حشود (يوم الولاية) بالعاصمة تجدد رفض ولاية قوى الهيمنة والاستكبار

شهدت العاصمة صنعاء اليوم، مهرجانات جماهيرية حاشدة احتفاء بيوم الولاية للعام 1442هـ تحت شعار " اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ".

حشود (يوم الولاية) بالعاصمة تجدد رفض ولاية قوى الهيمنة والاستكبار

ورددت الحشود الجماهيرية في المهرجات بحضور رسمي وشعبي كبير الشعارات المؤكدة أن الاحتفال بيوم ولاية الإمام علي يأتي امتداداً للاجتماع التاريخي في حضرة الرسول محمد صلى الله عليه وآله وسلم.

وأشارت الحشود إلى أن اليمنيين يؤكدون عمق ولائهم لله ورسوله والإمام علي والتمسك بمبدأ الولاية لتصحيح مسار الامة ومواجهة اعداء الاسلام وإفشال مخططاتهم التآمرية.


واعتبر من أسباب العدوان الأمريكي الصهيوني السعودي على اليمن, رفض اليمنيون ولاية أمرهم لقوى الهيمنة والاستكبار العالمي, وتمسكهم بتولي الإمام علي رضي الله عنه والسير على نهجه.

وأكد المشاركون أهمية إحياء ذكرى يوم الولاية باعتبار التولي الصادق لله ورسوله والإمام علي يحصّن الأمة من تولي اليهود والنصارى.
وجددوا ولائهم وارتباطهم بنهج الإمام علي كرم الله وجهه والاقتداء بسيرته وشجاعته وتضحياته في نصرة الحق والمستضعفين ومقارعة الطغاة والمستكبرين.

كما أكد أبناء أمانة العاصمة استمرار الصمود وتسيير قوافل البذل والعطاء ورفد الجبهات بالمال والرجال والعتاد للدفاع عن الوطن وسيادته واستقراره حتى تحقيق الانتصار ودحر قوى العدوان.

 

- ساحة غرب حديقة الثورة:

وفي المهرجان الذي نظمه أبناء مديريات الثورة وشعوب وبني الحارث بساحة غرب حديقة الثورة, أشار أمين العاصمة حمود عباد إلى أهمية هذه المناسبة و إحياء اليمنيين لها مع الكثير من الشعوب كل عام والاحتفاء بها رغم محاولات أعداء الأمة لتشويهها والغائها.

وقال عباد" إن ولاية الله سبحانه وتعالى هي ولاية شاملة لكل شؤون حياتنا وهي ولاية تقوم على أساس التدبير والرحمة والرعاية والهداية والتشريع والتربية لنا, بها سيتحقق النصر والتمكين والغلبة والفلاح في الدنيا والأخرة".

وأكد بأن احتفال الشعب اليمني بذكرى يوم الولاية, تعظيما لله تعالى ولاكتمال الدين وولاية اعلام الهدى.

وأوضح بأنه عندما ننادي بهذا المبدأ القرآني " مبدأ الولاية " فإن هذا هو طريق الحق الذي تحتاج إليه الأمة حتى لا تكون أمة مفصولة عن ربها وعن قرآنها ونبيها وعن قادتها من ورثة نبيها فتكون أمة مغلوبة .

ولفت أمين العاصمة إلى أن مبدأ الولاية هو المبدأ الذي يمكن أن يحفظ لأمتنا المسلمة كيانها وعزتها واستقلالها وإذا سقط هذا المبدأ فإن ورائه سقوط الأمة واختراقها وهيمنة أعدائها عليها.

ونبه إلى أن جهل الأمة في ماضيها وحاضرها بمفهوم ولاية الأمر في الإسلام جعلها ضحية لسلاطين الجور وأصبحت اليوم تنتظر من أمريكا واليهود أن يحددوا ولاة أمرها.

 من جهته أشار رئيس لجنة الشؤون الاجتماعية بمحلي الأمانة حمود النقيب في كلمة القطاع الشمالي إلى أهمية إحياء يوم الولاية باعتبارها امتداد للولاية لله ورسوله.

ولفت إلى أن الاحتفال هو رسالة توثيق لعظمة وكرامة الدين الإسلامي والتأكيد على عمق الولاء والارتباط بالإمام علي ولأئمة الهدى.. مشيداً بتضحيات المرابطين الذين يجددون الولاء بدمائهم الطاهرة.

تخلل المهرجان فقرات ثقافية وفنية وقصائد شعرية عبرت عن عظمة المناسبة لدى الشعب اليمني.

 

- ساحة السبعين:

فيما نظم أبناء مديريات السبعين والوحدة وآزال والصافية, مهرجان ثقافي وخطابي للاحتفال بذكرى يوم الولاية.

وفي المهرجان الذي حضره عضو المجلس السياسي الأعلى حزام الأسد ووكيل أول أمانة العاصمة خالد المداني، أشار مفتي الديار اليمنية العلامة شمس الدين شرف الدين الى أهمية وعظمة ذكرى يوم الولاية الذي قال فيه الرسول صلى الله عليه وآله وسلم "من كنت مولاه فعلي مولاه".

وأكد مفتي الديار أن حديث الغدير يعد من أشهر الاحاديث وأكثرها تواترا عن رسول الله صل الله عليه وآله جيلا بعد جيل.. لافتا الى محاولة البعض في هذا الزمان العمل على تغييب هذا الحديث عن أنظار الناس من أجل نشر الظلم والطغيان بين المسلمين.

