وزير الدفاع يطمئن أبناء المحافظات الجنوبية المحتلة

طمأن وزير الدفاع اللواء الركن محمد ناصر العاطفي أبناء المحافظات الجنوبية المحتلة، بأن الجيش واللجان الشعبية هم أخوة لهم يشعرون بمعاناتهم ولن يروا منهم إلا كل خير، ولن يترددوا لحظة عن القيام بواجبهم الوطني والإنساني لنجدتهم والوقوف إلى جانبهم لدحر المحتلين وتحقيق الإرادة الشعبية في الحرية والسيادة والاستقلال الشامل لليمن.

وزير الدفاع يطمئن أبناء المحافظات الجنوبية المحتلة

وأضاف في كلمته أمام المقاتلين من ابطال الجيش واللجان الشعبية  خلال زيارته التفقدية للمرابطين في مديريتي الصومعة ومسورة : كنا نريد من الغزاة المحتلين أن يرحلوا من اليمن بماء الوجه ولكن يبدو أنهم بغطرستهم وتجبرهم واستكبارهم يفضلون الخروج مطرودين أذلاء صاغرين يجرون اذيال الهزيمة والانكسار والاندحار".

وتوعد وزير الدفاع، أعداء الوطن ومرتزقته، بأن الأبطال الميامين المنتمين إلى مدرسة الكرامة والعزة اليمانية المنضوين تحت لواء السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي، والذين تعلموا مبادئ البطولة والشجاعة والإقدام من الرئيس الشهيد الرئيس صالح الصماد، سيكونون بالمرصاد لكل من تسول له نفسه المساس بأمن واستقرار الوطن وسلامة المواطنين.

تقييمات
(0)