محليات

أشاد بدور الجبهة الإعلامية في مواجهة العدوان: السامعي: بفضل صمود أبناء الشعب اليمني وبسالة الأبطال وصلنا إلى هذا المستوى من الإنجازات

أشاد بدور الجبهة الإعلامية في مواجهة العدوان: السامعي: بفضل صمود أبناء الشعب اليمني وبسالة الأبطال وصلنا إلى هذا المستوى من الإنجازات

أشاد عضو المجلس السياسي الأعلى سلطان السامعي بالدور الذي قامت به الجبهة الإعلامية في الدفاع عن الوطن ومواجهة العدوان خلال ستة أعوام من الصمود.

وتطرق السامعي في كلمته في الاحتفالية التي نظمتها أمس الجبهة الإعلامية المستقلة لمواجهة العدوان بمناسبة اليوم الوطني للصمود إلى مرحل بداية العدوان عندما كان طيران العدوان يشن غاراته على كل محافظات الجمهورية ويدمر بشكل ممنهج البنية التحتية من جسور وطرقات ومستشفيات ومصانع ومطارات في ظل صمت المجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية.
وقال "تاريخ يوم العدوان هو التاريخ نفسه في 26مارس 2021 الذي كانت الصواريخ والطائرات المسيرة اليمنية تقصف أهدافها الاقتصادية والعسكرية لقوى العدوان وأصبحت هي اليوم تشكو من الضربات التي ينفذها الجيش واللجان الشعبية".
وأضاف "بفضل صمود أبناء الشعب اليمني وبسالة الأبطال في مختلف الجبهات العسكرية والاقتصادية والإعلامية وصلنا إلى هذا المستوى من الإنجازات رغم شحة الإمكانيات والحصار المفروض على اليمن".
وفي ختام الفعالية التي تخللتها فقرات عبرت عن الصمود والاعتزاز والفخر بما يحققه أبطال الجيش واللجان الشعبية من انتصارات في مختلف الجبهات تم تكريم عضو المجلس السياسي الأعلى سلطان السامعي بدرع الجبهة الإعلامية المستقلة عرفاناً بدعمه وتشجيعه المستمر للجبهة.
حضر الاحتفال مستشار الرئاسة الدكتور عبدالعزيز الترب وعضو مجلس النواب أحمد الضبيبي ونائب وزير التعليم الفني الدكتور محمد السقاف وعدد من المسؤولين والشخصيات الاجتماعية والإعلامية.


.. و يدشين الحملة التوعوية الشاملة بأهمية القياس والكيل والوزن
من جهة أخرى دشن عضو المجلس السياسي الأعلى سلطان السامعي ومعه نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية وزير المالية الدكتور رشيد أبولحوم ووزير الصناعة والتجارة عبدالوهاب يحيى الدرة الحملة التوعوية الشاملة بأهمية القياس والكيل والوزن، تنفذها الهيئة اليمنية للمواصفات والمقاييس وضبط الجودة.
وأكد السامعي أهمية تكامل الجهود بين مختلف الأجهزة الحكومية والقطاع الخاص والتجاري لإنجاح الحملة بكافة تفاصيلها ومضامينها وبما يحقق أهدافها في خدمة المجتمع.
ونوه بجهود وزارة الصناعة والتجارة والهيئة اليمنية للمواصفات والمقاييس وضبط الجودة في حماية المستهلك باعتبار الهيئة خط الدفاع الأول عن صحة المواطن من خلال إجراءاتها وخدماتها المختلفة.
ولفت إلى أهمية نشر الوعي المجتمعي بأهمية القياس والكيل والوزن في السلع والمنتجات للحد من الغش التجاري والتدليس ورفع كفاءة وتنافسية الصناعات الوطنية.
وقال "في يوم ٢٦مارس ٢٠١٥م كان طيران العدوان يشن على اليمن آلاف الغارات ويقصف اليمن وفي ٢٦مارس ٢٠٢١م صارت طائراتنا المسيرة وصواريخنا الباليستية تصل إلى عمق عواصمهم ومدنهم وتحول منطقهم من الغطرسة إلى الشكوى".
وأهاب السامعي بالتجار الالتزام بالمواصفات والمقاييس والتعاون مع فرق الحملة التوعوية والميدانية.. مؤكدا دعم المجلس السياسي الأعلى وحكومة الإنقاذ للجهود التي تبذل لتعزيز وتقوية الشراكة بين القطاعين العام والخاص وبما يصب في خدمة الوطن والمواطن.
فيما أكد وزير الصناعة والتجارة حرص الوزارة وهيئة المواصفات والمقاييس وضبط الجودة على تقديم أفضل الخدمات للمواطنين والتجار على حد سواء.
وحث التجار والمستوردين والمنتجين والمصنعين على الالتزام بالمواصفات القياسية المعتمدة حرصاً على صحة المواطنين وسلامتهم.. مثمناً مبادرة هيئة المواصفات في تنفيذ وإجراء عمليات المعايرة للموازين والمقاييس خلال فترة الحملة مجاناً.
ودعا الوزير الدرة إلى تفاعل الأجهزة المعنية ووسائل الإعلام مع فعاليات الحملة والنزول الميداني لإنجاحها.. مشدداً على ضرورة التحري في استخدام الأجهزة والمعدات وإجراء صيانة دورية ومعايرة للأجهزة والميازين.
بدوره أشار نائب وزير الإرشاد وشؤون الحج والعمرة العلامة فؤاد ناجي إلى أهمية اضطلاع هيئة المواصفات بواجبها بالتعاون مع التجار بما يصب في خدمة المواطن.
ولفت إلى أهمية الأمانة في الالتزام بالمكاييل والمقاييس والأوزان وحماية المجتمع من الغش والتقليد التجاري والتزوير للمنتجات والسلع.. وقال "التجار مؤتمنون على معيشة الناس والأمانة توقظ الضمير وتجعل التاجر يبتعد عن الغش".
وأشاد العلامة ناجي بجهود هيئة المواصفات في حماية المستهلك من الغش والتزوير وتشديد الرقابة على التجار والمستوردين والمصنعين.
وفي التدشين بحضور وكيل وزارة الإدارة المحلية عبدالسلام الضلعي ورئيس الغرفة التجارية الصناعية بالأمانة حسن الكبوس، استعرض مدير هيئة المواصفات والمقاييس وضبط الجودة الدكتور إبراهيم المؤيد ومدير دائرة المقاييس والمصوغات بالهيئة عبدالغني القدسي، أهداف الحملة في توحيد أنشطة التقييس المختلفة ومنها المقاييس لرفع قدرات وكفاءة الصناعات المحلية وتنافسها وتطوير قطاعاتها الإنتاجية والخدمية.
وأشارا إلى أن الحملة تتزامن مع الاحتفال باليوم العربي للتقييس الذي يصادف ٢٥مارس من كل عام تحت شعار "المواصفات القياسية تدعم جودة الحياة في مجتمعاتنا".
وأوضحا أن الحملة تهدف لتعزيز الوعي بأهمية القياس والكيل والوزن في حماية المجتمع وتفعيل دور هيئة المواصفات والجهات المعنية بتعزيز الثقافة الاستهلاكية في التقييس.

أخبار الجبهات

وسيبقى نبض قلبي يمنيا
لن ترى الدنيا على أرضي وصيا