، ومقاطعة المنتجات الامريكية الاسرائيلية تعود بالنفع على المنتج المحلي وتعزز من مكانته في السوق المحلية ورافدا للاقتصاد الوطني".
وذكر وهبان أن توجيهات وكيل وزارة الصناعة والتجارة محمد قطران بإشهار السلع ومواد التجزئة الكلية والعمل بها في مديرتي مدينة حجة وعبس ذات الكثافة السكانية والمحلات التجارية، وهناك التزام كامل من قبل تجار المدينة والتزام أقل في مدينة عبس، مبينا أن مع كل انزال قائمة سعرية خلال الفترة السابقة تصرف نفقات تشغيلية لتحرك الفروع لمتابعة تطبيقها بالشكل المطلوب، لكن في الفترة الراهنة لم يتم صرف النفقات التشغيلية من قبل وزارة الصناعة والتجارة كما كانت تصرف قبل عامين.
ولفت إلى أن مكتب الصناعة والتجارة بالمحافظة يعمل منذ العام 2019 بدون نفقات تشغيلية مع نسبة 30% من الغرامات، إلا ان محافظة حجة تختلف عن المحافظات الاخرى من حيث عدد المحلات التجارية كما هي موجودة في أمانة العاصمة ومدينة الحديدة.
وأضاف أن المنتج المحلي بحاجة للدعم والتسهيلات من قبل الجهات ذات العلاقة والمؤسسات الاخرى، من خلال تشجيع المشاريع الصغيرة والاصغر لتحظى بالدعم المطلوب من التسويق الجيد سنوفر نسبة 40% من المواد.
وأوضح أن مكتب الصناعة بمحافظة حجة منذ اربعة أعوام يقيم 4معارض سنويا خلال شهر رمضان من كل عام، يتم خلالها عرض المنتجات المحلية في المعرض.
وأشاد وهبان بتعاون السلطة المحلية ودعم فروع مكاتب الصناعة والتجارة في المديريات للقيام بمهامهم والتنسيق الكامل بين مكتب الصناعة والسلطة المحلية التي تساهم بشكل كبير في انجاح العمل بالميدان.
وعن الفرص الاستثمارية بالمحافظة قال وهبان إن "مكتب الصناعة نفذ عددا من الدراسات بكافة الفرص الاستثمارية الممكنة في مجال السياحة والثروة الحيوانية بالتنسيق مع مكاتب الهيئة العامة للاستثمار والسياحة، والمساحة الجيولوجية، لتحديد الفرص الاستثمارية بمحافظة حجة ورفعها إلى محافظ المحافظة، والذي بدوره قدمها إلى الجهات المختصة، منها انشاء منطقة صناعية في بني قيس لاستغلال الموارد الاقتصادية الكبيرة المتوفرة في المديرية".
وبين أنه تم نزول لجنة من الهيئة العامة للمساحة الجيولوجية والهيئة العامة للأراضي، للأسف لا نعرف ما الذي يعيق تنفيذ تلك المشاريع بالإضافة إلى إنشاء حدائق عامة في مديرية عبس ومديرية أسلم، بالإضافة الى انشاء مصنع للزيوت في بني قيس.

أخبار الجبهات

وسيبقى نبض قلبي يمنيا
لن ترى الدنيا على أرضي وصيا