الأخبار

موقع إيطالي: هذا ما يحتاجه اليمنيين يا أنجلينا جولي!

26 سبتمبر نت:  عبدالله مطهر - ترجمة: قال موقع "غرينمي" الإيطالي إن الصراع في أوكرانيا المؤلم والمثير للصدمة ليس الصراع النشط الوحيد في العالم: فهناك حروب منسية ، لم يتم الإعلان عنها إلا بقدر ضئيل بسبب بعدها عن جغرافيتنا أو مصالحنا الاقتصادية والسياسية، التي مع ذلك تجني الضحايا وتدمر القرى وتجعل الأطفال يتامى ، وتحطم أحلامهم وأهدافهم وتدمر مستقبلهم.

موقع إيطالي: هذا ما يحتاجه اليمنيين يا أنجلينا جولي!

وأكد الموقع أنه من الأمثلة على ذلك اليمن ، الدولة التي مزقتها الحرب منذ عام 2015، لا تجد حلاً لها ولا تتحدث وسائل الإعلام الغربية عنها إلا بشكل ضئيل..حيث أن سبعة أعوام من الصراع لم توقفه سوى هدنات قصيرة فقط.

وأفاد أن التحالف السعودي قصف المدارس والمستشفيات والأسواق والسجون وقرى بأكاملها..ففي البلاد التي على وشك أن تنهار حالياً، تشكل الأزمة الإنسانية الأكثر خطورة في العالم حيث يحتاج 20 مليون شخص إلى المساعدة.

وذكر أن من أجل تسليط الضوء على العالم واهتمام وسائل الإعلام بهذه الحرب "المنسية"،سافرت الممثلة الأمريكية أنجلينا جولي إلى البلد العربي كمبعوث خاص لمفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين..وعند وصولها إلى العاصمة عدن ، زارت الممثلة مخيم للاجئين وعزفت مع الأطفال اليمنيين وتحدثت مع أهاليهم الذين أخبروها عن الحرب التي شوهت بأم أعينهم.

وأورد أن الممثلة قد استغلت شعبيتها على وسائل التواصل الاجتماعي ومشاركة الصور التي تم التقاطها في الميدان..ومع ذلك نحن ندينها على هذا..فالجميع يستحق الرحمة.

وأوضح انه بينما يطالب الغرب بشكل عاجل بإنهاء الصراع في أوكرانيا ، فإن الناس الآخرين يحتاجون أيضاً إلى السلام..حيث أن في اليمن ، يكافح السكان من أجل البقاء على قيد الحياة ويعتمدون على المساعدة الإنسانية من المنظمات الدولية ، وفي وقت سابق العام كان يقتل مدني كل ساعة.

الموقع رأى أن في هذا الأسبوع اضطر مليون شخص في أكورانيا إلى الفرار من الحرب المروعة.. وإذا كنا قد تعلمنا أي شيء من هذا الوضع الرهيب والمروع فهو أننا لا نستطيع أن نكون انتقائيين بشأن من يستحق الدعم ومن يساعد في الدفاع عن الحقوق. وأضاف الموقع أن حياة الضحايا المدنيين للصراع ، في أي مكان في العالم لها نفس القيمة..

وبعد سبع سنوات من الحرب ، يحتاج السكان الذين يعيشون في اليمن إلى الحماية والدعم، وفي المقام الأول الذي يعتبر هو الأهم يحتاج السكان إلى الأمن والسلام.

تقييمات
(0)

أخبار الجبهات

وسيبقى نبض قلبي يمنيا
لن ترى الدنيا على أرضي وصيا