وقال "إنه يجب علينا أن نجعل هذا اليوم يوما لتصحيح مسارنا وأنفسنا حتى نكون حقا من أتباع الامام علي عليه السلام ومحبيه قولا وعملا".

ونوه العلامة شرف الدين بأن ولاية الأمر ليست بالأمر الهين بل مسئولية تقع على عاتق ولي الأمر الذي إما يسوق أتباعه الى الجنة أو الى النار.. مشيرا الى أن الامام علي كان القدوة في أمر الولاية والمثل الأعلى بعد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم.

واكد مفتي الديار اليمنية أن على كل من ينتمي للإمام علي ونهجه أن يتأسى بأقواله وأفعاله رضي الله عنه.. مستعرضا نفحات من سيرته العطره ونهجة الرباني في نصرة دين الله والدفاع عنه والتضحية من أجله.

وفي كلمة مديريات القطاع الشمالي أكد أمين مديرية السبعين محمد الصادق، واسامه المحطوري, أهمية ذكرى يوم الولاية وإحيائها في أوساط المسلمين، مشيران الى القيمة الروحية والدينية لهذا اليوم في نفوس المسلمين واليمنيين على وجه الخصوص.

وأشارا الى أهمية السير على خطى ونهج الإمام علي والإقتداء به قولا وعملا.. لافتين الى ان اليمنيين ارتبطوا بحُب علي كرم الله وجهه منذ فجر الإسلام. 

ونوه الصادق والمحطوري, بحرص أبناء مديريات العاصمة على المشاركة بالإحتفال بيوم الولاية, لتجديد الولاء للامام علي والسير على نهجه.

تخلل المهرجان بحضور عدد من وكلاء الامانة والوزارت ومدراء أمن الأمانة والمديريات والمشايخ والعقال، فقرة انشادية وقصيده شعرية بالمناسبة.

 

-ساحة بوابة الجامعة القديمة:

كما أقام أبناء مديريات معين ،التحرير ،صنعاء القديمة مهرجان ثقافي شعبي احتفاء وابتهاجاً بذكرى يوم الولاية تحت شعار "اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي".

وفي المهرجان بحضور وزيرا الإرشاد وشؤون الحج والعمرة نجيب العجي والزراعة المهندس عبد الملك الثور ومدراء المديريات, هنأ عبدالله الهادي في الكلمة الترحيبية قائد الثورة والامة الاسلامية بهذه الذكرى التي أكمل الله فيها دينه لقوله تعالى " اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا ".

وأشار إلى أن هذه الذكرى الخالدة في تأريخ الأمة لها امتدادها في الحفاظ على الدين في واقع الأمة من خلال ارتباطها الوثيق والعميق بولاية الله وولاية رسوله وولاية الامام علي في رسم مساراتها و صياغة مفاهيمها وصناعة مستقبلها .

وأضاف الهادي " فالإمام علي من موقع القدوة والقيادة والهداية وبحكم اقترانه بالقرآن الكريم وبما امتلكه من مؤهلات ربانية وبصيرة ووعي وحكمة وادراك وتقييم صحيح وزكاء نفس وطهارة وقيم وأخلاق واستشعار للمسؤولية كان اختيار الله سبحانه وتعالى له للأمة كإمام وولي لكل مؤمن ومؤمنة.ولفت الى ان احياء هذه الذكرى يعد تعبيرا عن سعادة وحب وولاء وارتباط اليمنيين بسيد المتقين الذي قال فيه رسول الله صلوات الله عليه وآله "ياعلي لايحبك إلا مؤمن ولا يبغضك إلا منافق".

واكد على اهمية تولي أعلام الهدى في كل عصر وكل جيل لتحصين الامة من تولي اليهود وتصحيح مسارها وموقفها واستقامتها وفق منهج الله وهديه العظيم بما يحقق لها الحرية والعزة والكرامة والاستقلال والفوز بالحياة الطيبة في الدنيا والفوز العظيم في الآخرة .

من جانبه أشار مدير مكتب الارشاد بالأمانة الدكتور قيس الطل الى ان الشعب اليمني اعتاد مع كثير من شعوب الامة على إحياء ذكرى الولاية والاحتفال بها في كل عام رغم المحاولات المتكررة لأعداء الأمة من أجل إلغائها وتشويهها.

وقال ان الاحتفال في هذا اليوم هو تعبير عن مدى الشكر لله سبحانه وتعالى بإكمال الدين وتمام النعمة وتجديد لولائنا الصادق والعملي لله ولرسوله وللإمام علي عليه السلام ولأعلام الهدى من أهل بيت رسول الله صلوات الله عليه وعلى آله.

ولفت الطل إلى أن مبدأ التولي لله ولرسوله وللإمام علي عليه السلام ولأعلام الهدى يتحقق من خلال الاتباع والطاعة والتأسي والاقتداء والاهتداء بهم في جميع أمور الحياة.

كما استعرض محطات من حياة الإمام علي وكيف حظي بتربية رسول الله له منذ صغره ثم كان أول الأمة اسلاما ولم يسبق اسلامه شرك كرم الله وجهه وفي ليلة الهجرة فدى النبي والرسالة بنفسه وأصبح أول فدائي بالإسلام، إضافة إلى دوره الجهادي في المعارك والغزوات.

 

تقييمات
(0)