خلال زيارته للخدمة المدنية:رئيس الوزراء: كل فرد في مؤسسات الدولة معني بالحفاظ على مؤسسته لكي لا تسقط أو تتخلف عن أداء مهامها

خلال زيارته للخدمة المدنية:رئيس الوزراء: كل فرد في مؤسسات الدولة معني بالحفاظ على مؤسسته لكي لا تسقط أو تتخلف عن أداء مهامها

 أحد أهداف العدوان الأمريكي السعودي الأساسية هو تدمير الدولة من الداخل وإضعاف مؤسساتها حتى لا تتمكن من القيام بواجباتها
زار رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور أمس وزارة الخدمة المدنية والتأمينات

للاطلاع على المؤشرات الأولية حول مستوى الانضباط والحضور الوظيفي في وحدات الخدمة العامة على المستويين المركزي والمحلي.
وخلال الزيارة التقى رئيس الوزراء ومعه نائبيه لشؤوني الخدمات والتنمية الدكتور حسين مقبولي والرؤية الوطنية محمود الجنيد وزير الخدمة المدنية والتأمينات سليم المغلس ونائبه عبدالله المؤيد ووكلاء الوزارة ومستشاريها ورؤساء الجهات التابعة للوزارة ومدراء العموم.
حيث جرى الوقوف على خطة نزول فرق التفتيش التابعة للوزارة إلى مختلف دواوين الوزارات والمؤسسات الرسمية والفرق المشكلة من فروع الوزارة في المحافظات للرقابة على سير الدوام في الأيام الثلاثة الأولى عقب انتهاء إجازة عيد الأضحى.
ونقل رئيس الوزراء في كلمة توجيهية تحيات وتهاني رئيس المجلس السياسي الأعلى فخامة المشير الركن مهدي المشاط إلى قيادة وزارة الخدمة المدنية والتأمينات وكافة العاملين فيها.
وأكد أن قيادة الثورة والمجلس السياسي الأعلى تنظر بتقدير واعتزاز لموظفي الوزارة وكافة الموظفين في الوحدات العامة المداومين في مكاتبهم والعاملين في مختلف مواقع العمل والإنتاج على ثباتهم وصمودهم خلال هذه الفترة الاستثنائية.
وقال "استطاع موظفو وزارة الخدمة المدنية والتأمينات والوزارات والمؤسسات العامة القيام بواجبهم على أكمل وجه رغم ما يواجهونه من صعوبات منذ نقل وظائف البنك المركزي إلى فرعه في محافظة عدن".
وأضاف" أكرر دوما أن أحد أهداف العدوان الأمريكي السعودي الأساسية هو تدمير الدولة من الداخل وإضعاف مؤسساتها حتى لا تتمكن من القيام بواجباتها في خدمة المجتمع".
وأكد ابن حبتور أنه ثبت بالملموس أن الدولة في صنعاء والحكومة وأجهزتها موجودة ومتماسكة تؤدي مهامها تجاه المواطنين في الوقت الذي تعيش المحافظات والمناطق المحتلة في انعدام الأمن والاستقرار وغياب تام للمؤسسات وعدم استقرار وضع العملة الوطنية.
وتطرق رئيس الوزراء إلى التضحيات الجسيمة التي قدّمها وما يزال الشعب اليمني الحر الأبي في مواجهة تحالف العدوان بمشاركة مباشرة من قبل الصهاينة فضلاً عن تدنيسهم للأراضي اليمنية بتواجدهم في أرخبيل سقطرى.
وقال" إن الكرامة الحقيقية تمارس هنا في صنعاء والمحافظات الحرة من قبل أبناء الشعب اليمني المناهض للعدوان والحصار وهي التي أفشلت محاولة المعتدين للنيل منها".. مشيراً إلى أن همّة الشعب اليمني عالية وكرامته مرفوعة وشعب لديه كرامة كهذه سيقاتل حتى النهاية".
وشدد على أن كل فرد في مؤسسات الدولة معني بالحفاظ على مؤسسته لكي لا تسقط أو تتخلف عن أداء مهامها.. مؤكدا أن قضية الشعب اليمني عادلة.
ولفت رئيس الوزراء إلى أن من باعوا الوطن وارتموا في أحضان العدوان يتفاضحون أمس فما بينهم عبر وسائل الإعلام.
وأشاد رئيس الوزراء بانتصارات الجيش واللجان الشعبية وقبائل البيضاء الأحرار خلال الأيام القليلة الماضية في جبهة البيضاء ووصولهم إلى مشارف محافظات شبوة وأبين ولحج وأسرهم آلاف المرتزقة علاوة على دخولهم المباغت لثكنات العدو فيما وراء الحدود.
وذكر أن هم الأطراف العميلة والمرتزقة هو النفط والغاز واستمرار السيطرة عليهما دونما أدنى مراعاة للشعب اليمني ومعاناته الكبيرة أو احتياجاته.. مشيداً بقيادة وزارة الخدمة المدنية والتأمينات التي ثبتت ووقفت مع الوطن منذ بداية العدوان.
فيما أكد وزير الخدمة المدنية والتأمينات استشعار الجميع للمسئولية خلال الظرف الصعب الذي تمر به البلاد.
وبين أن الفرق الميدانية باشرت منذ صباح أمس نزولها الميداني بواقع 28فرقة للسلطة المركزية للنزول إلى 141 وحدة وفرق تفتيش تم تشكيلها من قبل السلطة المحلية في 13 محافظة للنزول إلى 412 وحدة محلية.
ولفت الوزير المغلس إلى أن الوزارة سترفع تقرير متكامل الى مجلس الوزراء عن بيانات حملة التفتيش للأيام الثلاثة "الأحد الاثنين والثلاثاء من الأسبوع الجاري مشفوعا بالإجراءات القانونية بحق حالات الغياب وفي مقدمتهم القيادات العليا.
وأوضح أن وزارة الخدمة تعمل جاهدة للقيام بمهامها خلال هذه الفترة وتأمل استمرار دعم رئيس الحكومة وأعضائها ومؤازرتهم لأنشطتها وخططها المقبلة.. لافتاً إلى أهمية تعاون الجميع مع الوزارة والتفاعل مع مختلف إجراءاتها وتعاميمها خاصة المتصلة بتجميع بيانات الموظفين لتحديث قاعدة المعلومات والبيانات الخاصة بهم.
وذكر وزير الخدمة المدنية أن الوزارة أصدرت حتى الآن كشف راتب 31وزارة وذلك على طريق إصدار كشف راتب بقية الوزارات والجهات كافة.. وقال: "نعدكم أن تكون وزارة الخدمة المدنية أفضل خلال الفترة المقبلة ".


