الأخبار

الحوثي يؤكد الحرص على الارتقاء بالتعليم الجامعي

أكد عضو المجلس السياسي الأعلى، محمد علي الحوثي، الحرص على الارتقاء بالتعليم الجامعي وتجويد مخرجاته، وفقاً للمواصفات العلمية الحديثة والاعتماد الأكاديمي.

الحوثي يؤكد الحرص على الارتقاء بالتعليم الجامعي

وأشار محمد علي الحوثي، في حفل تخرج الدفعتين الأولى والثانية "إعصار اليمن" من جامعة 21 سبتمبر للعلوم الطبية والتطبيقية، وتدشين الأنظمة الإلكترونية والربط الآلي مع الهيئة العامة للبريد، إلى أن الجامعة أصبحت صرحاً علمياً شامخاً يرفد المجتمع بكوادر طبيّة مؤهلة ونوعية.

ولفت في الحفل -الذي حضره أعضاء المجلس السياسي الأعلى سلطان السامعي، محمد صالح النعيمي، وأحمد الرهوي، إلى أن الكوادر الطبية في اليمن قليلة، ما يستدعي التركيز على زيادة مخرجات الكوادر الطبية من الجامعات لتغطية الاحتياج من الكوادر الصحية والطبية.

وشدد على ضرورة التركيز على التخصصات الطبية التي تتوافق مع الأمراض الشائعة والمنتشرة في اليمن.. مشيراً إلى دور الأطباء في تقديم خدمات طبية للمجتمع، خاصة في ظل ما تمرّ به البلاد من عدوان وحصار.

وطالب عضو السياسي الأعلى الحوثي، بإعادة النظر في وضع المناهج والمقررات الجامعية بصورة عامة، والتركيز على المناهج التي يحتاجها الطالب في مشواره العلمي والميداني.

وأكد حرص المجلس السياسي الأعلى على دعم ورعاية الجامعة، وتوفير احتياجاتها للنهوض بالتعليم الأكاديمي.. لافتاً إلى أن هناك قرارا باستخراج قطعة أرض للجامعة، يجب متابعته.

من جانبه، اعتبر وزير التعليم العالي والبحث العلمي، حسين حازب، تخرّج هذه الكوكبة من الجيش الأبيض، في ظل العدوان والحصار، إحدى ثمار جامعة 21 سبتمبر، التي وُلدت من رحم المعاناة والصمود والتحدّي في مواجهة العدوان.

وتطرّق إلى مراحل إنشاء الجامعة عام 2016م في وقت كان طيران العدوان يستهدف ذلك المكان والمناطق المحيطة بالجامعة، سعياً منه لمنع تأسيسها جنوب العاصمة ذات الكثافة السكانية، التي تفتقر إلى أي مؤسسة تعليم عالي.

وأشاد الوزير حازب بالجهود المبذولة للقيادة السابقة والحالية في مواجهة التحديات، التي تعرّضت لها الجامعة منذ التأسيس، وصولاً إلى إصلاح أوضاعها القانونية والأكاديمية والإدارية، والمطالبة بحل الإشكاليات العالقة، وفي مقدمتها الأراضي والمباني.

فيما أعلن وزير الاتصالات وتقنية المعلومات، المهندس مسفر النمير، عن تقديم وزارة الاتصالات 60 جهاز كمبيوتر للمكتبة الإلكترونية في الجامعة، وتدشين مشروع البريد الجامعي في كافة الجامعات اليمنية، لتوفير خدمات مالية وبريدية للطلاب، والكادر الإداري والأكاديمي.

وأكد حرص قطاع الاتصالات على دعم مؤسسات الدولة فنياً وتقنياً، والربط الشبكي.. مشيراً إلى أنه تم مؤخراً عمل مشروعي الربط الشبكي والبريد الجامعي في جامعة 21 سبتمبر، لتسهيل معاملات طلاب الجامعة البريدية والمالية، والتسجيل الدراسي.

ولفت الوزير النمير إلى أهمية الشراكة بين جامعة 21 سبتمبر والهيئة العامة للبريد، بما يخدم مصلحة طلاب الجامعة.. مشيداً بدور قيادتي رئاسة الجامعة والهيئة العامة للبريد في تحقيق الربط الشبكي والأتمتة في السجل الطلابي في الجامعة.

وفي الفعالية، التي حضرها وزير النقل عامر المراني ونائب وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور علي شرف الدين، أكد رئيس جامعة 21 سبتمبر- رئيس المجلس الطبي الأعلى، الدكتور مجاهد معصار، ورئيس الجامعة السابق، الدكتور ياسر عبد المغني، أن الصحة والتعليم من العناصر الرئيسية لامتلاك القوة، وتمكين الأمم وتطوّرها.

واستعرضا مراحل إنشاء الجامعة منذ تأسيسها كأول جامعة طبية متخصصة في اليمن، وترتيب أوضاعها ومعالجة المعوّقات التي كادت تؤدي إلى إغلاقها، وصولاً إلى تخريج الدفعتين الأولى والثانية بقوام 920 طالباً وطالبة في مختلف التخصصات الطبية.

وتطرّق معصار وعبدالمغني إلى الإنجازات التي حققتها الجامعة، وفي مقدمتها "تعيين الكادر الأكاديمي، ومراجعة وتحديث توصيف البرامج الأكاديمية والمقررات الدراسية، وتفعيل الدائرة السريرية والتدريب في الجامعة، وتبنّي تطبيق الجودة الشاملة، ووضع وتنفيذ خطة إستراتيجية لتأهيل الجامعة للحصول على الاعتماد الأكاديمي البرامجي بحلول 2023م، وإعداد وإشهار خطة الجامعة الإستراتيجية وتوجّهاتها وفقاً لمعايير الجودة والاعتماد الأكاديمي".

من جانبها، استعرضت عميدة كلية الطب البشري، الدكتورة سلوى الغميري، الإنجازات التي حققتها الكلية في توصيف برامج كلية الطب الأكاديمية، والمقررات الدراسية، وضبط الخطط التدريسية، والتدريب السريري لألف طالب في العام الواحد.

وألقيت كلمة عن الخريجين للطالب علي العساب، شكر خلالها الكادر التدريسي الذي رفض الهجرة، ومغادرة أرض الوطن، وأبى إلا أن يستمر في الاضطلاع بواجبه لخدمة وطنه.

تخلل الحفل، بحضور وكلاء وزارتي التعليم العالي والاتصالات ورئيس جامعة عمران الدكتور خالد الحوالي ونائبه للشؤون الطلاب الدكتور زكريا الشعيبي وممثلي الجهات المعنية وعمداء كليات جامعة 21 سبتمبر، ريبورتاج عن مراحل إنشاء الجامعة ومهامها والإنجازات التي حققتها خلال الفترة الماضية، وفقرات فنية وقصائد للشاعر سامي عبيد.

وفي ختام الحفل، تم تكريم أعضاء المجلس السياسي الأعلى ووزيري التعليم العالي والاتصالات بدروع الجامعة، عرفاناً بجهودهم في دعم ورعاية الجامعة، وتكريم أوائل الخريجين بشهادات تقديرية.

 

تقييمات
(0)

أخبار الجبهات

وسيبقى نبض قلبي يمنيا
لن ترى الدنيا على أرضي وصيا