كتابات | آراء

يمنية عدن في سجلات حكومة بومباي البريطانية

يمنية عدن في سجلات حكومة بومباي البريطانية

القول بيمنية عدن، كما سيرد لاحقاً ، ليس صادراً عن مسؤول شمالي حتى يتهمه إنفصاليو الجنوب بأنه فاسِد طامِع في الضم والإلحاق للجنوب ولعدن ليتفيد.

كما أن الكلام ليس صادراً عن مناضل جنوبي قومي عربي كبير مؤمن بأن الجنوب والشمال يشكلان اليمن ولا حتى صادر عمن لا ينطق عن الهوى رسول الله (ص) الذي أوضحت بالمقال السابق قوله بيمنية عدن "نار تخرج من اليمن من قعر عدن".
الكلام هنا صادر عن مسؤول بريطاني هام يدعى "آر.إل. بلايفير"، وهو ضابط إستعماري ومؤرخ ، وهو أحد الذين استعانت بهم الإمبراطورية البريطانية الإستعماريه في إدارة شؤون عدن وحُكمها (وقع بلايفير في كتابه في عدة أخطاء إذ لم يكن دقيقاُ بما فيه الكفاية فبلا فخر تعد معرفتي بتاريخ الجنوب السياسي وتاريخ عدن الآثاري أكثر من معرفة أي شخص آخر، وقد رصدت تلك الأخطاء وضمنتها كتابي عن تاريخ الحركة الوطنية الذي أعددته على مدى نحو 35 عاماً ثم لم أتمكن من طباعته عندما نويت ذلك قبل نحو 6 أشهر فعندما وجدت أفضل سعر للطباعة بمطبعة بصنعاء وأردت تحويل مليون ريال اليها من عدن عبر محل صرافة وجدتهم كلهم يطلبون عمولة تحويل 400 ألف ريال! نسبة 40%! وهذا جزء من التسيب وخراب الأوضاع كلها بعدن وتسخير بنك الفار عبدربه المركزي لصالح الصيارفة ومقاسمتهم ما ينهبوه من الناس في شكل عمولة حوالات وفي تسعيرهم للدولار حتى صار الآن بحدود 915 ريال بعدن بينما هو بصنعاء ثابت بحدود 600 ريال. كما أن عمولة التحويل حالياً من عدن لصنعاء 50%! بينما هي من صنعاء لعدن نصف 1%. طبعاً ألغيت فكرة طباعة كتابي فلن أدفع لصراف حرامي 40% وهو نفسه في نظري لا يسوى ألف ريال إذا بيع في سوق للنخاسة).
كتاب بلايفير لم تصدره حكومة «جمهورية اليمن الجنوبيه الشعبيه» في 1967م المؤمنه بيمنية الجنوب وضرورة إعادة توحيد اليمن، ولكن في كتاب صدر في عهد بريطانيا الڤيكتورية ، عبر حكومتها التي كانت تدير وتحكم عدن بعد أن احتلتها؛ «حكومة بومباي»، أصدرته في عام 1859م.
 وهذا الكتاب الإستعماري ينطلق من كون عدن يمنية وهو باللغة الانجليزية وعنوانه "تاريخ العربيه السعيده أو اليمن. متضمناً تقرير عن عدن مع خارطة لليمن".
(ترجم بعدن قبل الوحدة من قبل سعيد النوبان وعلي محمد باحشوان وترجمتهما غير دقيقة وشخصياً رصدت أخطاء بها مع تجاهلهما ترجمة بعض ما كتبه بلايفير! وترجمتهما حذفت من العنوان والمحتوى "متضمناً تقرير عن عدن مع خارطة لليمن"!).
ولست بصدد تناول شيء مما كتبه عن عدن فما يهمني هو أن الكتاب خاص بتاريخ اليمن وهو يتضمن تقرير عن عدن بمعنى أن الكتاب يعتبر عدن يمنية وإلا ما تحدث عنها في كتاب مخصص للحديث عن اليمن.
ويمكنني إضافة شيء من الكتاب يؤكد إعترافه صراحة بيمنية عدن وهو ما جاء في بداية مقدمة الكتاب (من ترجمتي لأستغني عن ترجمة النوبان وباحشوان) ، تبدأ المقدمة هكذا :
"الإهتمام الذي تعلق باليمن منذ أن أصبحت عدن، إحدى مدن الموانئ البحرية الرئيسية فيها، ملكية بريطانية، حمل حكومة بومباي على أن تستعد لنشر سلسلة مختارات من سجلاتها، توضيحية لتاريخ عدن منذ احتلالها من قِبَل  البريطانيين".

أخبار الجبهات

وسيبقى نبض قلبي يمنيا
لن ترى الدنيا على أرضي وصيا