الأخبار

غنائم طالبان

نشرت القيادة المركزية الأمريكية على حسابها في "تويتر" فجر اليوم الثلاثاء، صورة ليلية لآخر جندي أمريكي يغادر أرض أفغانستان.

غنائم طالبان

وكتبت القيادة في تعليق على هذه الصورة: "صورة لـ اللواء في الجيش الأمريكي "كريس دوناهيو"، قائد الفرقة المجوقلة الـ 82، والذي يعتبر آخر عنصر من القوات الأمريكية يغادر أفغانستان. وبمغادرته تم استكمال المهمة الأمريكية لإجلاء المواطنين الأمريكيين، والأفغان من حاملي تأشيرة الهجرة الخاصة، بالإضافة إلى الأفغان المعرضين للخطر".

وأعلن البنتاغون خروج آخر جندي أمريكي من أفغانستان ليل الإثنين، لتنتهي بذلك حرب استمرت 20 سنة سيطرت في أعقابها حركة طالبان على البلاد.

ونشر ناشطون غنائم طالبان من الجيش الأمريكي كما يلي:

33 طائرةهليكوبتر بلاك هوك

23 طائرة هجومية A29

4 طائرات سي130

43 طائرة إم دي530

28 طائرة سيسنا208

10 طائرات سيسنا

64،363 مدفع

8000 شاحنة

162043 لاسلكي

155 مضادة الغام

16035منظار ليلي

169مدرعه

22000 عربة همفي

 42000 شاحنة بيك آب

1000 إم آر إيه بي

واعلن الجيش الأمريكي أنه أعطب قبل انسحابه من مطار كابل ليل الاثنين طائرات وآليات مدرعة ومنظومة دفاعية مضادة للصواريخ.

وقال قائد القيادة المركزية الأمريكية، الجنرال كينيث ماكنزي، في مؤتمر صحفي إن قواته "نزعت سلاح" هذه الأعتدة أي أعطبتها وجعلتها غير قابلة للتشغيل مرة أخرى.

وأضاف الجنرال ماكنزي الذي تدخل أفغانستان ضمن نطاق عمليات قيادته أن العتاد الذي تم تعطيله يشمل 73 طائرة، مؤكدا أن "هذه الطائرات لن تحلق من جديد."

وأضاف: "لن يتمكن أحد من استخدامها"، مشيرا إلى أن "معظمها كان أصلا خارج الخدمة (...) لكن من المؤكد أنها لن تتمكن من الطيران مرة أخرى".

وأوضح الجنرال أن الجيش الأمريكي الذي نشر 6 آلاف جندي للسيطرة على مطار كابل وتشغيله اعتبارا من 14 أغسطس الجاري بهدف تأمين جسر جوي لإجلاء عشرات آلاف الرعايا الأمريكيين والأجانب وطالبي اللجوء الأفغان، ترك أيضا خلفه في المطار 70 عربة مصفحة مقاومة للألغام - تبلغ كلفة الواحدة منها مليون دولار - و27 مركبة هامفي مدرعة خفيفة ومنظومة دفاع صاروخي من طراز "سي-رام" كان قد نصبها لحماية مطار كابل، وهي المنظومة التي اعترضت الاثنين الماضي 5 هجمات صاروخية شنها تنظيم داعش على المطار.

 

 

 

تقييمات
(0)

أخبار الجبهات

وسيبقى نبض قلبي يمنيا
لن ترى الدنيا على أرضي وصيا