وقفات احتجاجية مسلحة بعمران للتنديد بالقرار الامريكي

شهدت محافظة عمران وقفات غاضبة منددة بالقرار الأمريكي بتصنيف أنصار الله بما يسمى قوائم الإرهاب.



وخلال الوقفة بمدينة عمران أوضح محافظ المحافظة فيصل جعمان أنه في الوقت الذي تتواجد فيه “اسرائيل” بشكل معلن مع حلفائها في الجزر اليمنية في إطار المشروع الصهيوامريكي على البلد ، تصرح خارجية أمريكا بتوجهها لتصنيف أبناء الشعب اليمني المجاهد والمقاوم والرافض لهذا المشروع بما يسمى “إرهابيين”..

وأكد أن التصنيف محاولة تهديد بائسة وفاشلة ومستحيلة لإخضاع شعبنا اليمني المجاهد للتنازل عن عزته وحريته وقضايا أمته مقابل التراجع الأمريكي عن هذا التصنيف.. مشيرا  إلى  أن الشعب اليمني لديه من القيم والثوابت والمبادئ ما يؤهله للمواجهة والاستعداد للمزيد من التضحية لنيل كرامته وعزته وحريته واستقلاله.

السلطة المحلية بالمحافظة من جانبها أوضحت في بيان صادر عنها أن ما سمي بقرار الإدارة الأمريكية بحق أنصار الله عمل أحمق و غير قانوني ينم عن غباء سياسي و تخبط في الرؤية الاستراتيجية لإدارة الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد  ترامب و الذي فقد صوابه مع قرب خروجه المهين من البيت الأبيض فأصيب بعمى البصيرة و أصبح لا يفرق بين المكونات الحرة التي تدافع عن شعوبها  و سيادة بلدانها و سلامة أراضيها  و بين الجماعات الإرهابية التي صنعتها أمريكا و الكيان الصهيوني لإقلاق الأمن و السلم الإقليمي و العالمي كداعش و النصرة و بوكو حرام و بلاك ووتر و غيرها من المنظمات و الجماعات الإرهابية التي أسستها أمريكا لإقلاق شعوب العالم خدمةً للمشروع الصهيوني الأمريكي في المنطقة ..


الى ذلك نظمت بعدد من مديريات محافظة عمران وقفات احتجاجية غاضبة تنديداً بقرار الخارجية الأمريكية تصنيف أنصار الله ضمن ما يسمى قائمة الإرهاب، استمرار جرائم العدوان الأمريكي السعودي بحق المدنيين الأبرياء واحتجاز سفن المشتقات النفطية.

وأكد المشاركون في الوقفات رفضهم للقرار الأمريكي.. مشددين على أهمية الاصطفاف والوقوف صفاً واحداً في مواجهة العدوان الأمريكي السعودي.. معتبرين أن أمريكا هي رأس الشر والإرهاب العالمي كونها تمارسه على الشعب اليمني وشعوب المنطقة.

واستنكرت بيانات صادرة عن الوقفات الجرائم الوحشية التي يرتكبها العدوان الأمريكي السعودي ومرتزقته بحق المدنيين الأبرياء واستمرار احتجاز العدوان السفن النفطية.

وأكدت البيانات استمرار أبناء الشعب اليمني في رفد الجبهات والصمود في مواجهة العدوان السعودي الأمريكي والوقوف خلف القيادتين الثورية والسياسية في المضي في طريق الحرية والعزة والكرامة.
 

وأشارت البيانات إلى أن ما يرتكبه تحالف العدوان من جرائم بحق المدنيين من الأطفال والنساء بإرهاب أمريكي مباشر يدل على مدى الانحطاط الأخلاقي الذي وصل إليه واليأس والفشل العسكري .. مؤكدة أن تلك الجرائم والقرارات لن تثني الشعب اليمني في استمرار الصمود والثبات لمواجهة العدوان وإفشال مخططاته التآمرية.

 ودعت البيانات كافة أبناء الشعب اليمني إلى توحيد الصفوف لمواجهة المؤامرات، ودعم محور المقاومة لمواجهة قوى الاستكبار… داعية  الجميع إلى الاحتشاد رفضاً للقرار الأمريكي وإيصال مظلومية أبناء اليمن إلى العالم.

