الرئيس يلتقي عدد من مسؤولي الدولة

 

التقى فخامة المشير الركن مهدي المشاط رئيس المجلس السياسي الأعلى عدد من الوزراء والمسؤولين ناقش معاهم عدد من القضايا الوطنية الهامة.

   الرئيس يلتقي عدد من مسؤولي الدولة

حيث التقى فخامة المشير الركن مهدي المشاط رئيس المجلس السياسي الأعلى عضو السياسي الأعلى محمد صالح النعيمي وأمين سر المجلس الدكتور ياسر الحوري، واكد على أهمية مواصلة الجهود في بناء الدولة اليمنية الحديثة وفقاً لمصفوفة الرؤية الوطنية في مختلف مؤسسات الدولة.

وشدد الرئيس المشاط على عدم التسليم بالإحباط أو التراجع نظرا لطبيعة المرحلة التاريخية التي يمر بها اليمن في ظل تكالب قوى الاستكبار عليه، الهادفة الهيمنة والتحكم بمصير وإرادة الشعب اليمني.

وأشاد بما تحقق من نجاحات لمختلف مؤسسات الدولة وتفعيل دورها من خلال النهج السليم ووضع الخطط والبرامج العملية منذ بدأت أجهزة ومؤسسات الدولة تنفيذ مصفوفة الرؤية الوطنية.

ولفت رئيس المجلس السياسي الأعلى إلى أهمية تطوير القدرات وتجاوز أي معوقات بمنهجية وتدرج ووعي .. مؤكداً على أولويات تسليم خطط وبرامج العام 2022م، لمختلف مؤسسات الدولة، ليتم على ضوئها التنفيذ الفعلي وفقاً للأولويات، بما يكفل النهوض بالتنمية المستدامة.

كما  التقى فخامة الريس  وزير الإعلام ضيف الله الشامي جرى خلال اللقاء، مناقشة سير العمل بالوزارة ومختلف وسائل الإعلام الرسمية والجهود المبذولة لتحسين مستوى الأداء والصعوبات التي تواجه العمل الإعلامي بشكل عام.

وتطرق اللقاء، إلى الجوانب المتصلة بمواكبة وسائل الإعلام لمتطلبات المرحلة الراهنة والتصعيد الإعلامي لقوى العدوان وما تشنه من حملات تضليل تستهدف النيل من أمن الوطن واستقراره.

وفي اللقاء، أكد الرئيس المشاط، على أهمية دور وسائل الإعلام في تعزيز الاصطفاف والتلاحم في مواجهة تحالف العدوان الأمريكي السعودي وكشف ما يرتكبه من جرائم بحق الشعب اليمني.

وأشار أن الإعلام الوطني الحر ورغم ما تعرض له من استهداف ممنهج من قبل تحالف العدوان، إلا أنه استطاع بإمكانياته المتواضعة مواجهة الهجمة التي تشنها الماكينة الإعلامية الضخمة للعدوان.

وأشاد الرئيس المشاط، بجهود قيادات وكوادر وسائل الإعلام الوطنية، في حشد الجهود والطاقات والتوعية بخطورة ما يتعرض له الوطن مؤامرات تستهدف النيل من أمن واستقرار اليمن.

فيما تطرق وزير الإعلام، إلى الجهود المبذولة لتحسين مستوى الأداء في مختلف وسائل الإعلام ومواكبة جهود الدولة وما يتم تحقيقه من نجاحات في مختلف الجوانب العسكرية والسياسية والتنموية والاجتماعية وكذا مواجهة حملات التضليل لوسائل إعلام العدوان.

وأشار إلى أن وسائل الإعلام تمثل جبهة صمود لا تقل شأنا عن الجبهات العسكرية، وساهمت في إيصال صوت ومظلومية الشعب اليمني إلى الرأي العام العالمي.

كما التقى بوزير الصحة العامة والسكان الدكتور طه المتوكل وجرى خلال اللقاء، مناقشة سير العمل بالوزارة ومستوى تنفيذ خططها وبرامجها لتحسين مستوى الأداء في القطاع الصحي، والصعوبات التي تواجه هذا القطاع نتيجة العدوان والحصار.

وتطرق اللقاء، إلى الجهود المبذولة لتحسين الخدمات الطبية والعلاجية في المستشفيات الحكومية لتخفيف معاناة المرضى جراء استمرار العدوان والحصار الأمريكي السعودي.

واستمع الرئيس المشاط، من وزير الصحة إلى إيضاح حول الوضع الصحي في المديريات المحررة وجهود الوزارة لتشغيل ورفد المراكز الصحية بالمستلزمات الطبية والكوادر الصحية.

وأكد الرئيس المشاط، على أهمية مضاعفة الجهود لتحسين مستوى الخدمات الطبية المقدمة للمواطنين بما يسهم في تخفيف معاناتهم في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها اليمن.

والتقى فخامة المشير الركن مهدي المشاط برئيس هيئة المساحة الجيولوجية والثروات المعدنية عابد النقيب.

جرى خلال اللقاء مناقشة، سير العمل بالهيئة وما حققته من إنجازات خلال الفترة الماضية، وخططها فيما يتعلق بتنفيذ دراسات استكشافية للمعادن والصعوبات التي تواجهها.

وفي اللقاء أكد الرئيس المشاط، أهمية البحث عن فرص استثمارية للثروات المعدنية والأحجار الكريمة التي يزخر بها اليمن.

وأشار إلى أن اليمن ما يزال بكراً ويمتلك ثروات معدنية هائلة تمكنه من إقامة الكثير من الصناعات تساهم في  زيادة الدخل القومي.. مؤكدا أهمية اضطلاع الجهات المعنية بدورها في تشجيع الاستثمار في هذا القطاع كونه من القطاعات الواعدة التي تدعم الاقتصاد الوطني وتوفر فرص عمل لشريحة واسعة من المجتمع.

ووجه الرئيس المشاط، الجهات المعنية، بإنشاء شركات مساهمة للاستثمار في الثروات المعدنية.. حاثا على الاهتمام بتدريب وتأهيل قدرات ومهارات العاملين في قطاع التعدين.

تقييمات
(0)