اليوم ثلاث مباريات نارية في أمم أوروبا

تتواصل منافسات كأس الأمم الأوروبية 2020 اليوم مواجهات نارية بإقامة 3 مباريات .

اليوم ثلاث مباريات نارية في أمم أوروبا

حيث يلتقي منخب إنجلترا مع المنتخب الكرواتي فيما يلتقي منخب النمساء مع نظيرة المقدوني  وتقابل هولندا منتخب أوكرانيا

 وكان منتخب  بلجيكا قد بدأ مشواره في منافسات اليورو، بتحقيق انتصار مقنع على حساب روسيا بثلاثية نظيفة، في المباراة التي أقيمت في سان بطرسبرج، مساء السبت، ضمن لقاءات الجولة الأولى من المجموعة الثانية.

سجل ثلاثية بلجيكا كل من روميلو لوكاكو في الدقيقتين (10، 88) وتوماس مونيير في الدقيقة (34).

وحصدت بلجيكا أول 3 نقاط لتتصدر المجموعة بفارق الأهداف عن فنلندا، التي تغلبت على الدنمارك في وقت سابق اليوم بهدف دون رد.

نجحت بلجيكا في افتتاح التسجيل مبكرًا في الدقيقة العاشرة ومن المحاولة الأولى، بعدما أرسل ميرتينز عرضية من الجانب الأيمن داخل منطقة الجزاء، أخطأ سيمينوف في إبعادها، لتتمهد أمام لوكاكو الذي انفرد بشينين وسدد مباشرة في الشباك.

وأتى الظهور الأول لروسيا في الدقيقة 14، بعدما تابع فيرنانديز عرضية من ركلة ركنية نفذها جولوفين، مسددًا رأسية قوية، تألق كورتوا في التصدي لها.

تواصل رد الفعل الروسي على الهدف، بعدما مهد دزيوبا الكرة على حدود منطقة الجزاء لأوزدوييف في الدقيقة 16، الذي سدد مباشرة كرة أرضية ذهبت بعيدًا عن المرمى.

وكادت بلجيكا أن تضيف الهدف الثاني في الدقيقة 19، بعدما انطلق لوكاكو من قرب وسط الملعب في هجمة مرتدة، حتى وصل إلى منطقة الجزاء، ممررًا كرة أرضية لديندونكر الخالي من الرقابة، الذي سدد كرة مباشرة ذهبت أعلى العارضة.

وتواصل ارتباك الدفاع الروسي في التعامل مع الكرات العرضية، بعدما أخطأ دزيكيا في إبعاد الكرة، لتتمهد أمام ثورجان هازارد داخل منطقة الجزاء، ليسدد الأخير كرة قوية تألق شينين في التصدي لها.

وحاول ألديرفيرلد مباغتة شينين بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 29، إلا أن كرته علت العارضة.

وأضافت بلجيكا الهدف الثاني في الدقيقة 34، بعدما أرسل هازارد عرضية، أبعدها شينين بصورة ضعيفة أمام البديل مونيير الخالي من الرقابة داخل منطقة الجزاء، ليسجل الأخير الكرة بسهولة في الشباك، لينتهي الشوط الأول بتقدم بلجيكا بهدفين دون رد.

ودخلت روسيا الشوط الثاني بقوة، بتسديدة من خارج منطقة الجزاء عبر زوبنين من خارج المنطقة في الدقيقة 46، مرت إلى جوار القائم.

هدأت المباراة في الدقائق التالية، حيث لم يسدد أي من الفريقين أي كرة على المرمى منذ بداية الشوط، مع رغبة بلجيكا على توفير الجهد وحرص روسيا على عدم استقبال المزيد من الأهداف.

ومنح مارتينيز، مدرب بلجيكا، الفرصة لإيدين هازارد مع هدوء اللقاء، بدخوله أرض الملعب في الدقيقة 72 على حساب ميرتينز، والذي حاول أظهر بعض اللمحات الفنية في مراوغة لاعبي روسيا.

وفي ظهور هجومي نادر لأي من الفريقين في الشوط الثاني، أرسل جولوفين عرضية في الدقيقة 84 داخل منطقة الجزاء، أبعدها بوياتا بتسديدة مرت بقليل إلى جوار القائم وكادت تباغت كورتوا.

واطلقت بلجيكا رصاصة الرحمة على روسيا بإضافة الهدف الثالث في الدقيقة 88، بعدما تلقى لوكاكو تمريرة بينية من مونيير، انفرد على إثرها بشينين مسددًا كرة أرضية سكنت الشباك.

وتحصلت روسيا في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع على مخالفة على حدود منطقة الجزاء، نفذها ميرانشوك وذهبت كرته أعلى العارضة، لينتهي اللقاء بفوز بلجيكا بثلاثية نظيفة.

 

وفاز المنتخب الفنلندي على مضيفه الدنماركي 1 /0 في أول ظهور للفريق الفنلندي في كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم.