وقفات احتجاجية مسلحة بعمران للتنديد بالقرار الامريكي

شهدت محافظة عمران وقفات غاضبة منددة بالقرار الأمريكي بتصنيف أنصار الله بما يسمى قوائم الإرهاب.



وخلال الوقفة بمدينة عمران أوضح محافظ المحافظة فيصل جعمان أنه في الوقت الذي تتواجد فيه “اسرائيل” بشكل معلن مع حلفائها في الجزر اليمنية في إطار المشروع الصهيوامريكي على البلد ، تصرح خارجية أمريكا بتوجهها لتصنيف أبناء الشعب اليمني المجاهد والمقاوم والرافض لهذا المشروع بما يسمى “إرهابيين”..

وأكد أن التصنيف محاولة تهديد بائسة وفاشلة ومستحيلة لإخضاع شعبنا اليمني المجاهد للتنازل عن عزته وحريته وقضايا أمته مقابل التراجع الأمريكي عن هذا التصنيف.. مشيرا  إلى  أن الشعب اليمني لديه من القيم والثوابت والمبادئ ما يؤهله للمواجهة والاستعداد للمزيد من التضحية لنيل كرامته وعزته وحريته واستقلاله.

السلطة المحلية بالمحافظة من جانبها أوضحت في بيان صادر عنها أن ما سمي بقرار الإدارة الأمريكية بحق أنصار الله عمل أحمق و غير قانوني ينم عن غباء سياسي و تخبط في الرؤية الاستراتيجية لإدارة الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد  ترامب و الذي فقد صوابه مع قرب خروجه المهين من البيت الأبيض فأصيب بعمى البصيرة و أصبح لا يفرق بين المكونات الحرة التي تدافع عن شعوبها  و سيادة بلدانها و سلامة أراضيها  و بين الجماعات الإرهابية التي صنعتها أمريكا و الكيان الصهيوني لإقلاق الأمن و السلم الإقليمي و العالمي كداعش و النصرة و بوكو حرام و بلاك ووتر و غيرها من المنظمات و الجماعات الإرهابية التي أسستها أمريكا لإقلاق شعوب العالم خدمةً للمشروع الصهيوني الأمريكي في المنطقة ..


الى ذلك نظمت بعدد من مديريات محافظة عمران وقفات احتجاجية غاضبة تنديداً بقرار الخارجية الأمريكية تصنيف أنصار الله ضمن ما يسمى قائمة الإرهاب، استمرار جرائم العدوان الأمريكي السعودي بحق المدنيين الأبرياء واحتجاز سفن المشتقات النفطية.

وأكد المشاركون في الوقفات رفضهم للقرار الأمريكي.. مشددين على أهمية الاصطفاف والوقوف صفاً واحداً في مواجهة العدوان الأمريكي السعودي.. معتبرين أن أمريكا هي رأس الشر والإرهاب العالمي كونها تمارسه على الشعب اليمني وشعوب المنطقة.

واستنكرت بيانات صادرة عن الوقفات الجرائم الوحشية التي يرتكبها العدوان الأمريكي السعودي ومرتزقته بحق المدنيين الأبرياء واستمرار احتجاز العدوان السفن النفطية.

وأكدت البيانات استمرار أبناء الشعب اليمني في رفد الجبهات والصمود في مواجهة العدوان السعودي الأمريكي والوقوف خلف القيادتين الثورية والسياسية في المضي في طريق الحرية والعزة والكرامة.
 

وأشارت البيانات إلى أن ما يرتكبه تحالف العدوان من جرائم بحق المدنيين من الأطفال والنساء بإرهاب أمريكي مباشر يدل على مدى الانحطاط الأخلاقي الذي وصل إليه واليأس والفشل العسكري .. مؤكدة أن تلك الجرائم والقرارات لن تثني الشعب اليمني في استمرار الصمود والثبات لمواجهة العدوان وإفشال مخططاته التآمرية.

 ودعت البيانات كافة أبناء الشعب اليمني إلى توحيد الصفوف لمواجهة المؤامرات، ودعم محور المقاومة لمواجهة قوى الاستكبار… داعية  الجميع إلى الاحتشاد رفضاً للقرار الأمريكي وإيصال مظلومية أبناء اليمن إلى العالم.

تقييمات
(0)