الأخبار

اختيار المدرسة الديمقراطية ضمن برنامج مسرع التضامن الدولي

تم اختيار المدرسة الديمقراطية من ضمن 350 منظمة لـ30 دولة في برنامج مسرع التضامن المنفذ عبر البرنامج الانمائي للامم المتحدة وتشارك المدرسة الديمقراطية مع 50 منظمة في تدريب موسع وشامل ومتجدد في تنفيذ المشاريع التي تساعد على نهوض الشباب وتمكينهم رقميا وتنمية مقترحاتهم وجعلها قابلة للتنفيذ وذات أثر في مجتمعاتهم. ثم تمويل المشاريع المبتكرة لدعم اهداف الالفية السبعة عشر للامم المتحدة.

اختيار المدرسة الديمقراطية ضمن برنامج مسرع التضامن الدولي

هذا الاختيار نالته المدرسة بجدارة ويأتي تواصلا لنجاحاتها كمنظمة مجتمع مدني رائدة ومستقلة على مستوى الساحة اليمنية هذه الثقة التي تحظى بها المدرسة الديمقراطية .

واوضح الاستاذ جمال الشامي رئيس المدرسة الديمقراطية ان هذا الاختيار يعد تكريما لجهود المدرسة وتقديرا لما تقوم من به من اعمال في حماية الطفولة في اليمن ورعاية النشباب وذلك خلال السنوات الماضية منذ تأسيس المدرسة والتي نالت باعمالها ثقة المنظمات المحلية والدولية في  التوعية والتثقيف بمفاهيم حقوق الانسان والحقوق الديمقراطية عبر خلق تجمعات واعية بحقوقها.

والمدرسة الديمقراطية منظمة غير حكومية غير ربحية تهتم بحقوق الانسان والحقوق الديمقراطية (حقوق الطفل)، تعمل المدرسة بحيادية وتهدف إلى التوعية والتثقيف بمفاهيم حقوق الانسان والحقوق الديمقراطية عبر خلق تجمعات (أطفال، شباب، نساء) وبالتعاون والشراكة مع الجهات الحكومية وغير حكومية.

تقييمات
(0)

أخبار الجبهات

وسيبقى نبض قلبي يمنيا
لن ترى الدنيا على أرضي وصيا