وكيل محافظة إب لشؤون الصناعة  والتجارة والخدمات قاسم المساوى لـ «26 سبتمبر »:قيادة المحافظة تسير بخطى ثابتة لملامسة احتياجات المحافظة ومواكبتها للأحداث

وكيل محافظة إب لشؤون الصناعة والتجارة والخدمات قاسم المساوى لـ «26 سبتمبر »:قيادة المحافظة تسير بخطى ثابتة لملامسة احتياجات المحافظة ومواكبتها للأحداث

أكد وكيل محافظة إب لشؤون الصناعة والتجارة والخدمات الاستاذ قاسم المساوى أهمية مواكبة الانتصارات العظيمة التي يحققها أبطال الجيش واللجان الشعبية في مختلف الجبهات،

بالمزيد من التلاحم والتآزر الشعبي حول القيادة الثورية ومواصلة رفد الجبهات بالمال والرجال.. وقال: محافظة إب تهنئ السيد القائد والقيادة السياسية وكل اليمنيين بالانتصارات التي تتحقق في معركة مأرب، والتي يمثل تحريرها الانتصار في كل الجبهات كونها معقل العملاء والمرتزقة وآخر معقل لهم.

لا تراجع عن تحرير مارب
وأوضح الوكيل المساوى أن ما نشاهده ونسمعه من أنين وصراخ الأمريكيين والبريطانيين والخليجيين حول مأرب ما هو إلا دليل على أهمية تحريرها والذي سيمثل سقوطاً لكل أوجه العمالة وسقوطاً أيضاً لمصالح العدوان وأطماع الدول الغربية، لذا نرى حرصهم الشديد على محاولة عرقلة النصر.. لافتاً إلى أن شعبنا اليمني بقيادته الثورية قرر تحرير كل شبر من أراضي اليمن وتحرير مارب لا تراجع عن ذلك.

كل شيء يهون
وأضاف وكيل محافظة إب قائلاً: نحن من هنا من محافظة إب الصامدة نعاهد قائد الثورة والقيادة السياسية ممثلة بالمجلس السياسي الأعلى بأننا أعلنا ولاءنا لله ولرسوله ولإعلام  الهدى من آل البيت وللسيد القائد عبدالملك بن بدر الدين الحوثي، الذي نعاهده بأننا سندافع عن هذا الوطن حتى تحرير آخر شبر ولو كلفنا ذلك أموالنا وأنفسنا وأولادنا، فكل شيء يهون أمام عزة وكرامة ورفعة ومجد الشعب اليمني العظيم.. مؤكداً أن على كل الشرفاء داخل الوطن رفد الجبهات بالمال والرجال والتوجه نحو الجبهات لتحرير أراضينا المغتصبة والمحتلة من قبل العدوان الصهيوأمريكي اللعين.

قذائف حية
ودعا المساوى كل المنظمات الدولية والحقوقية ومجلس الأمن الدولي بأن  عليهم الضغط من منطلق الإنسانية التي يدعونها لإيقاف العدوان على اليمن ورفع الحصار قبل أن ينقلب الشعب اليمني كله إلى قذائف حية في صدور المعتدين لانتزاع حقوقه والقصاص ممن ظلم هذا الشعب واعتدى عليه.

بحسب خطة مزمنة
فيما يخص الجانب الخدمي في محافظة إب قال الوكيل المساوى: قيادة محافظة إب تسير بخطى ثابتة نحو ملامسة احتياجات المحافظة ومواكبتها للأحداث، تجسيداً لشعار الرئيس الشهيد صالح الصماد رحمه الله (يد تبني ويد تحمي ) وبحسب الآلية والخطة المزمنة ، وتوجيهات المجلس السياسي الأعلى بانجاز المشاريع الجديدة واستكمال تنفيذ المشاريع السابقة المتعثرة مثل الطرقات والمدارس ومشاريع المياه وكذلك المستشفيات والوحدات الصحية.

رغم الصعوبات
وأضاف: نعمل ليلاً ونهاراً مع الأخ محافظ المحافظة اللواء عبدالواحد صلاح والذي أعد خطة وقام بتوزيعها على الإخوة وكلاء المحافظة ورؤساء اللجان المكلفين بإصلاح الطرقات والشوارع داخل عاصمة المحافظة ومداخلها، كما أننا نؤدي أعمالنا على أكمل وجه رغم الصعوبات التي تعيق أعمالنا بسبب العدوان الغاشم وانعدام المشتقات النفطية التي من الضرورة وجودها لاستكمال المشاريع ومسح الطرقات.