الأخبار

عروض مسلحة تجوب شوارع صنعاء استعدادا للمواجهة الفاصلة

شهدت مديرية التحرير بأمانة العاصمة، اليوم، مسيراً شعبياً وعسكرياً لألف مشارك من خريجي الدورات العسكرية المفتوحة استعداداً وجاهزية لمعركة “الفتح الموعود والجهاد المقدس” بمناسبة الذكرى السنوية للصرخة والعيد الوطي ال 34 للجمهوية اليمنية 22 مايو.

وجاب المسير الحاشد، الذي أنطلق من ساحة ملعب الظرافي، مروراً بشارع علي عبد المغني، وشارع جمال، وصولاً إلى ساحة ميدان التحرير” حاملين معهم أعلام دولة فلسطين”، بمشاركة قيادات المديرية والسلطة المحلية والمكاتب التنفيذية.

وردد المشاركون، الشعارات المنددة بالعدوان الصهيوني الأمريكي الذي يرتكب أبشع الجرائم ومجازر الإبادة الجماعية بحق أبناء الشعب الفلسطيني الصامد في غزة والأراضي المحتلة.

وعكس المسير الشعبي، جاهزية أبناء الشعب اليمني لخوض المعركة مع الأشقاء الفلسطينيين ضد كيان الاحتلال الصهيوني الذي تمادى في ارتكاب أبشع الجرائم الوحشية المروعة التي لم يشهد لها التاريخ مثيلاً بحق أبناء غزة بمشاركة أمريكية وغربية وتواطؤ وخذلان عربي وإسلامي.

وردد خريجو الدورات العسكرية، هتافات البراءة من أعداء الله والمسلمين، مؤكدين دعمهم وتضامنهم مع الشعب الفلسطيني المظلوم ومساندة مقاومته الباسلة ضد العدو الصهيوني الأمريكي حتى تحقيق النصر وتحرير الأراضي والمقدسات من دنس اليهود.

وباركوا العمليات البطولية التي تنفذها القوات المسلحة اليمنية ضد العدوان الأمريكي والصهيوني والبريطاني، مطالبين بمواصلة التصعيد حتى إيقاف العدوان الصهيوني على غزة ورفح.

وأعلنوا جاهزيتهم إلى جانب القوات المسلحة وعلى أهبة الاستعداد لخوض معركة الفتح الموعد والجهاد المقدس لمواجهة العدوان الصهيوني والامريكي والبريطاني الذي يعتدي على السيادة الوطنية ويرتكب ابشع المجازر الوحشية بحق الفلسطينيين في قطاع غزة.

كما شهدت مديرية آزال في أمانة العاصمة، اليوم، مسيراً شعبياً وعسكرياً لخريجي دورات طوفان الأقصى والتعبئة العامة، بمناسبة الذكرى السنوية للصرخة والعيد الوطني الـ 34 للجمهورية اليمنية 22 مايو.

وجاب المشاركون في المسير الذي انطلق من وسط المديرية، عدداً من الشوارع حاملين العلمين اليمني والفلسطيني، بمشاركة قيادات محلية وتنفيذية وأمنية وتربوية ولجان مجتمعية والتعبئة العامة وفرق كشفية من طلاب الدورات الصيفية.

ورددوا، شعار الحرية والبراءة من أعداء الله والإسلام، وهتافات التنديد بالمجازر وحرب الإبادة التي يرتكبها العدو الصهيوني والأمريكي ضد أبناء غزة والشعب الفلسطيني، بدعم غربي وتواطؤ دولي مخزي.

وجددوا تفويضهم المطلق لقائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي، ومطالبة القوات المسلحة بتصعيد عملياتها ضمن المرحلة الرابعة لردع العدوان الأمريكي والصهيوني والبريطاني، ونصرة غزة وفلسطين.

وأكد المشاركون، استعدادهم التام لخوض معركة الفتح الموعود والجهاد المقدس لنصرة الشعب الفلسطيني المظلوم وإسناد مقاومته الباسلة ضد الكيان الصهيوني الغاصب.

وخلال المسير، أشار مدير المديرية محمد الغليسي، إلى أن أبناء آزال يخرجون اليوم استعدادا واستنفاراً لمواجهة قوى الشر والطغيان العالمي أمريكا وإسرائيل، ومساندة إخوانهم في غزة وفلسطين المحتلة.

