الجاسوس البريطاني هيمبر يكشف خطة بريطانيا لهدم الإسلام (11)

الجاسوس البريطاني هيمبر يكشف خطة بريطانيا لهدم الإسلام (11)

يتكون المخطط من أربعة عشر بندا وتمت حراسة المخطط عن كثب خوفًا من حصول المسلمين عليه فيما يلي بنود المخطط :

1- يتعين علينا تشكيل تحالف راسخ واتفاق للمساعدة المتبادلة مع القيصر الروسي من أجل غزو بخارى وتاجي كيستان وأذربيجان وأرمينيا وخراسان وجوارها مرة أخرى وضمها إلى روسيا.
2 - يجب علينا إقامة تعاون مع فرنسا في هدم العالم الإسلامي من الداخل ومن الخارج.
-3  يجب أن نزرع الخلافات بين الحكومتين التركية والإيرانية ونؤكد على المشاعر القومية والعنصرية لدى الطرفين بالإضافة إلى ذلك يجب أن تكون القبائل الإسلامية والأمم والدول المجاورة بعضها البعض ضد بعضها البعض ويجب انتشال جميع الطوائف الدينية، بما فيها الطوائف المنقرضة ووضعها ضد بعضها البعض وإشعال الفتن والمشاكل والحروب بين الدول بصورة مستمرة.
-4  يجب تسليم أجزاء من الدول الإسلامية إلى المجتمعات غير الإسلامية على سبيل المثال يجب إعطاء المدينة المنورة لليهود والإسكندرية للمسيحيين  والعمارة  إلى الصابئة وكرمانشاه إلى مجموعة النصيرية والموصل إلى اليزيديين والخليج الفارسي إلى الهندوس  وطرابلس إلى الدروز وفارس إلى العلويين ومسقط إلى قبائل الخرجي يجب أن تكون الخطوة التالية هي تسليح هذه الجماعات حتى يكون كل منهم شوكة في جسد الإسلام ويجب توسيع مناطقهم حتى ينهار الإسلام ويهلك.
 -5  يجب وضع جدول زمني لتقسيم الدول الإسلامية والعثمانية إلى ولايات محلية صغيرة دائمًا ما تكون دائمًا على خلاف مع بعضها البعض مثال على ذلك هو الهند اليوم النظرية البريطانية شائعة  فرق و سوف تهيمن و فرق وسوف تدمر.
6 - من الضروري تزييف جوهر الإسلام من خلال إضافة الأديان والطوائف المحرفة فيها، وهذا يجب أن نبتكره  بطريقة خفية بحيث يجب أن تكون الأديان التي نخترعها متوافقة مع الأذواق والتطلعات الحسية للناس الذين نعيش بينهم.
 -7 نشر بذور الخبث والفوضى، مثل الزنا والقمار بين المسلمين، سيتم استخدام غير المسلمين الذين يعيشون في الدول المعنية لهذا الغرض لتحقيق هذا الهدف مجموعة من النساء المجندات لهذا الغرض من اجل إغواء الشباب المسلم.
 -8 يجب ألا ندخر وسعاً في تدريب وتجهيز القادة الفاسدين والمجرمين في الدول الإسلامية، ودعمهم من أجل الوصول إلى السلطة ومن ثم استغلال الدين من اجل طاعة هؤلاء القادة وعدم عصيانهم فيما سيأمرون شعوبهم يجب استخدام كل الوسائل من اجل تمكينهم من هذه الدول والعمل من اجل مصلحتنا أولاً وأخيراً ويجب أن يكونوا خاضعين بما يكفي للقيام بكل ما تطلبه وزارة الكومنولث منهم، والعكس بالعكس من خلالهم يجب أن نكون قادرين على فرض رغباتنا على المسلمين والدول الإسلامية من خلال استخدام القوانين كقوة إنفاذ يجب أن نؤسس طريقة اجتماعية للحياة، وجو يتم فيه النظر إلى الواجبات الدينية والالتزام الديني كذنب يحاسب عليه المسلم للقيام بذلك يجب أن نخفي بعض عملائنا داخل القيادات الإسلامية ونضعهم في مناصب عليا حتى يتمكنوا من تنفيذ رغباتنا.
-9  بذل قصارى جهدك لجعل اللغة العربية لغة ميتة بلا قيمة قم بتعميم اللغات الأخرى غير العربية و إحياء اللغات الأجنبية في الدول العربية وتعميم اللهجات المحلية من أجل إبادة اللغة العربية وجعل اللغة الانجليزية هي السائدة.
