أخبار |

تواصل الفعاليات والوقفات المناصرة لفلسطين

تواصل الفعاليات والوقفات المناصرة لفلسطين

26 سبتمبرنت:-

تتواصل الفعاليات والوقفات الاحتجاجية المناصرة لفلسطين في عدد من المحافظات والمديريات .

حيث نُظمت في مديرية كسمة بمحافظة ريمة، اليوم، وقفة احتجاجية؛ تنديدا بجرائم العدو الصهيوني في غزة، ونصرة لأبطال "طوفان الأقصى"، تحت شعار "لستم وحدكم".

وردد المشاركون في الوقفة، التي شارك فيها عضو مجلس الشورى، أحمد مقبل، ومدير المديرية، حيدر الجبوب، وقيادات رسمية ومجتمعية، هتافات غاضبة؛ تنديدا باستمرار مجازر العدو الصهيوني - الأمريكي وجرائمه الوحشية بحق أبناء غزة.

وأكد المشاركون أهمية استمرار دعم صمود المقاومة الفلسطينية الباسلة، التي تخوض معركة شرسة في التصدي لجرائم ومجازر الكيان الصهيوني المحتل، والوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة.

وأدان بيان الوقفة التواطؤ الدولي والأممي، واستهجان مواقف حكام العرب تجاه ما يرتكبه العدو الصهيوني من جرائم حرب وإبادة في غزة، في ظل مشاركة دولية في قتل الأطفال والنساء.

وحمّل الأمم المتحدة والمنظمات الحقوقية الدولية المسؤولية الكاملة تجاه ما يتعرض له الفلسطينيون من مجازر وحشية من قِبل الصهاينة واستخدام الأسلحة المحرَّمة دولياً، أمام مرأى ومسمع العالم.

وبارك البيان العمليات العسكرية، التي تنفذها القوات المسلحة اليمنية، على أهداف مختلفة للعدو الصهيوني في الأراضي المحتلة، التي تمثل ترجمة لآمال وتطلعات الشعب اليمني.

من ناحية ثانية نظمت بمديرية بلاد الروس محافظة صنعاء وقفتان قبليتان، نصرة للشعب الفلسطيني وإعلان الجهوزية الكاملة للمشاركة في تحرير الاراضي الفلسطينية والمطالبة بفتح المطارات لتفويج المقاتلين.

وفي الوقفات التي أقيمت في عزلتي العبس والاوسط ، بحضور قيادات محلية وشخصيات اجتماعية ، أعلنت قبائل وابناء العزلتين تأييدهم للمقاومة الفلسطينية ودعمهم لصمود الشعب الفلسطيني ومباركة عمليات الجهاد والمقاومة ضد قوات الاحتلال الصهيوني الفاشي.

وأكد المشاركون في الوقفتين جاهزيتهم واستعدادهم الكامل لدعم المجاهدين في فلسطين بالمال والرجال والسلاح والمواقف، والمشاركة الفعلية في معركة تحرير الأراضي الفلسطينية والمقدسات الإسلامية.

وادان بيانا الوقفتين الجرائم الوحشية التي يرتكبها العدوان الصهيوني بحق الاطفال والنساء والمدنيين ، في ظل صمت دولي مخزي يحتم على الأمتين العربية والإسلامية التحرك العملي السريع لنصرة الشعب الفلسطيني ، وأن يكون لهم موقف واضح أمام ما يحدث من إبادة جماعية لأبناء غزة.

وبارك العمليات النوعية التي تنفذها القوات المسلحة اليمنية في عمق العدو الصهيوني، مؤيدين كافة القرارات الي تتخذها القيادة الثورة والمجلس السياسي الأعلى لدعم فلسطين.

كما نفذ أبناء ال عمر مخلاف الحبيشية بمديرية دمت محافظة الضالع ، اليوم، وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة، وتنديدا بالمجازر التي يرتكبها العدو الصهيوني في قطاع غزة.

وردد المشاركون في الوقفة التي شارك فيها وكيل المحافظة عزيز الحيدري هتافات التنديد بالجرائم وحرب الإبادة، التي تمارس ضد الفلسطينيين، وبالمواقف المتخاذلة للمجتمع الدولي والصمت العربي والإسلامي، إزاء تلك الجرائم بما فيها استهداف المستشفيات وتجويع الشعب الفلسطيني.