وأكد ترسيخ وحدة الصف الوطني والحفاظ على الوحدة والاعتصام بحبل الله، ومواجهة كل من تسول له نفسه تفريق أبناء الشعب اليمني، والتصدي لكل مؤامرات الأعداء، والاستمرار في نصرة غزة

عروض مسلحة تجوب شوارع صنعاء استعدادا للمواجهة الفاصلة

شهدت مديرية التحرير بأمانة العاصمة، اليوم، مسيراً شعبياً وعسكرياً لألف مشارك من خريجي الدورات العسكرية المفتوحة استعداداً وجاهزية لمعركة “الفتح الموعود والجهاد المقدس” بمناسبة الذكرى السنوية للصرخة والعيد الوطي ال 34 للجمهوية اليمنية 22 مايو.

وجاب المسير الحاشد، الذي أنطلق من ساحة ملعب الظرافي، مروراً بشارع علي عبد المغني، وشارع جمال، وصولاً إلى ساحة ميدان التحرير” حاملين معهم أعلام دولة فلسطين”، بمشاركة قيادات المديرية والسلطة المحلية والمكاتب التنفيذية.

وردد المشاركون، الشعارات المنددة بالعدوان الصهيوني الأمريكي الذي يرتكب أبشع الجرائم ومجازر الإبادة الجماعية بحق أبناء الشعب الفلسطيني الصامد في غزة والأراضي المحتلة.

وعكس المسير الشعبي، جاهزية أبناء الشعب اليمني لخوض المعركة مع الأشقاء الفلسطينيين ضد كيان الاحتلال الصهيوني الذي تمادى في ارتكاب أبشع الجرائم الوحشية المروعة التي لم يشهد لها التاريخ مثيلاً بحق أبناء غزة بمشاركة أمريكية وغربية وتواطؤ وخذلان عربي وإسلامي.

وردد خريجو الدورات العسكرية، هتافات البراءة من أعداء الله والمسلمين، مؤكدين دعمهم وتضامنهم مع الشعب الفلسطيني المظلوم ومساندة مقاومته الباسلة ضد العدو الصهيوني الأمريكي حتى تحقيق النصر وتحرير الأراضي والمقدسات من دنس اليهود.

وباركوا العمليات البطولية التي تنفذها القوات المسلحة اليمنية ضد العدوان الأمريكي والصهيوني والبريطاني، مطالبين بمواصلة التصعيد حتى إيقاف العدوان الصهيوني على غزة ورفح.

وأعلنوا جاهزيتهم إلى جانب القوات المسلحة وعلى أهبة الاستعداد لخوض معركة الفتح الموعد والجهاد المقدس لمواجهة العدوان الصهيوني والامريكي والبريطاني الذي يعتدي على السيادة الوطنية ويرتكب ابشع المجازر الوحشية بحق الفلسطينيين في قطاع غزة.

كما شهدت مديرية آزال في أمانة العاصمة، اليوم، مسيراً شعبياً وعسكرياً لخريجي دورات طوفان الأقصى والتعبئة العامة، بمناسبة الذكرى السنوية للصرخة والعيد الوطني الـ 34 للجمهورية اليمنية 22 مايو.

وجاب المشاركون في المسير الذي انطلق من وسط المديرية، عدداً من الشوارع حاملين العلمين اليمني والفلسطيني، بمشاركة قيادات محلية وتنفيذية وأمنية وتربوية ولجان مجتمعية والتعبئة العامة وفرق كشفية من طلاب الدورات الصيفية.

ورددوا، شعار الحرية والبراءة من أعداء الله والإسلام، وهتافات التنديد بالمجازر وحرب الإبادة التي يرتكبها العدو الصهيوني والأمريكي ضد أبناء غزة والشعب الفلسطيني، بدعم غربي وتواطؤ دولي مخزي.

وجددوا تفويضهم المطلق لقائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي، ومطالبة القوات المسلحة بتصعيد عملياتها ضمن المرحلة الرابعة لردع العدوان الأمريكي والصهيوني والبريطاني، ونصرة غزة وفلسطين.

وأكد المشاركون، استعدادهم التام لخوض معركة الفتح الموعود والجهاد المقدس لنصرة الشعب الفلسطيني المظلوم وإسناد مقاومته الباسلة ضد الكيان الصهيوني الغاصب.

وخلال المسير، أشار مدير المديرية محمد الغليسي، إلى أن أبناء آزال يخرجون اليوم استعدادا واستنفاراً لمواجهة قوى الشر والطغيان العالمي أمريكا وإسرائيل، ومساندة إخوانهم في غزة وفلسطين المحتلة.

وأكد ترسيخ وحدة الصف الوطني والحفاظ على الوحدة والاعتصام بحبل الله، ومواجهة كل من تسول له نفسه تفريق أبناء الشعب اليمني، والتصدي لكل مؤامرات الأعداء، والاستمرار في نصرة غزة

تقييمات
(0)

أخبار الجبهات

وسيبقى نبض قلبي يمنيا
لن ترى الدنيا على أرضي وصيا