محليات

خلال اختتام أعمال المؤتمر العلمي الثاني لصحة الأم والطفل بالحديدة

خلال اختتام أعمال المؤتمر العلمي الثاني لصحة الأم والطفل بالحديدة

المشاركون يؤكدون ضرورة الاهتمام بقضايا الصحة الإنجابية وتقديم خدمات الرعاية الصحية الأولية
الحديدة – على الشرعبى

أوصى المشاركون في أعمال المؤتمر العلمي الثاني لصحة الأم والطفل، والذي نظمه مستشفى الأمل العربي بالتعاون مع سماء السعيدة للمؤتمرات والمعارض

تحت شعار ” معا نحو تجويد الخدمات الطبية للأم والطفل”، بضرورة  الاهتمام بقضايا الصحة الإنجابية وتقديم خدمات الرعاية الصحية الأولية للمرأة مع التركيز على مرحلة الحمل والحرص على ان تكون جميع الولادات تحت إشراف كادر طبي مؤهل .
كما دعا المشاركون ضمن توصيات المؤتمر إلى  اعتماد برامج تدريبية لبناء وتحسين قدرات العاملين في مجال صحة الأم والوليد، والاهتمام بالجانب البحثي في مجال العلوم الطبية من قبل المؤسسات الطبية، بالإضافة إلى دعوة وتشجيع أصحاب رؤوس الأموال إلى الاستثمار في انشاء وتوسيع المؤسسات الصحية بما يخدم صحة الأم والطفل .
وطالبت التوصيات بأهمية تحسين الممارسات الصحية لدى العاملين في مجال الأمومة والطفولة، وتجهيز المرافق الصحية العامة والخاصة بالوسائل والأجهزة التشخيصية والعلاجية الحديثة، وتعزيز صحة المواليد من خلال البدء بالرضاعة  الطبيعية مباشرة بعد الولادة والتعامل بمهنية واحترافية ضمن الفريق الواحد مع الإمراض التي تصيب فئة الأطفال أقل من خمسة أعوام مثل الاسهالات والحميات وتطبيق البروتوكولات  العلاجية المناسبة للتقليل من المضاعفات ونسب الوفيات، كما خرجت التوصيات بضرورة عقد وإقامة هذا المؤتمر العلمي سنوياً بهدف تمكين المرأة صحيا للنهوض بدورها المحوري في بناء الأسرة وصولاً إلى مجتمع صحي سليم ومعافى .
وفي المؤتمر العلمي الثاني لصحة الأم والطفل الذي استمر لمده يومين بمشاركة 250 خبيرا وطبيبا وأخصائيا واستشاريا من مختلف المحافظات اليمنية في الطب الإنجابي والنساء والتوليد وطب الأطفال تم استعراض 9 أوراق بحثية الورقة الأولى للدكتور محمد عبدالكريم العلفي استشاري أمراض القلب والقسطرة القلبية وتداخلاتها حول التغييرات الجسدية التي تحدث للقلب خلال فترة الحمل وطرق تعزيز صحة القلب.
في حين تحدثت ورقة الدكتور حامد احمد العسلي استشاري الطب الباطني، حول اضطراب الغدة الدرقية أثناء الحمل، أما الدكتورة حنان بالبيد استشاري أول أمراض النساء والتوليد فقامت باستعراض حالة امرأة حامل مع ألم في البطن، واستعرض الدكتور معين أيوب الدبعي طبيب الاستجابة السريعة والترصد خطة معالجة حمى الضنك، كما قدم الدكتور فؤاد مشهور ماجستير في طب الأطفال ورقة بحثية حول فوائد الرضاعة الطبيعية وأثرها على سوء التغذية، واستعرضت الأستاذ دكتور مريم همام أستاذ علم الأمراض جامعة حضرموت حالة أورام الخلايا الاستيرولدية في المبيض، أما الدكتور عبد الرزاق الحيدري استشاري أنظمة الجودة وتطوير الأعمال الصحية فقد تحدث حول استخدام الجودة الشاملة لإدارة الأنظمة الصحية بغرض تحسين الوضع الصحي للام والطفل، وتحدث الدكتور ردمان النهاري استشاري أمراض وجراحة العظام جامعة الحديدة حول اضطرابات النمو العظمية الشائعة في طب الأطفال.. أما الدكتور محمد عامر استشاري الطب الباطني فقد تحدث حول علاج الملاريا أثناء الحمل وتحدثت الدكتورة عايدة الرعدي استشاري الطب الباطني حول الدائرة المغلقة بين الأم والطفل .
وعقب قراءة توصيات المؤتمر تم تكريم الدكاترة والاستشاريين المحاضرين وعدد من الدكاترة والمساهمين في دعم وانجاح المؤتمر..
هذا وكان قد حضر افتتاح المؤتمر محافظ المحافظة محمد عياش قحيم، ووكيل اول المحافظة الأستاذ احمد البشرى، فيما حضر اختتام المؤتمر نائب مدير مكتب الصحة العامة والسكان بالمحافظة الدكتور علي حزام ورئيس هيئة مستشفى الثورة العام بالحديدة الدكتور خالد سهيل والمدير الإقليمي لمجموعة هائل سعيد أنعم مروان عبدالدائم.

أخبار الجبهات

وسيبقى نبض قلبي يمنيا
لن ترى الدنيا على أرضي وصيا