الأخبار

انهيار تاريخي للريال في عدن والحوثي يعلن الحل

وصل سعر صرف الريال اليمني في المناطق الواقعة تحت الاحتلال الى  الألف ريال للدولار في هبوط قياسي جديد وسط موجة غير مسبوقة من الغلاء وزيادة حادة في أسعار السلع الغذائية.

انهيار تاريخي للريال في عدن والحوثي يعلن الحل

وهذا التراجع  المخيف في سعر الصرف ينذر بكارثة اقتصادية وهو ما يعد أسوأ انهيار للريال مقابل العملات الصعبة.

في المقابل حافظ سعر صرف الريال في العاصمة صنعاء على استقراره عند 600 ريال للدولار.

وحذر خبراء اقتصاديون من أن استمرار انهيار الريال سينتج عنه "كارثة اقتصادية" تلقي بظلالها على الحركة التجارية في البلاد مما يمثل عبئا كبيرا على اليمنيين.

بينما حذرت منظمات إغاثة دولية ووكالات تابعة للأمم المتحدة من أن الاقتصاد اليمني "يقف على حافة الانهيار".

وقال عضو المجلس السياسي  الاعلى محمد على الحوثي انه مستعد لإعادة قيمة سعر الصرف الرسمي للريال امام الدولار الأمريكي في عدن ومناطق الشرعية لكن بشرط..

واضاف الحوثي في تغريدة على تويتر: برغم وصول سعر صرف الريال  للمناطق التي تحت سيطرته الشرعية إلى 1000ريال لكل دولار اعلن إستعدادي لإعادة السعر الرسمي للريال أمام الدولار خلال فترة وجيزة بشرط اعادة الدورة المالية عبر صنعاء وتسليم الايراد لها.

 

تقييمات
(0)

أخبار الجبهات

وسيبقى نبض قلبي يمنيا
لن ترى الدنيا على أرضي وصيا