10 مفقودين في حادث منجم هو الثاني بغضون أيام في بولندا

أعلنت شركة "جي إس في" عن فقدان الاتصال بعشرة أشخاص، اليوم السبت، عقب حادث في منجم فحم تملكه بجنوب بولندا، هو الثاني من نوعه خلال أيام.

10 مفقودين في حادث منجم هو الثاني بغضون أيام في بولندا

وفي بيان لها، قالت شركة "جي إس في" إن "عناصر الإنقاذ لم يتمكنوا من الاتصال بعشرة أشخاص"، لافتة إلى أن "هزة ضربت المنجم عند الساعة 03:40 صباحا (01:40 بتوقيت غرينيتش)، ما أدى إلى تسرب لغاز الميثان"، في حين أنه عام 2018، لقي 5 من عمال المناجم حتفهم في زلزال ضرب المنجم نفسه.

والأربعاء الماضي، قتل 5 أشخاص وفقد 7 آخرون في منجم بنيوفيك المملوك من شركة "جي إس في"، على بعد 230 كلم جنوبا، فيما توقف البحث عن المفقودين أمس الجمعة نظرا لخطورة الظروف بالنسبة لفرق الإنقاذ، حسبما أعلنت الشركة.

وأوضح رئيس الشركة، توماش كادني، قائلا: "تحليل الوضع أجبرنا على التخلي عن عملية الإنقاذ المتعلقة بإجلاء 7 عمال مناجم لا يزالون عالقين"، وذلك بعد وقوع انفجار في المنجم أدى إلى إصابة 10 أشخاص بينما كان عناصر الإنقاذ يحاولون تركيب أنبوب تهوية جديد.

وتالع: "إنه قرار صعب جدا..إن إرسال عناصر إنقاذ إلى منطقة بالغة الخطورة سينم عن عدم مسؤولية".

 

المصدر: "فرانس برس"

تقييمات
(0)

أخبار الجبهات

وسيبقى نبض قلبي يمنيا
لن ترى الدنيا على أرضي وصيا