تقرير برلماني يكشف 10 نقاط تعرقل (مصنع الغزل والنسيج)

استمع مجلس النواب في جلسته اليوم برئاسة نائب رئيس المجلس أكرم عبد الله عطية، إلى تقرير لجنة التجارة والصناعة بشأن متابعتها ودراستها لأوضاع المؤسسة العامة لصناعة الغزل والنسيج والوحدات التابعة لها.

تقرير برلماني يكشف 10 نقاط تعرقل (مصنع الغزل والنسيج)



تضمن التقرير نبذة تعريفية عن المؤسسة العامة لصناعة الغزل والنسيج وما يتعلق بالبناء التنظيمي الخاص بها ومزايا التحول من مؤسسة عامة إلى شركة قابضة.

وأشار التقرير إلى الزيارات الميدانية التي قامت بها اللجنة إلى مصنع الغزل والنسيج وكذا الاستفسارات التي وجهتها اللجنة للمؤسسة والردود على تلك الاستفسارات.

وتوّصل التقرير الذي تم استعراضه في الجلسة التي حضرها وزير الدولة لشؤون مجلسي النواب والشورى الدكتور على عبدالله أبو حليقة، إلى جملة من الملاحظات والاستنتاجات وذلك على النحو الآتي:

1- لاحظت اللجنة غياب دور الحكومة في مساعدة ودعم المؤسسة للنهوض بها.

2- لاحظت اللجنة معاناة المؤسسة من عدم وجود نفقات تشغيلية.

3- تبين للجنة أن المؤسسة لم تتمكن من الحصول على القرض الاستثماري من وزارة المالية الأمر الذي أدى إلى تعثر الكثير من الأنشطة المناطة بالمؤسسة على الرغم من توجيهات رئيس المجلس السياسي الأعلى لصرف القرض.

4- تعاني المؤسسة من ضغوط بسبب الديون التي عليها للغير.

5- لاحظت اللجنة أن المؤسسة لم تتمكن من زراعة الأرض الصادر بشأنها عقد انتفاع من هيئة الأراضي في محافظة الحديدة بمفرق الضحي في منطقة خبت البقر لزراعة القطن.

6- اتضح للجنة أن المؤسسة واجهت صعوبات في توفير التمويل لصيانة وتأهيل محلج القطن في مدينة زبيد.

7- لاحظت اللجنة أن أراضي المؤسسة تتعرض للبسط بسبب عدم قدرة المؤسسة على تسويرها.

8- لاحظت اللجنة معاناة إدارة المصنع من جراء السيول ومياه الصرف الصحي لأن مؤسسة المياه والصرف الصحي بأمانة العاصمة لم تتجاوب مع المؤسسة لربط شبكة الصرف الصحي بالمصنع بالشبكة العامة للصرف الصحي.

9- لاحظت اللجنة أن العمالة المتواجدة في المؤسسة تفوق الطاقة الاستيعابية للمصنع وكذلك عدم وجود برامج التدريب والتأهيل.

10- لاحظت اللجنة من خلال مشروع الإستراتيجية التي أعدتها المؤسسة بأنها تسعى إلى استقطاب شريك استراتيجي دولي وتحويلها إلى شركة مختلطة قابضة، يملك الجانب اليمني حصة فيها والشريك الدولي حصة، بما يحقق للجانب اليمني الحصول على الضمان الفعلي لاستدامة هذا النشاط.

11- لاحظت اللجنة من خلال زيارتها الميدانية للمؤسسة ودراستها وتقييمها لأوضاع مؤسسة الغزل والنسيج، أن قيادة وزارة الصناعة والتجارة الوزير ونائبه ورئيس مجلس إدارة المؤسسة يبذلون جهوداً كبيرة ومتواصلة من أجل إعادة تأهيل وتجهيز المصنع ويستحقون الشكر والتقدير على ذلك.

كما توّصل التقرير إلى جملة من التوصيات، وقد أرجأ المجلس مناقشة التقرير إلى جلسة مقبلة بحضور الجانب الحكومي المختص.

وكان المجلس قد استعرض محضره السابق وأقره وسيواصل عقد جلسات أعماله يوم غدٍ الثلاثاء بمشيئة الله تعالى.

تقييمات
(0)