طرد 5 دبلوماسيين بولنديين من موسكو

أعلنت روسيا خمسة موظفين في سفارة بولندا في موسكو شخصيات غير مرغوب فيها، ردا على إجراء مماثل اتخذه هذا البلد بحق ثلاثة موظفين في السفارة الروسية في وارسو.

طرد 5 دبلوماسيين بولنديين من موسكو

أعلنت روسيا خمسة موظفين في سفارة بولندا في موسكو شخصيات غير مرغوب فيها، ردا على إجراء مماثل اتخذه هذا البلد بحق ثلاثة موظفين في السفارة الروسية في وارسو.

وأكدت الخارجية الروسية في بيان لها أنها استدعت اليوم الجمعة السفير البولندي لدى موسكو كشيشتوف كرايفسكي، وأعربت له عن احتجاجها الحازم على قرار وارسو بحق هؤلاء الدبلوماسيين الروس الثلاثة.

ووصفت الوزارة الإجراء البولندي بأنه استفزاز، وأمهلت هؤلاء الدبلوماسيين البولنديين الخمسة حتى نهاية يوم 15 مايو القادم لمغادرة أراضي البلاد.

وأشارت الوزارة إلى أن القرار البولندي جاء "تحت ذريعة سخيفة، أي التعبير عن التضامن مع الولايات المتحدة في ادعاءاتها الواهية عن تورط روسيا في أي هجمات سيبرانية في الأراضي الأمريكية".

وشددت الخارجية الروسية على أن هذا القرار أصبح دليلا جديدا على اتباع وارسو بشكل ممنهج نهجا راميا إلى تقويض وتدمير العلاقات الثنائية.

وحملت الوزارة السلطات البولندية المسؤولية عن تجميد الاتصالات بين الدولتين بالكامل تقريبا في السنوات الأخيرة، بالإضافة إلى "شن حرب مخزية ضد التماثيل السوفيتية ومحاولات استهداف مشاريع الطاقة الروسية وإجراء حملة إعلامية واسعة النطاق ضد روسيا وتزوير التاريخ وتمديد العقوبات الغربية المعادية لروسيا إلى ما لا نهاية".

ويأتي ذلك على خلفية تفاقم العلاقات بين روسيا والغرب في الأسابيع الأخيرة، حيث قررت كل من الولايات المتحدة وبلغاريا وجمهورية التشيك وسلوفاكيا ترحيل دبلوماسيين روس من أراضيها، وردت موسكو على هذه الإجراءات بالمثل.

تقييمات
(0)