أصداء واسعة لوثائقي جاسوس الموساد في اليمن

لاقى الفيلم الوثاقي جاسوس الموساد في اليمن ردود افعال وأصداء واسعة في وسائل الاعلام و مواقع التواصل الاجتماعي وذلك بعد دقائق من بثه لكشفه الكثير من الحقائق التي كانت مخفية وغامضة مغردون وفي تغريداتهم وصفوا ذلك بانه انجاز عظيم كشف غموض اخطر ملفات الموساد من خلال المعلومات والوثائق التي كشفها

أصداء واسعة لوثائقي جاسوس الموساد في اليمن

ففي تغريدة لعبد الجبار أحمد بعنوان زمن كشف الحقائق قال .. ماكشفه فيلم جاسوس الموساد في اليمن اليوم يؤكد ان رفع شعار الموت لاسرائيل الذي أطلقه الشهيد القائد كان في محله وكان من اللازم على اليمنيين رفعه منذ عقود فالحقائق التي كشفها الفيلم تؤكد عداوة الكيان الصهيوني لليمن واهتمامه بأن يكون من يحكمه عميلا لهذا الكيان واضاف ومن ضمن ماكشفه الفيلم دور اليمن في حرب 73مع كيان العدو الصهيوني وكيف كان للمعلومات التي كشفها الجاسوس الصهيوني دور محوري في كشف نقاط الضعف لدى العدو مكنت دولة مصرفي حينها من مباغتته ..د.أمين الشامي شاهدت للتو فيلم جاسوس الموساد في اليمن باروخ امزراحي، وأدركتُ أبعاد هذه الحرب، وخيوطها المرتبطة بإسرائيل، وأن تحالف الحرب، ما هم إلا أدوات، لتنفيذ الأجندة الصهيو..نية، وأن باب المندب هو الرقبة الخانقة للعدو الحقيقي، وأنصح الجميع بمشاهدته، وأخذ العبرة والحيطة من كل نقاط تفاصيلة.طه جران قال : من خلال المشاهده لفلم جاسوس الموساد يتبين يوما عن يوم أهمية رفع الشعار وجدوائيته وصوابية تحركات الشهيد القائد من اللحظة الأولى وهذه من بركات القرآن الحكيم وأثره . ويدعونا لترسيخ حالة العداء واليقظة والإعداد للعدو الاسرائيلي المتربص بنا منذ حوالي نصف قرن باسم علي غراب : فيلم الجاسوس يكشف معلومات خطيرة تعرض لأول مرة اما ، ابـو طـه البيضاني قال :الفيلم الوثائقي "جاسوس الموساد في اليمن" يكشف بالوثائق جزءاً من التدخل الإسرائيلي في بلادنا ومخطط استهداف اليمن عسكرياً وأسرار أخرى تكشف لأول مرة , وفي تغريدة آخرى لعبد الجبار أحمد : من ضمن ماكشفه هذا الفيلم ايضا الخلفية الواضحة لاغتيال الرئيس الشهيد ابراهيم الحمدي الذي كان ممسكا بملف الجاسوس الصهيوني ومتابعا له قبل استلامه الرئاسة ويؤكد أن مخطط اغتياله كان مرسوما في تل أبيب وما النظام السعودي إلا منفذا رخيصا لهذا المخطط الخبيث اما المغرد مالك الأشتر قال.. الفيلم الوثائقي يكشف بالوثائق جزءاً من التدخل الإسرائيلي في بلادنا ومخطط استهداف اليمن عسكرياً وأسرار أخرى تكشف لأول مرة. وفي تغريدة حركه ال13 من يونيو التصحيحيه : الجاسوس باروخ زكي أمزراحي فشل في تنفيذ مهمته الموكله له من قبل إسرائيل في اليمن واليوم تقوم السعودية و الامارات بتنفيذ ذلك امام العيان وبدون خجل، وكل هذا العدوان يبرهن تخطيطهم في أرضاخ الشعب اليمني للهيمنة الإسرائيلية والأمريكية . جبريل الجوفي : اسرائيل تقرر شن ضربة تأديبية لليمن واختيار جاسوس الموساد باروخ عقب استشعارها خطر خروج باب المندب عن سيطرتها. هيفاء علي محمد : بعد مشاهدة الفيلم الوثائقي جاسوس الموساد في اليمن باروخ صححت معلومة كانت تسليمه لمصر في عهد السادات ولكن الدور الأبرز كان للشهيد الرئيس ابراهيم الحمدي رحمة الله تغشاه الذي سلم ملف الجاسوس لمصر التي كشفت هويته ودوره الجاسوسي للموساد ميساء المقطري : وثائقي جاسوس الموساد_في_اليمن يكشف حجم الإستراتيجات والأطماع الإسرائيلية التى تسعى من خلالها للسيطرة على سواحل اليمن. السيطرة السعودية والإماراتية على السواحل والموانئ اليمنية هي الوجه الأخر من السيطرة الصهيونية وهي لبناء القواعد الإسرائيلية التي لطالما كان يحلم بها الصهاينة.

للمشاهدة على الرابط :-

تقييمات
(0)