يدخلها1,4مليون شخص يوميا .. 6 ملايين عدد سكان صنعاء في النهار

26 سبتمبرنت/ خاص

كشف وكيل أمانة العاصمة القاضي عبدالوهاب شرف الدين عن أن عدد النازحين في الأمانة من مختلف المحافظات جراء العدوان السعودي الأمريكي يزيد عن المليون نازح,

 يدخلها1,4مليون شخص يوميا .. 6 ملايين عدد سكان صنعاء في النهار

وقال هناك ما يزيد عن الـ84 ألف أسرة نازحة مقيدة في قاعدة البيانات وهناك الكثير لم يسجلوا ليصل عدد الأفراد النازحين إلى العاصمة صنعاء حوالي مليون ومائتي ألف نازح منذ بداية العدوان, منهم 26 ألف أسرة من محافظة الحديدة  يليها صعدة 21 ألف أسرة وبعدها تعز 18 ألف أسرة وبعدها بقية المحافظات

وأشار شرف الدين في تصريح خاص لـ" 26سبتمبرنت " إلى أن سكان أمانة العاصمة صنعاء يقدرون بثلاثة ملايين و400 ألف شخص ومع النازحين وصل العدد إلى 4 ملايين و600 ألف نسمة تقريباً.

ويضيف :" لكن عدد سكان صنعاء في النهار يصل إلى حوالي 6 ملايين نسمة تقريباً, حيث يدخلها نهارا من ضواحيها والمحافظات الأخرى حوالي مليون و400 ألف نسمة سواء للتجارة أو الزيارة أو للدراسة أو العلاج والتسوق بما في ذلك البحث عن فرص العمل أو لأغراض أخرى بحسب الاحتياجات اليومية" .

وأكد أن النزوح إلى أمانة العاصمة " صنعاء" ترتب عليه آثار عدة منها ارتفاع الإيجارات بنسبة 300 في المائة, مشيرا إلى أن أمانة العاصمة تغطي 65% من احتياجات النازحين بالمواد الغذائية, أما بالنسبة للجانب الصحي فهناك استجابة للمراكز الصحية الحكومية والى حد ما بعض المؤسسات الصحية في القطاع الخاص .

 ولفت إلى أن العاصمة صنعاء لم تعد قادرة على استيعاب الكثير من النازحين, حيث أن النازح الجديد القادم إلى صنعاء لم يعد مثل ما كان النازح في البداية الذي كان يجد الكثير من الامتيازات وفرص العمل, ويقول :" مثلا شرطة المرور كانت تسمح للباصات المملوكة للنازحين بتسهيل العمل بدون أرقام وكذلك المدارس الحكومية والأهلية استقبلت أعدادا كبيرة من النازحين وأيضا بعض الجهات في القطاع الخاص كانوا يعطون أولوية للنازحين في الأعمال، وبعض البرامج التي كانت ترتب في العاصمة النقد مقابل العمل كانت تعطى فرصة للنازحين إلا أن هذا لم يعد موجودا بشكل كبير" .

 وفيما يتصل بالمهجرين قسريا سواء كان ذلك بسبب العدوان أو الكوارث قال شرف الدين:" هناك ألفا أسرة تقريبا هجرت من المحافظات الجنوبية, وهناك أسر هجرت قسريا من محافظة تعز من قرى الصراري وبيت الجنيد وهناك أسر هجرت من المناطق الساحلية مثل المخا وحيس وغيرها.

تقييمات
(0)