كلك نظر: شخصيات بارزة من عمار.. شخصية هذه الحلقة العقيد محمد محسن مجرد(5)

كلك نظر: شخصيات بارزة من عمار.. شخصية هذه الحلقة العقيد محمد محسن مجرد(5)

في هذه الحلقة وهي الخامسة أواصل ما تضمنه العنوان أعلاه لكن قبل ذلك أود تذكير الإخوة القراء بشكل عام والقراء في منطقة عمار بشكل خاص ان التاريخ النضالي لرجال عمار يعود إلى ما قبل خمسة قرون وربع من الزمان .

ففي الكتاب الموسوم بتاريخ اليمن مقبرة الغزاة لمؤلفه الأستاذ عبدالله بن عامر أوضح المؤلف توصيفاً للمعركة بين الغزاة المماليك عام 1517م وبين بلاد عمار ففي الصفحتين 54 و55 من الكتاب الجزء الثاني أختزل الأسطر أدناه (فاجأ أهالي بلاد عمار القوات الغازية بالهجوم عليها أثناء سيرها نحو صنعاء ورغم الفارق الكبير في نوعية الأسلحة إلا أن أهالي عمار تمكنوا من إلحاق هزيمة ساحقة بالغزاة وأمعنوا فيهم قتلاً فقد تمكنوا من قتل  مائتين من الغزاة بينهم قائد الغزاة (برسباي الغوري) وقال مؤرخون إن بني عمار رجال شجعان قاتلوا برسباي وجنوده قتالا شديداً.
هذا مثال موثق في كتاب الباحث والمؤرخ العميد عبدالله بن عامر يدل أن التاريخ الكفاحي لأبناء مخلاف عمار عمره أكثر من خمسمائة عاماً وبالطبع هناك شهداء من عمار سقطوا أثناء التصدي للغزاة في ذلك الوقت لكن المؤرخون لم يذكروهم وقد سمعنا من قبل قراءة كتاب الأستاذ عبدالله بن عامر في سبعينيات وثمانينات القرن الماضي أن كثير من أهالي عمار وبالذات الرجال والشباب كانوا يبادرون بمهاجمة قوى الاحتلال العثماني في مخاليف مجاورة وحتى كانوا يسافرون إلى صنعاء وما جاورها لغرض قتال المحتلين وسقط منهم الكثير من الشهداء خلال الفترة من أواخر القرن  قبل الماضي إلى عام 1918م وهذه حقائق مروية ولم تدون في كتب وإذا دُونت في كتب فأنها لا تذكر أسماء الشهداء أي أن دماء الشهداء في عمار وغير عمار كانت إلى ستينات القرن الماضي عبارة عن تاريخ منسي وهذا الشأن المنسي لا يرضي الله ولا رسوله.
ولهذه الاعتبارات قد بدأت كتابة هذا الموضوع ابتداء من شهر فبراير من العام الجاري 2021م والشخصيات هي من كل الأطياف السياسية وشخصية هذه الحلقة هو:
 محمد مجرد
الاسم: محمد محسن علي صالح مجرد.
الرتبة العسكرية: عقيد.
من مواليد 1956م.
مكان الميلاد: قرية ذو الغرابين من عزلة شريح مديرية النادرة محافظة إب.
المستوى التعليمي دبلوم علوم عسكرية خريج الكلية العسكرية في عدن الدفعة الثالثة عشر.
الانتماء السياسي: عضو في الحزب الاشتراكي اليمني, وبما إن الرفيق المناضل العقيد محمد محسن علي صالح مجرد من أبطال منطقة عمار فإني أود تعريف القراء بأربعة عناوين من محطاته النضالية وهي كالتالي:-
المحطة الأولى عرفت أدوات سلطة عفاش عام 1978م بأنه عضو سري في الجبهة الوطنية فهددوه بتركها لكنه رفض.
المحطة الثانية: أعتقله عساكر السلطة عام 1979م وحالوا انتزاع أسرار منه تخص عضويته في الجبهة وأسرار أخرى تخص الجبهة وتكشف الأعضاء السريين فيها ولكنه لم ينبس بكلمة بخصوص الجبهة وأعضاءها رغم أنه قد تعرض للتعذيب الذي مازالت آثاره واضحة على جسده إلى اليوم ونحن رفاقه ونعد بالآلاف نعتبر ندوب السوط التي على ظهره وحروق أعقاب السجائر التي كانت تغرس حتى تنطفئ في رقبته أوسمة وليست آثار ندوب جراح وسنمنحه وسام الشجاعة فالعقيد محمد محسن مجرد يستحق وسام الشجاعة وسام على الصدر خير من عشره على القبر.
المحطة الثالثة: شارك الرفيق العقيد محمد محسن مجرد في التصدي للحملات العسكرية والقبلية التي وجهتها السلطة إلى المناطق الوسطى خلال عامي 1981- 1982م وقد كان مقاتل شجاع خلال عامين وقد لعب دوراً كبيراً في تلك الحرب حسب شهادات رؤسائه ورفاقه.
المحطة الرابعة والأخيرة: للرفيق محمد مجرد موقف إيجابي جداً من الجدل الحاد يجري في عمار حول إغلاق ملفات شائكة.
حالياً يقيم ويعمل في أمريكا لكنه مرتبط بالوطن ويتمنى أن يستقر الوضع ليعود إلى وطنه و دائما يعبر عن ألمه الشديد من الأزمات العميقة التي يمر بها اليمن.
ختاماً للحديث عن محمد مجرد أود الإشارة إلى أنه من الشخصيات الوطنية التي عملت السلطة السابقة على تهميشهم ومضايقتهم وهذا هو السبب الوحيد الذي دفعه إلى الاغتراب في بلاد العم سام.. لكنه كان ومازال من الوطنيين الأبطال الذين يشار إليهم بالبنان.