لكم المجد ولوطنكم وشعبكم العزة
توفيق الشرعبي
توفيق الشرعبي

كان متوقّعاً من الماكنة الإعلامية التضليلية الضخمة لتحالف العدوان أن تتعاطى مع ما أورده المتحدث الرسمي للقوات المسلحة واللجان الشعبية العميد يحيى سريع في المؤتمر الصحفي - الذي عقده بمناسبة اكتمال أربعة أعوام على الحرب العدوانية الإجرامية المستمرة التي يتعرض لها اليمنيون - بتفسيرات وتأويلات لمداراة عجزها وفشلها وهزيمتها أمام الشعب اليمني وفي طليعته أبطاله الميامين في الجيش واللجان الشعبية..

والقائمون على هذه الماكنة الإعلامية لايقلون إجراما عن مشغليهم وهم رغم إدراكهم أنهم يكذبون لايزالون يواصلون بوقاحة تلفيقاتهم وفبركاتهم المكشوفة، مستمدين كل هذا الانحطاط الإعلامي من المال السعودي والإماراتي النفطي القذر الذي اشترى كل ما يبرر ويشرعن عدوانه التي باتت كل أهدافه أكثر افتضاحاً وتتمثل في تدمير اليمن وإبادة أبنائه الذين - رغم بربرية وهمجية تحالف العدوان الإقليمي والدولي - جسدوا بصمودهم الأسطوري حقيقة هذا الشعب الذي لايقهر.

وبكل تأكيد يتصدر هذا الصمود أبناء اليمن في الجيش واللجان الشعبية الذين منذ اليوم الأول لهذا العدوان تركوا كل شيء وراء ظهورهم وانطلقوا إلى الجبهات يخوضون معركتهم المقدسة دفاعا عن اليمن ووحدته واستقلاله وحرية وعزة وكرامة شعبه الحضاري العريق والعظيم..

هؤلاء هم من يفتدون الوطن بأرواحهم باذلين دماءهم في سبيل ألّا تُدنس أقدام الغزاة والمحتلين الجدد تربة وطنهم الطاهرة .. مواصلين مسيرة اليمن التاريخية، فاتحين صفحات جديدة في سفره، تخلد ملاحمهم البطولية والمآثر التي اجترحوها في مواجهة معتدين أشرار لم يسبق أن عرفت الإنسانية مثيلا لبربريتهم وهمجيتهم ضد شعب مظلوم مفقر ومستضعف وشبه اعزل تحدى بإيمانه وإرادته وعدالة قضيته كل قوى الإجرام في عالمنا المعاصر.

إنهم الأبطال الشجعان في كل جبهات العزة ومواقع الشرف الذين يخطون بدمهم الزكي ولحمهم الحي تاريخا جديدا يخلدهم في ذاكرة هذا الشعب وأجياله القادمة ..

 يقابلهم أولئك الخونة والعملاء الذين باعوا وطنهم بثمن بخس ليتحولوا إلى مرتزقة بائسين يفتدون بأرواحهم جيوش أعداء وطنهم لتطاردهم لعنات الله والشعب اليمني إلى ابد الآبدين..

التحية للجيش واللجان الشعبية وأبناء القبائل الذين يذودون عن حياض وطنهم ويقدمون أغلى التضحيات وقوافل الشهداء يوميا وللعام الخامس على التوالي ليبقى اليمن واليمنيون أحرارا أعزاء كرماء على وطنهم..

لهؤلاء المجد وللشهداء الخلود ولليمن العزة والحرية والسيادة ولأعدائه ومرتزقتهم الخزي والعار..

وإنا لمنتصرون..


في الإثنين 18 مارس - آذار 2019 01:41:43 م

تجد هذا المقال في 26سبتمبر نت
https://www.26sep.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
https://www.26sep.net/articles.php?id=7090