الأخبار

الزكاة تدشن مشروع رُحماءبينهم لمليون أسرة فقيرة ب20 مليار ريال

أطلقت الهيئة العامة للزكاة خلال لقاء موسع لقياداتها اليوم، مشروع " رُحماء بينهم" الذي يستهدف مليون أسرة فقيرة في مختلف محافظات الجمهورية بتكلفة 20 مليار ريال، تنفيذاً لتوجيهات قائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي ورئيس المجلس السياسي الأعلى المشير الركن مهدي المشاط.

الزكاة تدشن مشروع رُحماءبينهم لمليون أسرة فقيرة ب20 مليار ريال

وخلال اللقاء أكد رئيس الهيئة العامة للزكاة الشيخ شمسان أبو نشطان، أهمية المشروع الذي يعد أكبر مشاريع الهيئة منذ إنشائها لتخفيف المعاناة عن الفقراء والمساكين، جراء استمرار الحصار.

واعتبر مشروع " رُحماء بينهم" تجسيدا لعظمة شعب الإيمان والحكمة والتكافل والتعاون خاصة مع قدوم شهر رمضان المبارك.

وقال:" ندرك ما يعانيه أبناء الشعب اليمني من مأساة جراء الحصار ومنع دخول سفن المشتقات النفطية والغذاء وكل الاحتياجات الضرورية ما يحتم على الجميع استشعار المسؤولية والقيام بدورهم وفي المقدمة الهيئة العامة للزكاة لتخفيف معاناة الفقراء والمساكين".

وأشار رئيس الهيئة، إلى أنه تزامنا مع اطلاق المشروع سيتم تشكيل غرفة عمليات لمواكبة تنفيذ المشروع بحسب الخطة ومهام كل قطاع وكذا استكمال تحديث بيانات الفقراء والمساكين الأشد فقراً بحسب المعايير الشرعية لمصرف الزكاة والذي وصلت نسبة الإنجاز فيه إلى 70 بالمائة في عموم محافظات الجمهورية.

ولفت إلى أنه سيتم البدء بالصرف للأسر الفقيرة التي تم استكمال وتحديث بياناتها من جهة واستكمال أعمال الحصر التكميلي وتحديث بيانات من تبقى منهم والصرف على ضوئها من جهة أخرى.

ودعا الشيخ أبو نشطان، مكاتب الهيئة بالمحافظات وفروعها بالمديريات والجهات المشاركة للهيئة في السلطات المحلية ومصلحة الأحوال المدنية واللجان المجتمعية وغيرها من الجهات إلى الإسراع في استكمال وتصحيح بيانات الفقراء والمساكين .

وشدد على قطاعات هيئة الزكاة، بإسناد قطاع المصارف والعمل بروح الفريق الواحد لتنفيذ هذا المشروع وفق الخطة التنفيذية والمهام الموكلة لكل قطاع وإدارة عامة.. داعيا رجال المال والأعمال والتجار إلى أن يكونوا شركاء لهيئة الزكاة في المشروع والاطلاع على ثمرة زكاتهم التي تصل إلى مصارفها الشرعية.

وأعلن رئيس الهيئة العامة للزكاة، أنه سيتم فتح حساب للتبرعات والعطاء من غير أموال الزكاة لصالح مشروع "رُحماء بينهم" الذي رصدت الهيئة له مبلغ 20 مليار ريال.. لافتاً إلى أنه سيتم الإعلان عن رقم الحساب عبر وسائل الإعلام الرسمية لدعم المشروع من قبل رجال الخير والبر والإحسان.

من جانبه أوضح وكيل هيئة الزكاة علي السقاف، أنه سيتم بدء الصرف في مشروع " رُحماء بينهم" خلال الأيام القليلة القادمة وفقا للبيانات الجديدة والمحدثة والتي عملت عليها الهيئة ضمن مشروع تحديث بيانات الفقراء والمساكين والحصر التكميلي خلال الفترة الماضية في عموم المحافظات.

ولفت إلى أن هيئة الزكاة عملت على تأسيس قاعدة بيانات دقيقة تضمن إيصال الزكاة إلى مستحقيها وتصحيح الاختلالات السابقة من خلال استبعاد من لا تنطبق عليهم المعايير الشرعية لمصرف الفقراء.

وأشار الوكيل السقاف إلى أهمية أن يكون رجال المال والأعمال شركاء في هذا المشروع الكبير للقيام بواجبهم تجاه الفقراء والمساكين والمحتاجين .. داعياً مصلحة الأحوال المدنية إلى سرعة استكمال استخراج البطائق الشخصية الإلكترونية لمن تبقى من الفقراء المستفيدين من المشروع في عموم المحافظات.

بدوره أوضح وكيل هيئة الزكاة لقطاع المصارف محمد العياني، أن مشروع "رُحماء بينهم" من أبرز مشاريع الهيئة الموجهة للفقراء والمساكين، كما يعتبر من أولويات القيادة الثورية والمجلس السياسي الأعلى للتخفيف من معاناة الفقراء في ظل استمرار الحصار الخانق ومع حلول شهر رمضان المبارك.

ونوه بدور مكاتب الهيئة بالمحافظات وقيادات السلطة المحلية واللجان المجتمعية في سرعة استكمال وإنجاز من تبقى من الحالات الأشد فقراً ضمن مشروع تحديث البيانات والحصر التكميلي للفقراء والمساكين.

وأكد أن المجال مفتوح أمام رجال الخير للمساهمة في مشروع " رُحماء بينهم" كونه يستهدف الفقراء إلى جانب ما ستقدمه الهيئة بمبلغ 20 مليار ريال.

حضر اطلاق المشروع وكلاء الهيئة للقطاع الموارد الدكتور علي الأهنومي وقطاع التوعية والتأهيل أحمد مجلي وقطاع المعلومات مجاهد النصرة ومدراء العموم بديوان الهيئة.

 

تقييمات
(0)

أخبار الجبهات

وسيبقى نبض قلبي يمنيا
لن ترى الدنيا على أرضي وصيا