محليات

خلال لقائه بالمنسقية العدلية والوحدة الاجتماعية والأمن بأفلح اليمن

خلال لقائه بالمنسقية العدلية والوحدة الاجتماعية والأمن بأفلح اليمن

اليزيدي : الآداء المتميز للقضاء والأجهزة التنفيذية أفسد رهانات الأعداء
في إطار تعزيز الأدوار التكاملية بين السلطة المحلية والقضاء ورجال الشرطة بمديرية افلح اليمن محافظة حجة

التقى المجاهد الشيخ خالد دغشر اليزيدي- رئيس الوحدة الإدارية مدير عام المديرية رئيس المجلس المحلي بمكتبه بمقر السلطة المحلية فضيلة العلامة القاضي منير محمد محمد الراجحي- رئيس المنسقية العدلية- رئيس محكمة افلح اليمن الابتدائية والمجاهد عقيد بكيل علي علي حبيش- مدير الشرطة والمجاهد عقيد ركن ابوالنعيم- رئيس الوحدة الاجتماعية..
وناقش معهم الجوانب المتصلة بحياة المواطنين الامنية والمعيشية وقضاياهم الاجتماعية والقضائية في ظل الظروف الراهنة التي يمر بها الوطن؛ والدور المطلوب من الأجهزة المعنية في سبيل خدمة الوطن والمواطن.. وبارك خلال اللقاء الأداء المتميز الذي تقوم به محكمة افلح اليمن الابتدائية ممثلة بالقاضي منير الراجحي وبما من شأنه فصل الخطاب في كثير من القضايا المتعثرة وتنشيط دور القضاء وإعادة ثقة المواطن بالقضاء بعد أن كاد يفقدها..
معبراً عن ارتياح أبناء افلح اليمن لصيرورة القضاء بالمديرية ودوره الريادي في فصل الخصومات المعروضة عليه في فترات وجيزة..
مؤكداً على أهمية تعزيز الأدوار التكاملية بين القضاء وأجهزة الدولة التنفيذية والمعنية والضبطية(الشرطة ومأموري الضبط القضائي) وأهاب بالوحدة الاجتماعية ودورها الملموس في لملمة الصف الوطني وعقد اللقاءات والاجتماعات ودعوة المغرر بهم إلى أحضان الوطن وإشاعة ثقافة المحبة والسلام..
حاثاً رجال الشرطة على التعاطي الايجابي في ضبط الجريمة قبل وقوعها بصفتهم العين الساهرة التي لا تنام وتنفيذ ما يوكل إليها من مهام وما يسند إليها من قبل السلطة المحلية والمجلس الإشرافي والقضاء, في سبيل الحفاظ على امن وسلامة الوطن والمواطن وحفظ المال والعرض والنفس باعتبار افلح اليمن مديرية مترامية الأطراف تضم وفدين من مختلف المحافظات.. ودعا الجميع إلى بذل الجهود لتحقيق أهداف وتطلعات المجتمع التي من شأنها تعزيز الثقة بين المواطن ورجالات السلطة.
من جانبه اكد القاضي منير الراجحي- رئيس المحكمة ان العدل أساس الحكم وحُسن تسيير شؤون القضاء يصبُ في مصلحة العامّة وان المحكمة تفعل جهدها لفصل الخصومات المعروضة عليها وفق الشرع والقانون..
وطرحَ فضيلته في اللقاء مخاطر الآبار المكشوفة التي أنتجت إحدى عشر قضية معظمها ادت الى خسائر بشرية جسيمة داعياً السلطة المحلية ورجال الشرطة ومأموري الضبط القضائي الى التعاون في ضبط ذوي الابار المكشوفة وخاصة التي تقع على جنبات الطرق العامة والفرعية وإلزامهم ببناء جدار حولها بارتفاع لا يقل عن متر سواء من البلك او الحجر وذلك لتفادي المسؤولية الجنائية؛ منوهاً ان هذه المسألة نالت من الاهمال ما حدا بتزايد الاخطار والاضرار البشرية؛ مشدداً على ان المسؤولية تكاملية وان الجميع خدام للشعب وليسو مسؤولين عليه فحسب..
الى ذلك استعرض اللقاء جُملةً من القضايا المحورية التي تنسجم وخدمة المواطن وتحد من معاناته؛ واقر عدداً من الخطوات العملية على مستوى النطاق الجغرافي للمديرية..
حضر اللقاء المشرف العام للمديرية الدكتور محمد علي العرجلي والامين العام للمجلس المحلي الاخ علي محمد المحمري وعدد من اعضاء السلطتين القضائية والمحلية.

أخبار الجبهات

وسيبقى نبض قلبي يمنيا
لن ترى الدنيا على أرضي وصيا