أخبار |

تخرج الدفعة الأمنية الأولى من منتسبي وحدة مكافحة التهريب بالجوف

تخرج الدفعة الأمنية الأولى من منتسبي وحدة مكافحة التهريب بالجوف

تخرجت اليوم الدفعة الأمنية الأولى من الدورة التدريبية الأمنية لعدد 30 ضابطاً وفرداً من منتسبي وحدة مكافحة التهريب بمحافظة الجوف.

وفي فعالية التخرج، ألقى مدير أمن محافظة الجوف العميد محسن الشريف كلمة أكد فيها أن العاملين في قوات النجدة، ووحدة مكافحة التهريب هم واجهة المسيرة القرآنية والصف الأول في حفظ الأمن والاستقرار وحراس، وأن عملهم يرتبط ارتباطاً وثيقا بحياة المواطنين -بشكل يومي- في نقاط الحزام الأمني وشرطة الدوريات.

وفي الفعالية أشار مدير إدارة التدريب والتوجيه في شرطة المحافظة العقيد محمد الحمزي إلى أهمية الدورات التأهيلية والتدريبية والتثقيفية التي تأتي من باب قوله تعالى: {وَأَعِدُّوا لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ وَمِن رِّبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللَّهِ وَعَدُوَّكُمْ} .

وشدد العقيد الحمزي على ضرورة أن يسعى الجميع للوصول إلى درجة عالية في سلم الإيمان والارتقاء بالوعي والفكر والعمل من منطلق "وبلِّغ بإيماني أكمل الإيمان، واجعل يقيني أفضل اليقين، وانتهِ بنيّتي إلى أحسن النيات، وبعملي إلى أحسن الأعمال".

كما أكد قائد وحدة مكافحة التهريب في المحافظة المقدم صالح محمد عايض على ضرورة تطبيق ما اكتسبه الخريجون من معارف علمية وثقافية ومهارات أمنية في الميدان، وفق الأنظمة والقوانين لعكس النظرة الإيجابية السليمة والصحيحة لرجال الأمن والمسيرة القرآنية في تعاملهم وأخلاقهم مع المواطنين.

بدورهم شكر الخريجون القائمين على الدورة من قيادة الفرع والمدربين على هذه الجهود العظيمة، لافتين إلى أنهم سيكونون عونا للمواطن وحماة لحياته وممتلكاته وللأمن والاستقرار والسكينة العامة وجنودا مخلصين في الدفاع عن الدين والوطن.

أخبار الجبهات

وسيبقى نبض قلبي يمنيا
لن ترى الدنيا على أرضي وصيا