الأخبار |

توسعة المعهد الثقافي الجمركي وتدشين العمل التدريبي على نظام السحابة الالكترونية

26 سبتمبر نت:احمد فرحان/

برعاية الاستاذ يوسف زبارة رئيس مصلحة الجمارك وحضور الاستاذ عبدالكريم المنصور مدير المعهد الثقافي الجمركي ونائبه والعديد من المتدربين من المراكز الرقابية الجمركية.

توسعة المعهد الثقافي الجمركي وتدشين العمل التدريبي على نظام السحابة الالكترونية

26 سبتمبر نت:احمد فرحان/

برعاية الاستاذ يوسف زبارة رئيس مصلحة الجمارك وحضور الاستاذ عبدالكريم المنصور مدير المعهد الثقافي الجمركي ونائبه والعديد من المتدربين من المراكز الرقابية الجمركية.

تم افتتاح التوسعة الجديدة للمعهد بإضافة قاعات جديدة وادخال تقنيات حديثة وبرامج متطورة للحاسوب والبدء بتدشين اقامة الدورات التدريبية لنظام السحابة الالكترونية..

قال رئيس مصلحة الجمارك الاستاذ يوسف زبارة أن توسعة المعهد الثقافي الجمركي تأتي في إطار الاهتمام بتأهيل وتدريب كوادر المصلحة على احدث التقنيات لتبسيط الاجراءات والاسراع في انجاز معاملات القطاع الخاص..وان قيادة المصلحة حريصة على تقديم كافة أوجه الدعم للمعهد الجمركي، بما يمكّنه من تحقيق الأهداف المرجوّة في تأهيل الكوادر الجمركية تقنيا واداريا بما يضاهي الجديد في العمل الجمركي ومواكبة الدول الاخرى رغم ظروف العدوان.

كما تطرّق زبارة إلى الأهمية التي يمثلها النظام الإلكتروني، كونه يربط جميع الجهات المتعلقة بالإعفاءات، سواء مصلحة الجمارك أو وزارة المالية والمجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية والمُخلِّصين، وكذا المنظمات المانحة.

ولفت إلى أن الدورة المستندية التي تمر بها عملية الإعفاءات ستكون عبر نظام آلي لتبسيط الإجراءات الجمركية الخاصة بالإعفاءات .. مشيراً إلى أن نظام السحابة الإلكترونية للإعفاءات يوفّر جميع التقارير للجهات ذات العلاقة، ويستطيع المُخلِّص تتبع سير الإجراءات عبر النظام مباشرة..والتعامل معه بسهولة.

واضاف رئيس المصلحة الاستاد زبارة أن المصلحة أعدت دليل المستخدم للنظام، بحيث يستطيع جميع المتدربين العودة إليه لمعرفة كيفية استخدامه وأن الجهود المبذولة لتطوير المعهد تاتي وفقاً لمنهجية تدريب وتأهيل الكوادر تنعكس إيجاباً على طبيعة العمل والمهام المنفذة، فضلاً عن اكتساب الكوادر مهارات وأسسا حديثة وكل ذلك يتماشى مع تنفيذ ماجاء ببرامج الرؤية الوطنية للعام 2022م المسار الذي تعمل المصلحة ..وسنستمر في التطوير الى ان نصل للهدف المنشود.. وأن التطور، الذي تشهده بلادنا في المجال الجمركي، يعود إلى ما تمتلكه المصلحة من كوادر وخبرات مؤهلة، أسهمت بشكل كبير في الدفع بالعمل الجمركي وتطوير آلياته وبرامجه.

واشار رئيس المصلحة الى الإنجازات التدريبية الملموسة التي حققها المعهد الجمركي خلال عمل استمر لثلاث سنوات في جوانب التأهيل والتدريب، التي أسهمت في تطوير قدرات موظفي الجمارك على مستوى الديوان والمكاتب والمراكز الرقابية والمنافذ الجمركية.

كما اشار رئيس المصلحة الى ان جهود التطوير في مصلحة الجمارك وفي المعهد تاتي بتمويل ذاتي من المصلحة..وان المصلحة تتطلع الى رفد ادارات المصلحة بكل جديد في مجال العمل الجمركي.

وصرح الاخ مدير عام المعهد، الاستاذ عبدالكريم حسن المنصور، إلى أن المعهد يعمل بحلته الجديدة بفضل ما يحظى به من دعم من قِبل رئيس المصلحة في الجوانب الجمركية المختلفة.وأن التوسعة الجديدة تمكّن المعهد من تنفيذ أربعة برامج تدريبية في وقت واحد "الفنية والإجرائية والإدارية والسلوكية"، وكذا في مجال التكنولوجيا والأنظمة، والمجال المالي والقانوني.

واضاف مدير المعهد أن إجمالي المستفيدين من 54 دورة وبرنامجاً تدريبياً ثلاثة آلاف و279 متدرباً من موظفي الجمارك والجهات ذات العلاقة بالعمل الجمركي.

واشار إلى الجهود التي بذلت لتنفيذ التدريب الميداني في مكافحة التهريب والتعرف على المخدرات، التي يتم تهريبها من المناطق المحتلة، والمواد الكيميائية والمتفجرات، الذي استهدف موظفي الضابطة في المراكز والمنافذ الجمركية وعناصر وحدة مكافحة التهريب.

والبرنامج التدريبي في مجال نظام السحابة الإلكترونية للإعفاءات ينفذ بمشاركة عدد من المُخلِّصين الجمركيين من موظفي المصلحة والجهات ذات العلاقة..

واشار رئيس المعهد الى الحرص على تدريب وتأهيل الكوادر وتعزيز قدراتها وإنجاز برامج تدريبية نوعية للمساهمة في تحسين الأداء وتطوير العمل الجمركي في جميع مجالاته..

وفي الاخير التقينا نائب مدير المعهد الاستاذ عبدالحميد البرهمي نائب مديرعام المعهدالجمركي الذي تحدث الينا قائلا: نشط المعهد الجمركي خلال السنوات الثلاث الماضية بشكل كبير حيث اصبح يعيش في عصره الذهبي، وذلك بفضل الله ثم بفضل دعم قيادة المصلحة ممثلة بشخص الاستاذ يوسف علي زبارة - رئيس مصلحة الجمارك - ودعمه اللامحدود للمعهد الثقافي الجمركي وطموحه في تاهيل الكادر الوظيفي بمصلحة الجمارك والرقي بالعمل الجمركي على المستوى المحلي والإقليمي والعالم.

واضاف ان المعهد عقد خلال السنوات الأخيرة مايقارب 45 دورة تدريبية في مجالات مختلفة: في المجال الفني والاجرائي والمجال السلوكي والاداري والمجال التكنولوجيا وتقنية المعلومات.. وبلغ عدد المستهدفين ثلاثة الف ومائتين واثنان وسبعون متدربا بالإضافة إلى الانشطة والفعاليات الدينية والوطنية اذ بلغ عدد المستهدفين (6449 موظفا وموظفة).

تقييمات
(0)

أخبار الجبهات

وسيبقى نبض قلبي يمنيا
لن ترى الدنيا على أرضي وصيا