وحسم منتخب فنلندا الفوز على الدنمارك بالهدف الذي سجله جويل بوهانبالو في الدقيقة 59 من المباراة التي جمعت بينهما في كوبنهاجن ضمن الجولة الأولى من المجموعة الثانية بيورو .2020

وكانت الفرصة سانحة أمام المنتخب الدنماركي لحصد نقطة التعادل لكن بيير اميل هوبيرج أهدر ضربة الجزاء التي حصل عليها الفريق في الدقيقة .74

وحصد منتخب فنلندا أول ثلاث نقاط له في أول مشاركة له في البطولة القارية.

وقرر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) في وقت سابق استئناف المباراة بعد توقفها قبل دقيقتين من نهاية الشوط الأول نتيجة تعرض النجم الدنماركي كريستيان إريكسن للانهيار وسقوطه مغشيا عليه.

وانهار إريكسن نجم إنتر ميلان الإيطالي داخل الملعب قبل دقيقتين من نهاية الشوط الأول ، دون أي تدخل من أي لاعب آخر، وحاول الجهاز الطبي لمنتخب الدنمارك علاج اللاعب على مدار عشر دقائق قبل أن يقرر الحكم إيقاف المباراة.

وذكر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) في بيان عبر شبكة "تويتر" للتواصل الإجتماعي "مباراة يورو 2020 في كوبنهاجن توقفت بسبب حالة طبية طارئة".

والتف لاعبو الدنمارك حول إريكسن، وسط حالة صدمة لجميع من تواجد داخل الملعب.

وبكى بعض لاعبي الدنمارك بعد سقوط إريكسن على الأرض في الدقيقة .43

وتوجه لاعبو المنتخب الفنلندي إلى غرف خلع الملابس في الوقت الذي نقل فيه إريكسن إلى خارج الملعب على محفة مع وضع قطعتين كبيرتين من القماش حول جسده وسط التفاف زملائه من حوله

وطلبت السلطات من الجماهير البقاء في الملعب، فيما كتب اتحاد الكرة الدنماركي عبر شبكة "تويتر" للتواصل الاجتماعي "كريستيان إريكسن فاق وحالته تظل مستقرة، لقد مكث في مستشفى في ريجشوبيتالت لفترة إضافية".

وسيطر منتخب الدنمارك على الدقائق الأولى من المباراة وكاد جوناس ويند أن يفتتح التسجيل في الدقيقة السابعة بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء تصدى لها الحارس لوكاس هراديكي ببراعة قبل أن يشتتها الدفاع.

ولاحت فرصة جديدة للدنمارك لافتتاح التسجيل في الدقيقة 15 بعد تمريرة من جواكيم مايلي قابلها بيير إيميل هويبيرج برأسية قوية من داخل منطقة الجزاء لكن هراديكي وقف له بالمرصاد.

وضاعت فرصة جديدة لمنتخب الدنمارك في الدقيقة 22 عندما أرسل إريكسن تمريرة متقنة داخل منطقة الجزاء وقابلها توماس ديلاني بضربة رأس قوية لكن الكرة مرت فوق العارضة.

واستمر الوضع على ما هو عليه خلال الدقائق التالية حيث سيطرة مطلقة للفريق الدنماركي يقابلها استبسال دفاعي للاعبي فنلندا والحارس هراديكي دون حدوث أي جديد على مستوى النتيجة.

وقبل دقيقتين من نهاية الشوط الأول سقط إريكسن على أرض الملعب مغشيا عليه ليتوقف اللعب لعشر دقائق  قبل أن يغادر اللاعبون أرض الملعب.

وبعد نحو ساعتين تم استئناف الدقائق الأخيرة من الشوط الأول.

واستأنف الفريق الدنماركي نشاطه الهجومي بعد مضي سبع دقائق من بداية الشوط الثاني حينما سدد ماتياس ينسن كرة قوية من خارج منطقة الجزاء ولكن مرت الكرة من فوق المرمى مباشرة.

وضاعت فرصة اخرى لأصحاب الأرض بعد تسديدة قوية من توماس ديلاني من خارج منطقة الجزاء لكن الكرة مرت من فوق الشباك الفنلندية

وعلى عكس سير اللعب تقدم منتخب فنلندا بهدف في الدقيقة 59 عن طريق بوهجانبالو بعد تمريرة من جيري أورونن لداخل منطقة الجزاء قابلها بوهجانبالو بضربة رأس قوية لتخدع الحارس الدنماركي كاسبر شمايكل وتسكن الشباك.

وحصل منتخب الدنمارك على ضربة جزاء في الدقيقة 74 بعد تدخل قوي من باولوس اراجوري على يوسف بولسن، لكن هراديكي تصدى ببراعة لتسديدة بيير إيميل هوبيرج.

وحاول المنتخب الدنماركي أن يستعيد اتزانه سريعا بعد ضربة الجزاء الضائعة، وبالفعل شن الفريق أكثر من هجمة لكن في النهاية لم تحدث أي خطورة على مرمى هراديكي.

ولم يحدث أي جديد خلال الدقائق الأخيرة ليسجل منتخب فنلندا فوزا تاريخيا خلال مشاركته الأولى بكأس الأمم الأوروبية.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تقييمات
(0)