كتابات | آراء

العدوان السعودي وحلفاؤه على اليمن مخالف لكل الشرائع والقوانين والمبادئ الانسانية

العدوان السعودي وحلفاؤه على اليمن مخالف لكل الشرائع والقوانين والمبادئ الانسانية

العدوان السعودي وحلفاؤه على اليمن عدوان غاشم وتدخل سافر في الشأن اليمني ومخالف  لكل الشرائع والقوانين والمبادئ  الإنسانية والمعاهدات والمواثيق الدولية

التي لا تجيز لأي دولة الاعتداء العسكري على دولة أخرى دون مبرر لقد قامت السعودية وحلفاؤها بالاعتداء العسكري على اليمن بعد أن فشلت السياسة السعودية في إشعال نار الفتنه الطائفية والمذهبية بين أبناء الشعب اليمني الواحد وادخاله في حرب أهلية فما كان منها إلا القيام بالأعمال العسكرية بنفسها لتدمير البنية التحتية لليمن وقتل الأطفال والنساء والشيوخ  هذا العدوان يشن على اليمن تحت ذرائع منها  إعادة شرعية هادي مع ان شرعية هادي سقطت بانتهاء فترة حكمه وانتهاء فترة التمديد لسنة إضافية وسقطت شرعيته  بفشله الذريع في إدارة الحكم وخلق أزمات في البلاد وسقطت شرعيته بتقديم استقالته لمجلس النواب بمحض أرادته وتصريحاته بعدم التراجع عنها وأخيرا سقطت  شرعيته باستدعاء الخارج لقتل أبناء الشعب اليمني وتدمير البلاد والتي تعد خيانة عظمى للوطن .   
والذريعة الثانية المد الإيراني في اليمن مع ان المد الإيراني لاوجود له في اليمن مقارنة بوجوده في السعودية ودول الخليج العربي وإذا كانت السعودية تخشى المد الإيراني لماذا لا ترسل طائراتها  وصواريخها نحو إيران مصدر القلق لكن ما تعمله السعودية في اليمن يندرج تحت مخطط صهيوأمريكي هدفه تدمير الجيوش العربية وتجزئه بلدانها حتى تبقى إسرائيل  هي المهيمنة في الشرق الأوسط و هو ما يسمى بالشرق الأوسط الجديد فقد سبق للسعودية أن ساهمت في تدمير عدة جيوش عربية منها الجيش العراقي
 والسوري وحاليا تقوم بتدمير كل مقومات الحياة في اليمن أرضا وانسان  وآخرها ماتم استهدافه لمخازن الأدوية بالعاصمة صنعاء وعدد من المنشآت المدنية وقتل وإصابة عدد من المدنيين  لكن الشعب اليمني بجيشه ولجانه الشعبية وصواريخه البالستية وطيرانه المسير ستردع  تحالف الشر ممثلا بآل سعود وآل زايد ومن ورائهم امريكا وإسرائيل  وستوقفهم  عند حدهم فعلى ابناء الشعب توحيد الصفوف تحت قيادة السيد العلم عبدالملك بن بدر الدين الحوثي حفظه الله ونبذ الخلافات وتغليب مصلحة الوطن على جميع المصالح الضيقة و الوقوف في وجه العدوان بالمال والرجال لتكون كلمة الله هي العليا وكلمة الذين كفروا السفلى والله غالب على أمره .

أخبار الجبهات

وسيبقى نبض قلبي يمنيا
لن ترى الدنيا على أرضي وصيا