محليات

خلال ترأسه اجتماعاً بمشايخ ووجهاء منطقة آل سالم بصعدة

خلال ترأسه اجتماعاً بمشايخ ووجهاء منطقة آل سالم بصعدة

الدكتور مقبولي: صمود وثبات الشعب اليمني في وجه العدوان، مثل أقوى صور التحدي والانتصار للإرادة اليمنية
أكد نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات والتنمية الدكتور حسين مقبولي، أن صمود وثبات الشعب اليمني في وجه العدوان، مثل أقوى صور التحدي والانتصار للإرادة اليمنية.

وأشار الدكتور مقبولي خلال ترأسه أمس بصنعاء اجتماعاً ضم عددا من مشايخ ووجهاء منطقة آل سالم بصعدة، وممثلين عن الوزارات الخدمية.. إلى أن الاهتمام بالمشاريع الضرورية والتنموية في المناطق المحرومة والمتضررة من استهداف العدوان، تأتي على رأس أولويات القيادة السياسية وحكومة الإنقاذ الوطني والوزارات والمؤسسات ذات العلاقة، للتخفيف من معاناة المواطنين في هذه المناطق.
وأوضح أن منطقة آل سالم بصعدة من المناطق الهامة ذات الأراضي الزراعية الخصبة والكثافة السكانية، ما يستدعي تكثيف الاهتمام بها وتوفير الخدمات الصحية والتعليمية والزراعية واستكمال شق الطرق الرئيسية والفرعية.
ووجه نائب رئيس الوزراء، الوزارات ومكاتبها للنزول لمنطقة آل سالم وعمل الدراسات اللازمة لتنفيذ المشاريع الخدمية والتنموية الملحة.
من جانبهم تحدث مشايخ ووجهاء منطقة آل سالم، عن جملة من الاحتياجات والمشاريع الهامة التي تحتاجها المنطقة خصوصا مع استهداف العدوان للعديد من المنشآت العامة والخاصة التي كانت تقدم خدماتها للمواطنين.
وثمنوا توجيهات قائد الثورة للاهتمام بالجانب الزراعي.. متمنين أن تحظى منطقة آل سالم بتنفيذ عدد من السدود والحواجز المائية للمحافظة على النمط الزراعي والتوسع لزيادة في الإنتاج.
هذا وكان نائب وزير التربية والتعليم قاسم الحمران، ووكيل وزارة الصحة الدكتور نجيب القباطي، ورئيس مجلس إدارة صندوق صيانة الطرق المهندس نبيل الحيفي، قد اكدوا أن خططهم للعام الحالي تشمل إجراء الدراسات وتنفيذ عدد من المشاريع الخدمية والتنموية في إطار الإمكانات المتاحة وبحسب التوزيع السكاني خصوصاً في منطقة آل سالم وغيرها من المناطق المتضررة والمحرومة.
حضر الاجتماع رئيس دائرة الدفاع والأمن بالأمانة العامة لمجلس الوزراء طه السفياني، ومسؤول الدائرة الاجتماعية في المكتب السياسي لانصار الله على المتميز.

أخبار الجبهات

وسيبقى نبض قلبي يمنيا
لن ترى الدنيا على أرضي وصيا