محليات

مفتي الديار اليمنية العلامة شمس الدين شرف الدين: أهمية استحضار رسولنا الكريم  في كل الأفعال والأقوال

مفتي الديار اليمنية العلامة شمس الدين شرف الدين: أهمية استحضار رسولنا الكريم في كل الأفعال والأقوال

مفتي الديار اليمنية العلامة شمس الدين شرف الدين، تحدث عن أهمية تعظيم رسول الله صلى الله عليه وسلم حق التعظيم بالإخلاص والنية والعمل الصالح والاستقامة على منهجه.

وأشار إلى أن الحديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم هو حديث عن نعمة الله التي تستوجب الشكر.. وقال " لا ينبغي أن نعير بالاً لمن يزعمون أن الاحتفال بهذه المناسبة بدعة، في حين أن الله سبحانه وتعالى قال في كتابه الكريم (فَالَّذِينَ آمَنُواْ بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُواْ النُّورَ الَّذِيَ أُنزِلَ مَعَهُ أُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ) والتعزير هو التعظيم والإجلال والتقدير، وهذا ما يفعله الشعب اليمني اليوم".. وأضاف "ما من شك أن اجتماع الناس في هذه المناسبة لهو عين الخير والبر لأنهم يعظمون النبي، وهذا التعظيم سينعكس إيجاباً في نفوسنا ونفوس أبنائنا".
وأوضح مفتي الديار اليمنية أن تعظيم النبي صلى الله عليه وسلم معناه تكريس المحبة والمودة والتعظيم له، الذي هو أحق بالتعظيم من غيره من الناس.
ولفت إلى أن البدعة تكون في الحكم بغير ما أنزل الله، وتحليل ما حرم، مثل السماح بشرب الخمر والتبرج والاختلاط كما يفعل النظام السعودي حالياً، وكذا ما يتم الترويج له تحت اية مسميات أخرى.
وذكر العلامة شرف الدين أن النبي بنى دولة وأمة عظيمة والجميع يعرف كيف كانت الأمة قبل بعثة النبي وكيف أصبحت من بعده معززة مكرمة، لها مكانة ووجود بعد أن كانت مجرد تابعة لغيرها.
وأكد على أهمية استحضار رسول الله صلى الله عليه وعلى آله في كل الأفعال والأقوال وخصوصا عندما يتولى الإنسان وظيفة ما عليا أو دنيا، ويكون مسؤولاً عن الناس.. لافتا إلى أهمية بذل الجهود لتخفيف معاناة الناس وتوفير ما يمكن توفيره لقضاء حوائجهم من خلال التكافل والتعاون والتعاضد وإدخال السرور إلى نفوس الفقراء والتخفيف من آلامهم.
وتابع بالقول "ما دام شعبنا رافعاً لراية محمد فإن راية نصره على أعدائه لن تسقط مهما كانت المتغيرات، وقد اعتدنا في السنوات الماضية توالي الانتصارات بالتزامن مع الاحتفاء بهذه المناسبة العظيمة، التي يحييها اليمنيون تقرباً من الله ونبيه، وما أعظمها من قربة وما أسماه من شرف وتوفيق منقطع النظير".
وأكد حاجة أبناء الشعب اليمني في هذه المرحلة لمواجهة الأعداء ان يكونوا أكثر قرباً إلى الله ورسوله وان يستلهموا من الهدى ما يجعلهم صامدين ومنتصرين في المعركة التي يخوضونها نيابة عن الأمة الإسلامية والشعوب الحرة.
 وحيا مفتي الديار اليمنية شمس الدين شرف الدين، الجهود المبذولة في تنظيم المظاهر الاحتفالية التي يعبر فيها أهل اليمن عن محبتهم ونصرتهم للنبي العظيم ويجددون له الولاء والانتماء والالتزام بمنهجه اقتداء واهتداء لربه الذي جعله قدوة وسبيلا للجنة.. وقال: "كان النبي بإيمانه وثقته بالله المثل الأعلى للمؤمنين في كل أحوالهم وكان أصدق الناس ،عُرف بالصادق الأمين وحث على الصدق وحذر من الكذب فهو القدوة الحسنة، وإتباعه والتحلي بأخلاقه وشمائله و قيمه سبب فلاح الأمة وصلاحها".
واعتبر احياء ذكرى المولد تبجيلاً للنبي وإعلاء لكلمة الله وتعظيماً لشعائره وتعبيراً عن الشكر له على النعمة الكبرى التي وهبها للبشرية والمتمثلة في رسول الإسلام فضلا عن أنها تسلط الضوء على القيم والمبادئ التي تحلى بها النبي و تشكل متطلبات ملحة للأمة التي باتت في أمس الحاجة إليها في الوقت الحالي.

أخبار الجبهات

وسيبقى نبض قلبي يمنيا
لن ترى الدنيا على أرضي وصيا