الأخبار

صنعاء تستعد لحملة النظافة الشاملة (1-1) وتوجيهات رئاسية لامين العاصمة

ناقش اجتماع موسع اليوم برئاسة أمين العاصمة حمود عباد، الاستعدادات لتعزيز أنشطة العمل المستدام للنظافة وتنفيذ حملة ١-١ تحت شعار "العام الجديد عام الوعي بأهمية النظافة".

صنعاء تستعد لحملة النظافة الشاملة (1-1) وتوجيهات رئاسية لامين العاصمة

وفي الاجتماع أكد أمين العاصمة أن المجتمع يمثل حجر الزاوية في الحفاظ على النظافة إلى جانب قطاع النظافة المختص، وذلك بالالتزام بمواعيد إخراج المخلفات ووضعها في أماكنها المخصصة.. مؤكدا أهمية الارتقاء بأعمال التوعية البيئية كونها ركيزة أساسية لتطوير خدمات النظافة ورفع الوعي المجتمعي.

وأشار إلى أن عمال النظافة يقدمون أنموذجاً فريداً في الصمود والعطاء، ويعملون على نظافة الأحياء والشوارع ويصلحون ما تفسده بعض السلوكيات العشوائية والسلبية المضرة بصحة المجتمع والبيئة.

ووجه عباد، مكتب الأشغال برفع مخلفات الأتربة المتكدسة في الشوارع والحارات، للحيلولة دون تحولها إلى مكب للنفايات.. مشدداً على أهمية تعزيز العمل التشاركي والتكاملي بين قطاعي الاشغال والنظافة ومرافق الأسواق والمخالفات وفقاً لقانون النظافة.

ودعا مالكي ومتعهدي الأسواق إلى الالتزام بضوابط وإرشادات النظافة، ووجه مدراء المديريات باتخاذ الاجراءات القانونية بحق المخالفين، ومن يقوم بتشويه المظهر العام.

ولفت إلى توجيهات رئيس المجلس السياسي الأعلى بشراء 100 معدة نظافة، والتعاقد مع أكثر من 150 معدة سيتم توزيعها لمديرية شعوب والمناطق الطرفية، التي لم تصلها آليات النظافة في بني الحارث والسبعين، إضافة إلى تفعيل وإخراج الكناسات للقيام بمهامها في شوارع العاصمة.

وحث على توحيد الجهود لرفع مستوى أعمال النظافة وجعلها مسئولية جماعية وترسيخها كسلوك وقيم ينبغي على الجميع الالتزام بها للحفاظ على المظهر الحضاري والجمالي للعاصمة صنعاء.

بدوره أكد وكيل أول الأمانة خالد المداني أهمية تضافر جهود الجميع والاضطلاع بالمسؤولية لتحسين أعمال النظافة والحفاظ عليها بمختلف شوارع وأحياء وحارات العاصمة، وتفعيل جهاز ضبط المخالفات لتعزيز الاداء.

وأشار إلى حرص قيادة الأمانة على دعم ومساندة الجهود لتطوير أعمال النظافة والتحسين.. لافتاً إلى وجود تحسن ملحوظ في جهود النظافة خلال الفترة الماضية والذي يعد مؤشرا إيجابيا للارتقاء بخدمات النظافة والتحسين بشكل أوسع ودائم.

ونوه المداني، باهتمام القيادة الثورية والمجلس السياسي الأعلى بتوفير وتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين ومنها النظافة لما لها من أهمية في الحفاظ على صحة المجتمع وإبراز المظهر الجمالي والحضاري للعاصمة.

وفي الاجتماع الذي ضم أعضاء الهيئة الادارية حمود النقيب وشرف الهادي وعادل العقاري ووكلاء الأمانة والوكلاء المساعدين ومدراء المكاتب والمديريات والجهات الأمنية والمرور، استعرض مدير مشروع النظافة إبراهيم الصرابي خطة وبرنامج العمل لتهيئة وحشد وتفعيل الجهود المجتمعية للمشاركة في حملة ١-١ وتجسيد النظافة كسلوك مجتمعي.

وأكد أن الحملة تهدف إلى رفع الوعي بأهمية الحفاظ على النظافة لدى شرائح المجتمع والتوعية بالآلية السليمة لجمع المخلفات ومواعيد جمعها، وإزالة العشوائيات من الشوارع، وكذا مشاركة مؤسسات الدولة في الحملة بمحيط مقراتها، وإمكانية تشجيرها.

ولفت الصرابي إلى أهمية تفعيل دور المجتمع المحلي ومؤسساته في التوعية للحفاظ على النظافة والبيئة وإشراك المبادرات المجتمعية الطوعية في أعمال النظافة والتشجير وإبراز المظهر الجمالي للأمانة.

واستعرض مراحل ومسارات تنفيذ حملة النظافة الشاملة المقرر انطلاقها من باب اليمن، لتشمل كافة مديريات الأمانة، وكذا مهام الجهات المشاركة.

تقييمات
(0)

أخبار الجبهات

وسيبقى نبض قلبي يمنيا
لن ترى الدنيا على أرضي وصيا