 -10 وضع رجالنا حول رجال الدولة كمستشارين وان يكونوا أمناء لأسرارهم ومن خلالهم يجب أن ننفذ رغبات الوزارة أسهل طريقة للقيام بذلك هي تجارة الرقيق  بادئ ذي بدء، يجب علينا تدريب الجواسيس بشكل كافٍ لإرسالهم تحت ستار الخادمات والمربيات أو كجواري ومحظيات، سوف نقترب تدريجياً من رجال الدولة ليصبحوا أمهاتهم ومربياتهم، سيطوقون رجال الدولة المسلمين مثل السوار الذي يلبس في المعصم.
 -11 يجب توسيع المناطق التبشيرية لتتغلغل في جميع الطبقات الاجتماعية والمهن لا سيما في مهن التدريس والمدارس المسيحية وكذلك في بناء مستشفيات مسيحية يجب أن نفتح مراكز للدعاية والنشر تحت أسماء مثل الكنائس والمدارس والمستشفيات والمكتبات والمؤسسات الخيرية في الدول الإسلامية ونشرها في كل مكان ويجب أن نوزع ملايين الكتب المسيحية مجاناً يجب علينا نشر التاريخ المسيحي والقانون الحكومي الدولي إلى جانب التاريخ الإسلامي.
 -12 يجب أن ندخل عقول الشباب الإسلامي، الأولاد والبنات على حد سواء، وإثارة الشكوك والتردد في عقولهم فيما يتعلق بالإسلام يجب علينا تجريدهم تماماً من قيمهم الأخلاقية عن طريق المدارس والكتب ووكلائنا المعنيين المدربين على هذه الوظيفة.
 -13 يجب إثارة الحروب الأهلية والنزاعات وأن يتقاتل المسلمون دائماً مع بعضهم البعض وكذلك ضد غير المسلمين حتى تضيع طاقاتهم ويصبح التطور والوحدة مستحيلا عليهم والقضاء على ديناميكياتهم العقلية ومصادرهم المالية والشباب والناشطين يجب التخلص منهم.
 -14 يجب هدم اقتصادهم في جميع المناطق، ويجب إفساد مصادر دخلهم والمناطق الزراعية وتدمير قنواتهم وخطوطهم وتجفيف الأنهار ويجب جعل الناس يكرهون أداء العمل و جعل الكسل على نطاق واسع .
تم شرح النقاط التي ذكرناها أعلاه بوضوح شديد باستخدام وسائل توضيحية مثل الخرائط والصور والرسوم البيانية شكرت السكرتير على إعطائي نسخة من هذه الوثيقة الرائعة.
بعد إقامة لمدة شهر في لندن، تلقيت رسالة من الوزارة تأمرني بالذهاب إلى العراق لرؤية محمد بن عبد الوهاب مرة أخرى والبدء في تنفيذ مشروع وزارة الخارجية البريطانية في المنطقة وسيكون محمد بن عبد الوهاب هو أساس هذه الخطة التدميرية للإسلام والدول الإسلامية .
قبل  مغادرتي إلى مهمتي ، قال لي الوزير: ”إياك أن تهمل محمد بن عيد الوهاب أبداً  كما وصلني من التقارير التي أرسلها جواسيسنا حتى الآن، فإن محمد بن عبد الوهاب هو الأحمق النموذجي والمناسب جداً لتحقيق أهدافنا فهو تتلخص فيه أهم النقاط المطلوبة وهي:
-1  يعتبر جميع المسلمين كفاراً ويعلن أنه  حلال قتلهم، والاستيلاء على ممتلكاتهم، واغتصاب نسائهم، وجعل رجالهم عبيد ونسائهم جواري وبيعهم في أسواق العبيد.
 -2 يعتبر أن الكعبة حجارة والناس تعبدها وبالتالي يجب هدمها وهو يشجع القبائل لمهاجمة الحجاج، لنهبهم وقتلهم.
-3  يثني المسلمين عن إطاعة الخليفة العثماني ويشجعهم للثورة ضد ه وهو يعد الجيوش لهذا الغرض إنه يستغل كل فرصة لنشر القناعة بضرورة القتال ضد أمراء الحجاز والشريف حسين .
4-  يزعم أن الأضرحة والقباب والأماكن المقدسة في البلدان الإسلامية هي أصنام وأوثان تعبد من دون الله  ويجب بالتالي هدمها.
 -5 يبذل قصارى جهده لتشجيع العصيان والفوضى في الدول الإسلامية.
 -6  محاولة نشر نسخ مزورة من الأحاديث من اجل دعم مشروعه.
بعد أن قام سكرتير الوزير بشرح هذه الفقرات لي بالتفصيل، أضاف قائلاً لا داعي للذعر إزاء هذا البرنامج الضخم لاتقلق واجبك الآن هو زرع بذور إبادة المسلمين وسننتظر النتائج لاحقا.