قيادي الاصلاح العكيمي يفاجئ الجميع من تركيا مرتديا هذه الملابس

فجر القيادي في مليشيا حزب الاصلاح امين العكيمي المعين من قبل العدوان محافظا للجوف غضبا عارما في صفوف ناشطي وإعلامي مواقع التواصل الاجتماعي من "حزب الاصلاح" الموالي للعدوان عقب ظهوره في تركيا بملابس قصيرة خاصة بـ"الشباب" من اعالي جبال تركيا الاوروبية.

قيادي الاصلاح العكيمي يفاجئ الجميع من تركيا مرتديا هذه الملابس



وظهر العكيمي الذي اندحرت مليشياته أمام صلابة وعنفوان رجال الجيش واللجان الشعبية في محافظة الجوف وهو مرتديا بنطالا قصيرا وفنيلة شبابيه ويظهر الجزء الخلفي من ظهره في خطوة أثارت استياء متابعية وهو يحاول تقمص دور "الخواجة" في حين أنها عادة لم يعتادها الشيخ القبلي ولا قواعد الاصلاح البسطاء الذين قدموا شبابهم قرابين لطيش وتهور الرجل العدوانية والتي جنى منها المليارات ضمن مشاركته تحالف العدوان بقيادة السعودية في قتل الشعب اليمني طيلة 7 سنوات.

وما يثير السخرية والاشمئزاز هو إرفاق الصورة لاحد اتباع حزب الاصلاح  لتحفيز مزيد من البسطاء والزج بهم في ما أسمي (الدفاع عن مأرب)

وقد اثارت التغريدة ردود افعال غاضبة وساخرة في صفوف ناشطي التواصل الاجتماعي ممن اعتبروها اهانة واستفزاز لمشاعر المنخرطين في صفوف مليشيا الاصلاح ممن يدفعون أثمانا باهظة في سبيل قيادات جنت ثروات ضخمة من الحرب على حساب مغرر بهم يعيشون بدون مرتبات وفي وضع مأساوي منذ سنوات.

تقييمات
(0)