حفل توقيع وإشهار كتاب (ومضات من وحي الصمود)

نظمت وزارة الثقافة بالتعاون مع اتحاد الناشرين اليمنيين ومجموعة الجيل الجديد اليوم، على رواق بيت الثقافة، حفل توقيع كتاب "ومضات من وحي الصمود- قبسات من سيرة ومسيرة فرسان الشعر المقاوم والإنشاد الجهادي" للمؤلفة عفاف محمد الشريف.

حفل توقيع وإشهار كتاب (ومضات من وحي الصمود)

وفي الحفل، الذي حضره مستشار المجلس السياسي الأعلى الدكتور عبدالعزيز الترب ومساعد وزير الدفاع اللواء الركن على الكحلاني، القى نائب وزير الثقافة محمد حيدرة كلمة أشاد فيها بالجهد الذي قامت به مؤلفة الكتاب، منوهاً بدور الشعر والشعراء في إحياء قيم الأمة وتعزيز وعي الصمود والجهاد والمقاومة.

وأشار إلى أن ما يعانيه اليمن أثبت بما لا يدع مجالاً للشك بأن الشعر مازال في مقدمة الآداب والفنون وأنه قادراً على استنهاض الأمة وتعزيز حضورها في مختلف الميادين، لافتاً إلى ما مثله الشعر في تاريخ الأمة الإسلامية والعربية في توثيق الأحداث وحفظ الأمجاد.

وتطرق إلى ما يقوم به الشعراء والمنشدون اليمنيون من أدوار جسورة في مواجهة العدوان والإسهام الفاعل في نصرة القضية اليمنية وتعزيز حضور القيم الجهادية في ميدان الحق، معبراً عن الشكر لمؤلفة الكتاب وما بذلته من جهد في توثيق ما يقوم به الشعر والشعراء والمنشدون من دور جهادي.

فيما استعرض وكيل الوزارة لقطاع المخطوطات ودور الكتب حمدي الرازحي قراءة في ضوء الكتاب، منوهُا بما يمثله الشعر والشعراء في تاريخ الأمة وما صاروا يمثلونه اليوم من دورٍ ومكانة هامة أصبح من خلالها الشعر يتصدر الآداب والفنون.

وأشار إلى دور الشعر والشعراء في تأسيس وعي اليمنيين والإسهام في خلق ثقافة جديدة تؤكد على المقاومة في مرحلة حرجة من تاريخ اليمن بهدف الخروج من طوق التبعية والهيمنة.

من جانبها تحدثت رئيس الجبهة الثقافية لمواجهة العدوان الدكتورة ابتسام المتوكل، عن الكتاب وما تميز به وما التزمه في توزيع مادته ومضمونه وتوثيق الشعر والشعراء والمنشدين، معربة عن الشكر للمؤلفة لما بذلته من جهود في تقديم هذا الكتاب القيّم والمتميز.

مؤلفة الكتاب عفاف محمد الشريف أعربت عن الشكر الجزيل لمن ساعدها ودعم جهودها في إنجاز هذا الكتاب، مستعرضة المراحل التي مر بها تأليف الكتاب وما اعترضها من صعوبات وكيف تجاوزتها وصولاً إلى الخروج بالكتاب إلى حيز الوجود.

كما أعربت عن الشكر لوزارة الثقافة وكل المنظمين إزاء تنظيم هذه الاحتفائية وتقديم الكتاب للقارئ باعتباره إسهاماً يُساند ما يقوم به الشعر والإنشاد في سبيل نصرة الحق اليماني في وجه تحالف العدوان الغاشم.

حضر الفعالية، التي تخللها فقرات إنشادية وقصائد شعرية، وكلاء وزارة الثقافة ورؤساء هيئتي الآثار والكتاب وعدد من المسؤولين.

 

تقييمات
(0)