الأخبار

وزارة الداخلية تنظم فعالية بذكرى سنوية الشهيد

نظمت وزارة الداخلية اليوم فعالية خطابية وذلك بمناسبة الذكرى السنوية للشهيد.

وزارة الداخلية تنظم فعالية بذكرى سنوية الشهيد

وفي الفعالية التي حضرها وزير الشؤون الاجتماعية والعمل عبيد سالم بن ضبيع و مفتش عام وزارة الداخلية اللواء عبدالله محمد الهادي، واللواء علي سالم الصيفي وكيل الوزارة لقطاع الموارد البشرية والمالية، أشار اللواء عبد المجيد المرتضى نائب وزير الداخلية إلى أن ثقافة الجهاد والاستشهاد تمثل حصانة ضد مؤامرات الأعداء ولها أثرها ونتائجها الإيجابية في تحصين الأمة من المخاطر المؤامرات التي نواجهها اليوم في بلدنا نتيجة العدوان الجائر بقيادة أمريكا و إسرائيل .. لافتا إلى أن الأمة التي تعشق الشهادة لايبقى في يد أعدائها شيء يخيفها.

وقال المرتضى ” تمثل هذه المناسبة محطة مهمة للدروس والعبر ونتعلم منها الوعي والبصيرة والاستعداد العالي للتضحية ونتعلم منها ثقافة العطاء والصمود والثبات ومواصلة التصدي للتحديات مهما كانت حتى يتحقق لنا النصر بأذن الله تعالى “.

وأكد أن أولئك الشهداء العظماء جسدوا القيم الجهادية والروحية التي تحركوا بها في الميدان للتصدي لقوى الشر والاستكبار والطغيان بكل عزة وشموخ .

وحث على أهمية استشعار الجميع للمسئولية في الوفاء لأسر وذوي الشهداء بتلمس احتياجاتهم وتوفير متطلباتهم والسير على دربهم تجسيدا للقيم والمبادئ التي ضحوا من أجلها الشهداء.

من جهته أشار الأستاذ حسن الهادي المساعد لشؤون التوجيه إلى أن مناسبة الذكرى السنوية للشهيد تعبر عن مكانة الشهيد ووفاء للشهداء وتخليداً لذكراهم وتضحياتهم في نفوس الأجيال.

وأكد الهادي أهمية استذكار مآثر الشهداء وتضحياتهم ومواقفهم وثباتهم وصمودهم.. والحث على الاهتمام بأسرهم وذويهم ورد الجميل لمن بذلوا دمائهم في سبيل الله والدفاع عن هذا الوطن العزيز الكريم.

وقال ” تأتي مناسبة الذكرى السنوية للشهيد في ظل مرحلة يستمر فيها العطاء والاستبسال والتضحية في مواجهة تحديات وأخطار العدوان الهمجي والغاشم فكل يوم نقدم فيه قوافل من الشهداء يعتبر ذكرى حتى أصبحت ثقافة ومدرسة تخرج منها جيلا يعشق الشهادة”.

من جهته تطرق الاستاذ حمدي زياد عضو رابطة علماء اليمن إلى عظمة الشهداء الذين ضحوا بأرواحهم ودمائهم فداء لهذا الوطن الحر والشعب اليمني الصامد والصابر في وجه أكبر عدوان كوني على بلادنا .

ولفت إلى المكانة العظيمة التي فضل الله بها الشهيد الذي بذل روحه رخيصة في سبيل الدفاع عن الأرض والعرض وإعلاء كلمة الحق ، مشددا على ضرورة تضافر جهود الجميع والوقوف صفا واحدا في مواجهة العدوان الغاشم ورفد الجبهات بالمال والرجال ومواصلة الثبات والصمود حتى تحقيق النصر على قوى الشر والعدوان والغزاة المحتلين ودحرهم عن أرضنا.

وتخلل الفعالية أوبريت بعنوان ” هم نصرنا ” لفرقة الشهيد القائد، وقصيدة شعرية للشاعر حمزة المغربي نالت استحسان الحضور .

حضر الفعالية وكلاء وزارة الداخلية وعدد من رؤساء المصالح ومدراء العموم والضباط والأفراد الوزارة

تقييمات
(0)

أخبار الجبهات

وسيبقى نبض قلبي يمنيا
لن ترى الدنيا على أرضي وصيا