الأخبار

تدشين برنامج التخطيط الاستراتيجي بالجهات التابعة للقطاع الإداري

أكد نائب رئيس حكومة تصريف الأعمال لشؤون الرؤية الوطنية - رئيس المكتب التنفيذي لإدارة الرؤية محمود الجنيد، أهمية البرنامج التدريبي في التخطيط الاستراتيجي للوحدات التنفيذية في الجهات التابعة للقطاع الإداري.

تدشين برنامج التخطيط الاستراتيجي بالجهات التابعة للقطاع الإداري

وأشار الجنيد خلال تدشينه اليوم برنامج التخطيط الاستراتيجي لجهات القطاع الإداري الذي ينفذه المكتب التنفيذي بالتنسيق والتعاون مع المؤسسة العامة للتأمينات الإجتماعية، إلى أهمية البرنامج في التمهيد لإعداد خطة العام 1446هـ، والوقوف على أوجه القصور التي رافقت عملية التخطيط للأعوام السابقة، ووضع المعالجات بشكل جمعي لها، إلى جانب توحيد المفاهيم والمصطلحات والنماذج لتلافي الاشكاليات، وبما يعزز من تطوير منهيجية العمل التخطيطي.

ولفت إلى ضرورة الاهتمام بعملية اختيار المشاريع في الخطط الوطنية، على أن تكون مشاريع تحولية تحقق المستهدفات الرئيسية للرؤية الوطنية وتراعي موجهات القيادة الثورية والسياسية، بالإضافة إلى مراعاة ربط الخطط السنوية بالخطط المرحلية للرؤية.

وأهاب الجنيد بالكوادر الكفؤة الذين يمثلون مختلف الجهات التابعة للقطاع الإداري كأهم الجهات في الدولة، ضرورة الاستفادة من برنامج التخطيط الاستراتيجي النظري والعملي الذي يستمر لمدة أربعة أيام، وعكس تلك الفائدة في تجويد عملية التخطيط والتنفيذ وإعداد تقارير المتابعة والتقييم لخطط الرؤية الوطنية.

وتطرق إلى حرص المكتب التنفيذي على إشراك أوائل طلاب جامعة صنعاء في التدريب على التخطيط الاستراتيجي، باعتبارهم الرافد الأساسي لمؤسسات الدولة، في طريق ترسيخ العمل المؤسسي الذي افتقدته الدولة خلال الفترات الماضية، وكانت معظم الخطط والبرامج تأتي من منظمات خارجية ولم تحقق أية فائدة تنموية للبلد، بعكس الرؤية الوطنية التي تعد مشروعاً وطنياً يحظى بدعم وإرادة ثورية وسياسية للنهوض باليمن في مختلف الجوانب.

كما ثمن نائب رئيس حكومة تصريف الأعمال جهود المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية وتفاعل قيادتها مع العملية التدريبية التي ينفذها المكتب التنفيذي، ومبادرتها في استضافة هذه الورشة الهامة.

وخلال افتتاح البرنامج الذي حضره رئيس الوحدة التنفيذية برئاسة الجمهورية قاسم الحوثي، أشار رئيس المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية شرف الدين الكحلاني، إلى حرص المؤسسة على تأهيل كوادرها المختصة في مجال التخطيط الاستراتيجي بما ينعكس ايجابا على أدائها العام.

وأكد أن المؤسسة العامة للتأمينات كانت السباقة في تنفيذ مستهدفات الرؤية الوطنية في إطار خططها السنوية التي تضمنت الكثير من الأنشطة والمشاريع التحولية وخاصة في البناء المؤسسي وأنظمة العمل الإلكترونية والتدريب والتأهيل وغيرها من الجوانب.

ولفت الكحلاني إلى أن هذه المؤسسة استطاعت التغلب على الكثير من الصعوبات والتحديات التي فرضها العدوان وواصلت تقديم خدماتها، وصرف كافة التزاماتها للمتقاعدين في القطاع الخاص والمختلط.

هذا ويتلقى نحو 93 مشاركاً يمثلون 18 جهة في القطاع الإداري بالإضافة إلى أوائل طلاب قسم الإدارة بجامعة صنعاء، خلال البرنامج التدريبي الذي تحتضنه وتموله المؤسسة العامة للتأمينات معارف ومهارات في الإعداد والتحضير للخطط، وعملية تحليل البيئة الداخلية.

كما يتضمن البرنامج الذي يقدمه المدربان رئيس وحدة المتابعة والتقييم بالمكتب التنفيذي على الحكيمي، ورئيس وحدة تدبير الموارد محمد البازلي، إعداد الخطط الاستراتيجية للجهات والمؤسسات، بالإضافة إلى عملية المتابعة التقييم.

تقييمات
(0)

أخبار الجبهات

وسيبقى نبض قلبي يمنيا
لن ترى الدنيا على أرضي وصيا