كتابات | آراء

ست  سنوات من العدوان

ست سنوات من العدوان

  كنت وما زلت اقول بضرورة الاحتكام للعقل والابتعاد عن التدخل الخارجي في شؤون الدول واحترام المواثيق الدولية وحسن الجوار.

لذا أقول بصدق أمانة وإخلاص لا مبادرات تنفع ولا اشتراطات تفيد أن أراد المجتمع الدولي الاستقرار في المنطقة عليه إصدار قرار بوقف العدوان...رفع الحصار وفتح مطار صنعاء الدولي اولا ، كما كانت إعلان الحرب علينا من امريكا.
السعودية والإمارات منذ بداية العدوان والحصار لم تحقق شيء يذكر سوى تدمير وقتل الاطفال، الشيوخ والنساء
حقا لقد خسرت اليمن كل مقومات الحياة، ومع هذا كرامة واستقلال وسيادة لا تفريط فيها مهما كانت التضحيات.
نعم للحوار والتفاوض والمصالحة الوطنية الشاملة بين أبناء اليمن.
نعم لوقف الضربات الموجعة والقاسية فور إعلان وقف الحرب ورفع الحصار وفتح مطار صنعاء الدولي.
كان الأستاذ محمد عبدالسلام موفقا في وضع النقاط على الحروف في لقاءات وحوارات مسقط.
كثرت المبادرات دون التحرك الى الامام في رفع المعاناة على الشعب اليمني ولذا فإن الشعب في خروجه اليوم للشارع :-
نعم للحوار والتفاوض والمصالحة الوطنية الشاملة
لا لاستمرار معاناتنا والتحشيد في مأرب للمرتزقة كونها يمنية ومن حقنا تحريرها من الدواعش والقاعدة  وفرض هيبة الدولة وتحرير كل المناطق المحتلة.
يسألون.. لماذا انت دائما متفاءل يا دكتور؟
اجيب:-
استحي أن أحزن وامري في يد الله الذي اعتمدنا وتوكلنا عليه منذ اليوم الأول للعدوان في 26 مارس 2015
أجزم أن هناك الكثير من المفاجآت قادمة، ولا خطاب للسيد العلم قائد الثورة إلا ووجدنا الأقوال تنفذ على الفور
الفرصة امامكم لوقف الحرب ورفع الحصار وفتح مطار صنعاء الدولي اولا وقبل كل شيء مالم نجدد تفويض القيادة الثورية والسياسية الاستمرار في ضرب المواقع الإستراتيجية وتعطيل حركة الملاحة البحرية والجوية حتى النصر.
كما أقر السيد العلم قائد الثورة في إحدى نقاط خطابه التاريخي يوم امس الأول على ضرورة وضع المعالجات والتدابير في شأن إدارة شؤون الدولة وفرض هيبتها ودفع الكوادر والقيادات تتنافس لصالح المجتمع والبدء في التحديث والتدوير والتغيير لخدمة المجتمع والمواطن، عملا بشعار الشهيد الرئيس الصماد يد تحمي ويد تدافع.
حتى يومي الغد السبت امل ان تقرأ المطابخ وخبراء السياسة ما نحن قادرون عليه (للصبر حدود)- قبل فوات الأوان والعمل الفوري باتجاهين :-
إعلان وقف الحرب ورفع الحصار وفتح مطار صنعاء الدولي اولا
إعلان السلام والاستقرار في المنطقة والاتجاه إلى ترجمة بإشراف دولي:-
المصالحة الوطنية والحل السياسي الشامل على ضوء المبادرات.
حوار وتفاوض مع دول العدوان تتحمل موازنة إعادة الإعمار وتلتزم بحسن الجوار واحترام المواثيق الدولية.....
والا لن يخسر الشعب اليمني أكثر مما خسر.
امل ان تكون الرسالة قد وصلت......

أخبار الجبهات

وسيبقى نبض قلبي يمنيا
لن ترى الدنيا على أرضي وصيا