الأخبار

صلح قبلي ينهي قضية قتل بين آل صلاح من يريم وآل الطوسلي من شبوة

26 سبتمبرنت/ دارس الهمداني ...

أشرف عضو المجلس السياسي الأعلى رئيس المنظومة العدلية العليا محمد علي الحوثي صباح اليوم السبت ومعه اللواء عبدالله الحاكم رئيس هيئة  الاستخبارات العسكرية واللواء عبدالواحد صلاح محافظ محافظة إب والسيد يحيى اليوسفي المشرف العام بالمحافظة على صلح قبلي لإنهاء قضية قتل بين آل صلاح من مديرية يريم وآل الطوسلي  من قبائل العوالق بمحافظة شبوة والتي راح ضحيتها الشيخ محمد ناصر صلاح وابن عمه علي احمد صلاح .

صلح قبلي ينهي قضية قتل بين آل صلاح من يريم وآل الطوسلي من شبوة

وخلال الصلح القبلي أعلن الشيخ صخر محمد ناصر صلاح باسم أسرة المجني عليه والده الشهيد الشيخ محمد صلاح وابن عمه علي احمد صلاح وباسم قبائل المنطقة الوسطى ومحافظة إب وقبيلة آل صلاح العفو عن الجناة من آل الطوسلي من محافظة شبوة وهم حسني علي طالب الطوسلي واولاده لوجه الله وتشريفاً للحاضرين من قيادات الدولة ولجنة الوساطة وعلى رأسهم الاستاذ محمد علي الحوثي عضو المجلس السياسي الاعلى رئيس المنظومة العدلية واللواء عبدالله الحاكم واللواء عبدالواحد صلاح في مشهد عكس مدى وقوفهم المشرف في هذه القضية حيث يأتي العفو عن الجناة استجابة لدعوة قائد الثورة السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي حفظه الله في لم الشمل والسمو فوق الجراح والحرص على رص الصفوف وتماسك الجبهة الداخلية في مواجهة العدوان الذي يستهدف اليمن أرضاً وإنساناً .

ودعا الشيخ صخر صلاح  قبائل اليمن إلى التسامح والتصالح والعفو والقبول بالحلول المرضية التي دعت لها القيادة الثورة في إصلاح ذات البين وإنهاء قضايا الثأر والتفرغ للدفاع عن اليمن وسيادته واستقلاله .. منوها بجهود المنظومة العدلية ورئيسها الاستاذ محمد علي الحوثي في حلحلة قضايا الثأر والنزاعات بين أبناء القبائل بما يتطلب الالتفاف حولها ومساندتها .. شاكرا جميع قيادة محافظة إب ممثلة باللواء الدكتور عبد الواحد صلاح والسيد يحيى اليوسفي المشرف العام وجميع الوكلاء والمشائخ والوجهاء والمواطنين من أبناء المحافظة والمنطقة الوسطى كلا باسمه وصفته على حضورهم المشرف اليوم لاستقبال المهجم وانهاء القضية حيث  كان لحضورهم الكبير الاثر الطيب في تخفيف آلامنا وفقداننا والدنا الشهيد الشيخ محمد ناصر صلاح وابن العم علي احمد صلاح .. فالشكر والتقدير باسمي ونيابة عن آل صلاح  للجميع على مواقفهم الصادقة والمشرفة .

و أشاد عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي بموقف آل صلاح في العفو والتنازل عن القضية بصورة تعكس قيم وأعراف قبائل آل صلاح بوجه خاص وقبائل مذحج والمنطقة الوسطى ومحافظة إب بصورة عامة .

وأكد رئيس المنظومة العدلية أن الصلح القبلي يأتي في إطار تعزيز الروابط الاجتماعية وإصلاح ذات البين ومعالجة الخلافات بطرق سلمية وإشاعة ثقافة الأخوة بين أبناء الوطن الواحد وتعزيز قيم التسامح والعفو والصفح في أوساط المجتمع .

ودعا عضو المجلس  السياسي الأعلى قبائل إب وشبوة وكافة المحافظات إلى التسامي فوق الجراح وإنهاء القضايا المجتمعية بطرق أخوية بعيداً عن اللجوء للعنف بما يكفل تجاوز التحديات الراهنة التي فرضها العدوان.

ولفت إلى الجهود المبذولة لإنهاء الكثير من قضايا الثأر بين القبائل في مختلف المحافظات بتعاون وتكامل وتضافر جهود الجميع من الدولة والحكومة وقبائل اليمن.

وفي الصلح الذي حضره الشيخ محمد المقدشي مستشار رئيس المجلس السياسي الأعلى واللواء احمد علي محسنوزير التعليم الفني والتدريب المهني ومحافظي شبوة ولحج وحضرموت والجوف وعدد من اعضاء مجلسي النواب والشورى  ووكلاء محافظة إب وعدد من مشائخ المحافظة والمنطقة الوسطى ومديرية يريم وعدد من مدراء المديريات والوجهاء اشاد اللواء عبدالواحد صلاح بموقف آل صلاح المشرف في العفو عن الجناة من آل الطوسلي  والتنازل عن القضية وإغلاق ملفها إلى الأبد ..

مؤكدين أن القبيلة اليمنية ستبقى عصية وصخرة صماء تتحطم عليها المؤامرات الساعية النيل من وحدة وتماسك الجبهة الداخلية.

بدورهم ثمن الحاضرون من اعضاء مجلسي النواب والشورى وقيادات السلطة المحلية بمحافظتي إب وشبوة وجميع مشائخ المنطقة الوسطى جهود لجنة الوساطة وكل من سعى وساهم في لم الشمل ووحدة الصف ووأد الخلاف وإنهاء القضايا المجتمعية بطرق أخوية وفقاً للعادات والأعراف القبلية التي تعبر عن مدى التلاحم القبلي بين ابناء الوطن الواحد .

تقييمات
(0)

أخبار الجبهات

وسيبقى نبض قلبي يمنيا
لن ترى الدنيا على أرضي وصيا