الأخبار

اربع مسيرات في صعدة دعما لفلسطين

شهدت محافظة صعدة، صباح اليوم الجمعة، أربع مسيرات حاشدة، تحت شعار (مستمرون في نصرة غزة وجاهزون لكل الخيارات).

اربع مسيرات في صعدة دعما لفلسطين


وخرجت المسيرات في مدينة صعدة، مركز المحافظة، وساحا المرازم، وشعارة برازح، والجَرَشة بغمر للاحتشاد في مسيرة (مستمرون في نصرة غزة وجاهزون لكل الخيارات) صباح غد الجمعة.
وحمل المشاركون في المسيرات الأعلام اليمنية والفلسطينية، ورايات الحرية، ورددوا هتافات منها (لفلسطين الأبية.. نهديهم ألف تحية)، (يا غزة أنتم لستم وحدكم.. شعب الإيمان معاكم)،(يا شعبي واصل واصل.. ثورة ما فيها فاصل)، (لن نستسلم للحصار.. مهما كان ومهما صار)، (رسلتنا للعدوان شعبي لن يقبل بهوان)، (الشعب اليمني قرر.. حررنا البحر الأحمر)، (ها قد عدنا يا خيبر.. عدنا والقائد حيدر)، (اليمني يقصف إيلات.. والخائن يرعى الحملات)،(عهدا لفلسطين .. لن نخضع أو نستكين)،(لستم لستم وحدكم).
بيان المسيرات، أكد موقف الجمهورية اليمنية الثابت والمبدئي تجاه القضية الفلسطينية والذي يحظى بإجماع وطني رسمي وشعبي واسع على كل المستويات السياسية والعسكرية والإعلامية.
أعلنت المسيرات بأن التهديدات الصهيونية والأمريكية التي يطلقونها ضد شعبنا لا تخيفنا ولا تثنينا عن مواجهة التحديات، بل تزيدنا يقينا وإيمانا بحتمية وعد الله بالنصر عليهم.
وباركت العمليات العسكرية المتصاعدة لقواتنا المسلحة اليمنية في البحرين الأحمر والعربي واستهداف السفن الصهيونية، وما تحققه القوة الصاروخية والطيران المسير باستهداف الأهداف الصهيونية في فلسطين المحتلة، داعية إلى المزيد من هذه العمليات نصر لإخواننا في فلسطين حتى يتوقف العدوان على غزة.
واستهجن بيان المسيرات تصريحات الخارجية الأمريكية الزاعمة بأنه لا دليل على ارتكاب جرائم بحق الشعب الفلسطيني في غزة، مؤكدة أن هذه التصريحات تبعث على السخرية، وتدل على الفشل الأمريكي والإسرائيلي في تبرير الجرائم بحق المدنيين وأسقطت شعارات الحريات التي يتشدقون بها.
وثمن صدور القانون الذي يحظر ويجرم الاعتراف بكيان العدو الصهيوني والتطبيع معه، واعتبر ذلك خطوة في الطريق الصحيح لما يجب أن تكون عليه العلاقات الدولية المبنية على أسس صحيحة.
واستهجنت المسيرات مصافحة بعض الزعماء العرب لرئيس كيان العدو الصهيوني الملطخة بدماء الأطفال والنساء في فلسطين، مؤكدة أن هذه المواقف تمثل وصمة عار وخزي في جبين كل من حظر وشارك في تلك القمة التي انعقدت في الإمارات، الأسبوع الفائت.
وجدد الدعوة للاستمرار في مقاطعة البضائع الإسرائيلية والأمريكية والشركات التابعة لهم على المستوى المحلي والعالمي.
هذا وألقيت خلال المسيرة كلمات وقصائد شعرية، استهجنت مواقف سلاطين الجور تجاه العدوان والمجازر الصهيونية بحق الشعب الفلسطيني في غزة، داعية الشعوب العربية إلى دعم ونصرة غزة وفتح المعابر، مشيدة بمواقف محور المقاومة الذي هب لضرب قواعد الاحتلال الأمريكي ومصالح العدو في المنطقة.
وأدانت الكلمات الجرائم المروعة التي يرتكبها العدو بحق الشعب الفلسطيني، مؤكدة أن هذه الجرائم كفيلة بإيقاظ وتوحيد الأمة تجاه عدوها، داعية إلى توثيق ونشر صور تلك الجرائم لكي يعرف الجميع جرائم اليهود بحق أبناء الإسلام والذين يستبيحون دماء المسلمين وينتهكون أعراضهم.
وشددت على أن من "يسكت على جرائم العدو لا ينتمي إلى أمة الإسلام، فالمؤمنون أشداء على الكفار رحماء بينهم، فمن يسكت ومن يجبن ومن يطبع، ولا يلبي استغاثات المستضعفين ليس من هذه الأمه، ولا يحمل أي من مشاعر العزة والكرامة"، مشيرة إلى أن المجازر في غزة أكدت أن العدو هم عدو الأمة.

تقييمات
(0)

أخبار الجبهات

وسيبقى نبض قلبي يمنيا
لن ترى الدنيا على أرضي وصيا