بابا الفاتيكان:العراق عانى كثيرا من الحروب والإرهاب

صرح بابا الفاتيكان " فرنسيس"، اليوم الجمعة، بأن العراق عانى خلال العقود الماضية كثيراً من كوارث الحروب وآفة الإرهاب، ومن صراعات جلبت الموت والدمار.. مؤكداً دعم المجتمع الدولي كافة تطلعات الشعب العراقية.

  بابا الفاتيكان:العراق عانى كثيرا من الحروب والإرهاب

صرح بابا الفاتيكان " فرنسيس"، اليوم الجمعة، بأن العراق عانى خلال العقود الماضية كثيراً من كوارث الحروب وآفة الإرهاب، ومن صراعات جلبت الموت والدمار.. مؤكداً دعم المجتمع الدولي كافة تطلعات الشعب العراقية.

ونقلت وكالة "المعلومة" العراقية عن البابا في كلمته من قصر بغداد، القول: "أوجه الشكر لرئيس الجمهورية برهم صالح على دعوته لي لزيارة العراق، وإني ممتن لإتاحة الفرصة لي لان أقوم بهذه الزيارة، التي طال انتظارها الى هذه الأرض، مهد الحضارة، والمرتبطة ارتباطا وثيقا، من خلال النبي إبراهيم والعديد من الأنبياء".

وأضاف: "على مدى العقود الماضية، عانى العراق من كوارث الحروب وآفة الإرهاب، ومن صراعات جلبت الموت والدمار، ولا يسعني إلا أن أذكر الإيزيديين، الضحايا الأبرياء للهجمة عديمة الإنسانية، فقد تعرضوا للاضطهاد والقتل بسبب انتمائهم الديني، وتعرضت هويتهم وبقاؤهم نفسه للخطر".

وتابع قائلا: "على المجتمع الدولي أن يقوم بدور حاسم في تعزيز السلام في العراق وكل الشرق الأوسط، إن التحديات المتزايدة تدعو الأسرة البشرية بأكملها في التعاون على نطاق عالمي لمواجهة عدم المساواة في مجال الاقتصاد، والتوترات الإقليمية التي تهدد استقرار هذه البلدان.. علينا ان نتطلع الى ما يوحدنا".

ويشار إلى أن بابا الفاتيكان قد وصل في وقت سابق اليوم، إلى قصر بغداد في المنطقة الخضراء الحكومية ببغداد، للقاء الرئيس العراقي برهم صالح.

ويذكر أن رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي، استقبل البابا في مطار بغداد الدولي، فيما تواجد الآلاف من العراقيين على الطريق المؤدي من مطار بغداد إلى القصر الذي سيلتقي فيه الرئيس العراقي ترحيبا بأول زيارة بابوية للعراق.

تقييمات
(0)