واستنكر بيان الوقفة تواطؤ الأمم المتحدة ومجلس الأمن والمنظمات المعنية بحقوق الإنسان، والأنظمة والحكومات العميلة مع الكيان الصهيوني وما يرتكبه من مجازر بحق الأطفال والنساء والشيوخ في قطاع غزة.

وبارك البيان العمليات العسكرية، التي تنفذها القوات المسلحة اليمنية وتستهدف عمق العدو الصهيوني.. مثمناً قرارات قائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي، المساندة للشعب الفلسطيني، والمعبرة عن موقف الشعب اليمني الثابت تجاه القضية الفلسطينية و المناهض للكيان الصهيوني.

وأكد المشاركون في الوقفة الجهوزية والاستعداد للمشاركة الميدانية في أي مواجهات، وتقديم الغالي والنفيس، لنصرة القضية الفلسطينية، ومختلف قضايا الأمة.

ودعوا كافة فئات المجتمع إلى الاستمرار في دعم القوة الصاروخية لمواصلة ما تحققه من نجاحات، تترجم آمال وتطلعات أبناء الشعب اليمني.

إلى ذلك نفذ ابناء عزلة الربيعيتن بمديرية جبن بالضالع وقفة مماثلة نددت بجرائم العدوان على قطاع غزة.

وأدان المشاركون في الوقفة الصمت العربي المطبق تجاه ما يحدث في فلسطين من قتل وإبادة بحق المدنيين .

وأعلن بيان الوقفة وقوف أبناء المديرية مع الشعب الفلسطيني ودعمه بالغالي والنفيس ومساندة خيار المقاومة بالمال والسلاح حتى تحرير كافة الأراضي الفلسطينية من قبضة الصهاينة الغاصبين.

ونظمت في مديرية السبرة بمحافظة إب وقفة حاشدة؛ تضامنا مع الشعب الفلسطيني، وتنديدا بجرائم الصهاينة المجرمين بحق نساء وأطفال مدينة غزة.

وخلال الوقفة، بحضور عضو مجلس النواب، أمين مخارش، والمستشار عمار بدر الشعيبي، أشار المشاركون إلى أن أمريكا شريك أساسي للإرهاب الصهيوني وقتل النساء والأطفال في غزة.. منوهين في بيان وقفتهم إلى أن الصمت والخنوع، اللذين انتهجتهما الأنظمة العربية والإسلامية يمثلان خيانة واضحة لله ورسوله وللأمة جمعاء.

وندد المشاركون بالمواقف الهزيلة والتصريحات الكلامية الفاضحة للأنظمة العربية والإسلامية، وبيانهم الضعيف والمخزي في قمتهم الاستثنائية الأخيرة، التي عبَّرت عن مدى العمالة والمولاة لليهود والنصارى.

وحيا بيان الوقفة الموقف الإسلامي العظيم والشامخ لليمن قيادةً وشعبا، الذي تصدر كل المواقف العربية والإسلامية من خلال الصواريخ والطائرات اليمنية، التي وصلت وما زالت تصل إلى الأهداف الصهيونية، وكذا المظاهرات الحاشدة الداعمة للشعب الفلسطيني، التي ما زالت مستمرة وبزخم كبير في مختلف المحافظات التابعة لحكومة الإنقاذ الوطني.

ودعا كافة الشعوب الإسلامية إلى تشكيل لجان للتعبئة والاستنفار والجهاد ضد الصهاينة والأهداف الأمريكية، والقواعد التي سخرتها لمساندة الصهاينة في مختلف البلدان العربية والإسلامية.

وشدد البيان على ضرورة الاهتمام والحرص على تفعيل سلاح المقاطعة الاقتصادية الشاملة لكل البضائع الصهيونية والأمريكية والغربية.. مستنكرا حالة الانحياز والتواطؤ الأممي مع جرائم الكيان الصهيوني بحق النساء والأطفال والمدنيين في غزة، والحصار الخانق الذي يفرضه الكيان الصهيوني على غزة من كل الاتجاهات.

حضر الوقفة مدير مديرية السبرة، عادل الشعيبي، ونائب قائد محور إب، العميد ماجد العياني، والناشط الثقافي في السبرة، نبيل الشرعي.

أخبار الجبهات

وسيبقى نبض قلبي يمنيا
لن ترى الدنيا على أرضي وصيا