..ويوجه قيادة السلطة المحلية بالأمانة بإعداد ورفع تقرير متكامل إلى مجلس الوزراء عن أوضاع أمانة العاصمة واحتياجاتها الملحة
اطلع رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور أمس على جهود أمانة العاصمة للتعامل مع الآثار الجانبية للأمطار التي يمن بها المولى عز وجل حالياً سيما ما يتصل بقنوات تصريف مياه الأمطار وأنفاق الجسور.
حيث اطلع رئيس الوزراء ومعه نائبيه لشئوني الخدمات والتنمية الدكتور حسين مقبولي والرؤية الوطنية محمود الجنيد وأمين عام المجلس المحلي لأمانة العاصمة أمين جمعان على وضع عدد من حفر تجميع وتصريف وتخزين مياه الأمطار والسيول في الأمانة علاوة على عملية تنظيف خزان تجميع مياه الأمطار في نفق جسر الصداقة بقلب العاصمة صنعاء.
واستمع رئيس الوزراء ونائبيه من جمعان ووكيل الأمانة لقطاع الأشغال والمشاريع المهندس عبدالكريم الحوثي إلى شرح عن الأضرار المادية الناجمة عن سيول الأمطار والجهود القائمة لتنظيف خزانات تجميع المياه في أنفاق الجسور علاوة على التحديات التي تواجهها الأمانة وقطاع الخدمات على وجه التحديد نتيجة الهجرة الداخلية إليها وازدياد عدد النازحين بصورة مستمرة بسبب حالة الأمن والاستقرار بالأمانة.
وأشارا إلى أن عدد السكان حالياً تجاوز سبعة ملايين نسمة ما ضاعف من الأعباء على الأمانة في ظل شحة الإمكانيات المادية المتاحة نتيجة تداعيات الظرف الاستثنائي الذي يمر به الوطن جراء العدوان والحصار.
وأكد جمعان والحوثي افتقار أمانة العاصمة لآليات التعامل مع الأوضاع الطارئة كالسيول وفيضاناتها وتلافي آثارها على المواطنين.
ووجه رئيس الوزراء قيادة السلطة المحلية بالأمانة بإعداد ورفع تقرير متكامل إلى مجلس الوزراء عن أوضاع أمانة العاصمة واحتياجاتها الملحة خاصة التجهيزات والآليات اللازمة لمواجهة الأضرار والآثار الجانبية الناجمة عن تدفق سيول الأمطار وذلك لمناقشته في اجتماعه المقبل.
وحث قيادة الأمانة وضع معالجات مناسبة لمشكلة تجمع مياه الأمطار في أنفاق الجسور بما يؤدي إلى تصريف المياه المتجمعة فيها أولاً بأول.
فيما استعرض مدير صيانة مجاري السيول بالأمانة المهندس عبد السلام محاوش الجهود المبذولة لصيانة مجاري السيول في مختلف الأنفاق والجسور ومجاري السيول بالأمانة.
وأشار إلى أنه يجري أمس تركيب مضختين غاطستين بقوة خمسة كيلو وات ومولد كهربائي بطاقة 40 كيلو وات بجسر الصداقة لشفط وتصريف مياه الأمطار من داخل خزان الجسر وبما يعمل على فتح النفق أمام حركة المرور أثناء هطول الأمطار.
وأكد محاوش أن الفريق الميداني التابع للأمانة ينفذ حالياً أعمال صيانة ورفع المخلفات والأتربة المتكدسة من خزانات الأنفاق وجسور "بيروت حدة المدينة ونفق دارس الرئاسة ونفق وجسر بيت بوس ونفق وجسر شارع تعز ونفق وجسر الشايف خط المطار ونفق وجسر الزبيري حدة".
ولفت إلى أن العام الماضي شهد تركيب سبع مضخات غاطسة بتكلفة 250ألف دولار بتمويل "اليونبس" وتوزيعها على عدد من الأنفاق الأكثر احتياجاً بأمانة العاصمة.
رافق رئيس الوزراء خلال الزيارة الوكيل المساعد بأمانة العاصمة عبدالوهاب شرف الدين والمدير التنفيذي لصندوق النظافة والتحسين بالأمانة فضل الروني.