أخبار |

اكتشاف "رسالة سرية" مخفية في "مرآة سحرية" عمرها قرون

اكتشاف "رسالة سرية" مخفية في "مرآة سحرية" عمرها قرون

بعد عقود من التخزين في متحف أمريكي، كشفت "مرآة سحرية" برونزية نادرة عمرها قرون عن رسالة سرية.

ووقع تخزين القطعة الأثرية البرونزية الصغيرة، التي يعود تاريخها إلى القرن الخامس عشر أو السادس عشر، لنحو 50 عاما وسط آلاف الكنوز في مجموعة شرق آسيا الفنية لمتحف سينسيناتي للفنون.

وبينما بدت "الرسالة" غير ملحوظة للعين غير المجردة، كانت القطعة البرونزية تخفي سرا لا يصدق، على مرأى من الجميع.

وقال المتحف إن "المرايا السحرية" فن قديم ترجع أصوله إلى عهد أسرة هان (206 ق.م إلى 220 م).

والقطعة البرونزية المصقولة بها نقش منحوت على جانب واحد، وسطح لامع يمكن استخدامه كمرآة.

وعندما ينعكس الضوء الساطع على المرآة، يتم عرض الصورة المخفية على الحائط.

واكتشفت أمينة المتحف لفن شرق آسيا، الدكتورة هو مي سونغ، القطعة الأثرية النادرة أثناء بحثها عن عمل فني قديم في مجموعة المتحف الواسعة.

وكانت الدكتورة سونغ تستكشف غرف التخزين بالمتحف في ربيع عام 2021، برفقة أحد خبراء الحفظ، عندما فحصت القطعة الأثرية عن كثب.

وللوهلة الأولى، تبدو واجهة المرآة البرونزية، التي يبلغ قطرها 22 سنتيمترا، سطحا مصقولا غير ملحوظ، بينما نقش في الجزء الخلفي منها ستة أحرف صينية، والتي تمثل اسم "أميتابها"، وهو بوذا من أصل صيني.

وقالت سونغ لـ Artnet News: "إنه قدر أو حظ حقا. كنا سنعرض العمل الفني البرونزي في معرض المتحف. وبدافع الفضول، أردت اختباره ".

لذلك قررت سونغ إحضار خبير ترميم إلى مخزن المتحف واختبار الضوء على مرآة سينسيناتي السحرية.

وعقب محاولات عدة، ظهر سر المرآة منعكسا على الحائط أمامهم - وكشف عن صورة بوذا وأشعة الضوء تنبعث من جسمه وهو جالس.

وفي جميع أنحاء العالم، تمتلك ثلاث مؤسسات أخرى فقط "مرآة سحرية" ذات طابع بوذي.

ولم تتمكن الخبيرة بعد من تحديد ما إذا كانت المرآة نشأت في الصين أو اليابان، لكنها تعتقد أنها قد تكون من الصين.

وقالت سونغ إن العديد من هواة جمع الأعمال الفنية أو المؤسسات الفنية ربما يمتلكون مثل هذه القطع الأثرية غير العادية "التي لا يعرف الناس حتى أنها سحرية".

المصدر: ذي صن

 

أخبار الجبهات

وسيبقى نبض قلبي يمنيا
لن ترى الدنيا على أرضي وصيا

الأربعاء: 21 أيلول 2022

من (أوبريت 21 سبتمبر)