كورونا تحرم الفائزون بجائزة «نوبل» من الاحتفال بتسلمها

تسببت جائحة فيروس كورونا في حرمان الفائزون بجائزة نوبل من تسلم جوائزهم، وأفادت مؤسسة نوبل، اليوم الخميس 23 سبتمبر، أن الفائزين بجوائز نوبل سيحصلون على جوائزهم في بلدانهم في ديسمبر المقبل.

كورونا تحرم الفائزون بجائزة «نوبل» من الاحتفال بتسلمها

تسببت جائحة فيروس كورونا في حرمان الفائزون بجائزة نوبل من تسلم جوائزهم، وأفادت مؤسسة نوبل، اليوم الخميس 23 سبتمبر، أن الفائزين بجوائز نوبل سيحصلون على جوائزهم في بلدانهم في ديسمبر المقبل.

وأوضحت المؤسسة في بيان لها أن "الفائزين سيحصلون على ميداليات وشهادات جائزة نوبل في بلدانهم"، موضحة أن تقديم الجوائز للفائزين سيتم بالتزامن مع حفل توزيع الجوائز في العاصمة السويدية ستوكهولم.

وأعربت المؤسسة عن أملها في أن يحضر الجمهور المحلي بمدينة ستوكهولم حفل توزيع جوائز نوبل.

اقرأ أيضًا: روسيا تطور قانونًا جديدًا للهجرة

ومن المقرر أن يتم الإعلان عن الفائزين بجائزة نوبل في الفترة بين 4 و11 أكتوبر المقبل.

وتمنح مؤسسة نوبل مجموعة من الجوائز السنوية في عدة مجالات الفيزياء والكيمياء والأدب والسلام والطب وغيرها، ومُنحت هذه الجائزة لأول مرة في عام 1901 بناء على وصية مخترع الديناميت السويدي ألفريد نوبل.

وظهر فيروس كورونا لأول مرة في العالم بنهاية شهر ديسمبر عام 2019 في مدينة ووهان التابعة لإقليم هوبي الصيني، وتسبب في دخول أكثر من نصف سكان العالم إلى عزل صحي من أجل مواجهة الموجة الأولى من الفيروس.

وبلغت إصابات كورونا حول العالم عشرات الملايين، وهو الرقم الذي لم يتوقف عن الزيادة بمعدلات كبيرة منذ انتشار الجائحة.

وتشهد عدد من الدول ارتفاع جماعي في معدلات الإصابة اليومية بالفيروس التاجي، وهي المرحلة التي صنفتها بعض الدول بأنها الموجة الرابعة للفيروس، وبدأت في فرض مزيد من الإجراءات الاحترازية لمواجهتها والتي تشاهبت مع حظر التجوال الذي كان مفروضا خلال الموجة الأولى.

ولازالت منظمة الصحة العالمية تطالب الدول بتطبيق إجراءات التباعد الاجتماعي بالإضافة إلى الإجراءات الصحية المُتمثلة في ارتداء الكمامات.

 

تقييمات
(0)