الأخبار |

صنعاء:اختتام دورة في مجال مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب

اختتمت بصنعاء اليوم دورة تدريبية في مجال مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب لجهات إنفاذ القانون .

صنعاء:اختتام دورة في مجال مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب

اختتمت بصنعاء اليوم دورة تدريبية في مجال مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب لجهات إنفاذ القانون .


هدفت الدورة التي نظمتها اللجنة الوطنية لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب على مدى خمسة أيام إلى رفد ٤٠ مشاركاً ومشاركة من جهات إنفاذ القانون بمهارات ومعارف ومعلومات شملت الطبيعة القانونية لجرائم غسل الأموال وتمويل الإرهاب وأدوار أجهزة الأمن وهيئة مكافحة الفساد والنيابة العامة ووحدة جمع المعلومات المالية في مكافحة هذه الجرائم وطرق وأساليب جمع المعلومات والتحري وتقنيات التحقيق في هذه القضايا والتكييف القانوني لهذه الجرائم .
وفي اختتام الدورة أشار مقرر اللجنة الوطنية لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب القاضي رشيد المنيفي إلى أهمية هذه الدورة في تعزيز مهارات كوادر جهات إنفاذ القانون في كيفية التعامل مع قضايا وجرائم غسل الأموال وتمويل الإرهاب.
ولفت إلى ضرورة تطبيق قانون مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب ولائحته التنفيذية وهو ما سيسهم بشكل فاعل في رفع درجة ومؤشرات الفعالية وسينعكس إيجاباً على وضع بلادنا وسيمهد لرفعها من القائمة الرمادية للعقوبات المفروضة علينا.
وأكد أن اللجنة الوطنية لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب لن نالو جهداً في مواجهة هذه الجرائم وكل ما من شأنه المساس بالاقتصاد الوطني.
وأوضح المنيفي أن هذه الدورة تاتي اختتاماً للبرنامج التدريبي الذي نفذته اللجنة خلال العامين ٢٠١٩م - ٢٠٢٠م.. لافتاً إلى أن البرنامج اشتمل على ١٥ دورة تدريبية استفاد منها ٨٠٤ متدرب ومتدربة من مختلف الجهات الحكومية والقطاع الخاص.
وبين المنيفي أن البرنامج التدريبي هدف إلى نشر الوعي بجرائم غسل الأموال وتمويل الإرهاب وخطورتها وتنمية مهارات وقدرات المختصين والكوادر في تلك الجهات.
ونوه إلى أن التنوع الكبير في حجم ونوعية المتدربين يعتبر خطوة متقدمة تسعى من خلالها اللجنة إلى توضيح مخاطر جرائم غسل الأموال وتمويل الإرهاب التي تتسبب في تقويض النظام المالي والاقتصادي والمصرفي ونشر الجريمة والفوضى وزعزعة الأمن والاستقرار وإقلاق السكينة العامة.
وقال "أن اللجنة تستعد لتنفيذ البرنامج التدريبي للعام ٢٠٢١م والذي سيتضمن دورات تدريبية تخصصية وتوعوية تستهدف أكثر من الف و٢٥٠ متدرباً ومتدربة.. داعياً كافة الجهات إلى التفاعل وتدريب كوادرها في هذا البرنامج باعتباره التزاماً قانونياً.
من جهته أشاد مدير عام معهد الدراسات المصرفية عبد الغني السماوي بجهود اللجنة الوطنية لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب في تدريب وتأهيل الكوادر في مختلف الجهات.
ولفت إلى خطورة جرائم غسل الأموال وتمويل الإرهاب على الاقتصاد والأمن.. مؤكداً استعداد المعهد للتعاون مع اللجنة في تنفيذ البرامج التدريبية وتقديم كافة الاستشارات والتسهيلات اللازمة.
وأشار إلى ضرورة تضافر الجهود وتكاملها بين كافة الأجهزة لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب.. داعياً المتدربين إلى تطبيق كل ما تلقوه من مهارات ومعارف في الواقع العملي بما ينعكس على جهود مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب.
وفي الختام تم توزيع الشهادات على المشاركين.

تقييمات
(0)

أخبار الجبهات

وسيبقى نبض قلبي يمنيا
لن ترى الدنيا على أرضي وصيا

الأربعاء: 21 أيلول 2022

من (أوبريت 21 سبتمبر)