الأخبار

جهاز الامن والمخابرات يرصد من تبقى من الجواسيس

عقدت المحكمة الجزائية الابتدائية المتخصصة بالأمانة برئاسة القاضي محمد مفلح أولى جلساتها في القضية الجزائية رقم (537) لسنة 1441هـ (ج.ج) للنظر في الدعوى الجزائية المرفوعة من النيابة الجزائية المتخصصة بشأن النشاط التجسسي والتخريبي لعدد من ضباط جهاز الاستخبارات البريطاني وآخرين على أراضي الجمهورية اليمنية.

جهاز الامن والمخابرات يرصد من تبقى من الجواسيس


حيث عملوا بشكل مباشر على كسب وتجنيد وتأهيل وتدريب عدد من الجواسيس في مختلف المحافظات اليمنية وهم المتهمون التالية أسمائهم:
1) عرفات قاسم عبدالله الحاشدي.
2) علي محمد عبدالله الجعماني.
3) باسم علي علي الخروجه.
4) سليم عبدالله يحيى حبيش.
5) أيمن مجاهد قايد حريش.
6) محمد شرف قايد حريش.

باشر جهاز الاستخبارات البريطاني أعمال التجسس والتخريب باستخدامهم ومن خلالهم بعد أن زودوهم بوسائل الاتصال والتواصل والأجهزة والبرامج والتطبيقات الفنية المتطورة في مجال الرصد والتعقب وتحديد المواقع وتأكيد ورفع المعلومات والإحداثيات، وقاموا بتدريبهم على استخدامها ثم نفذوا من خلالهم نشاطهم التجسسي والتخريبي في عدد من محافظات الجمهورية اليمنية منها أمانة العاصمة ومحافظة صنعاء وعمران وصعدة والجوف ومأرب والمهرة وحضرموت.
هذا وقد تمكن جهاز الأمن والمخابرات، من كشف نشاط الجواسيس وإلقاء القبض على عدد منهم وتحويلهم إلى العدالة لينالوا جزاءهم الرادع.
ويؤكد الجهاز أنه إلى هذه اللحظة لا زال يرصد ويتابع أنشطة من تبقى من الجواسيس، بانتظار اللحظة المناسبة للقبض عليهم وتقديمهم للعدالة.
وأهاب جهاز الأمن والمخابرات بكافة مواطني الجمهورية في مختلف المحافظات بضرورة الانتباه واليقظة، والإبلاغ عن أي تحرك مشبوه يساعد أجهزة الاستخبارات المعادية للبلاد بالاتصال لمركز البلاغات والشكاوى بالجهاز على الرقم المجاني (100).

تقييمات
(0)

أخبار الجبهات

وسيبقى نبض قلبي يمنيا
لن ترى الدنيا على أرضي وصيا